منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



أغـلـى اثـنـتـي عـشـرة نـصـيـحـة لـكـل صـائـم وصـائـمـة . . .

********السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته********** ✿-أغـلـى اثـنـتـي عـشـرة نـصـيـحـة لـكـل صـائـم وصـائـمـة ✿- 1 ـ صم شهرين في شهر واحد. وكيف يكون ذلك ممكنا؟ إنه في الإسلام

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-23-2012, 11:19 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول أغـلـى اثـنـتـي عـشـرة نـصـيـحـة لـكـل صـائـم وصـائـمـة . . .

********السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته**********
✿-أغـلـى اثـنـتـي عـشـرة نـصـيـحـة لـكـل صـائـم وصـائـمـة ✿-

1 ـ صم شهرين في شهر واحد.
وكيف يكون ذلك ممكنا؟ إنه في الإسلام ممكن جدا. الدليل عليه قوله عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح : „ من فطر صائما كان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجر الصائم شيئ". معنى ذلك أنه بإمكانك أن تصوم أي يوم من أيام رمضان وتفطر في ذلك اليوم صائما لست مكلفا بالإنفاق عليه. بذلك تكون قد صمت يومك وأخذت أجر صوم من فطرت. ولكن عندي منك رجاء واحد. إما أن تفعل ذلك وإما أن تلجم نفسك أن تقول حتى لنفسك: لا. هذا أمر غير ممكن. ليس من المعقول أن يكتب الله لي أجر صوم يومين لأني صمت يوما وفطرت فيه صائما. هذا كثير. ذلك هو رجائي منك. إذا أيقنت في ذلك فافعله وسترى بأم عينك يوم القيامة أنه سبحانه كتب لك أجر يومين على صيام يوم واحد وإذا لم تطمئن لذلك فلا تتهم ربك بما إتهمت به بنو إسرائيل ربهم عند قولهم :“ يد الله مغلولة ". أي مغلولة عن الإنفاق والعطاء. تلك عقلية إسرائيلية. فلا تكن صائما ببدنك صيام المسلمين ومفكرا بعقلك بعقل الإسرائيليين.

2 ـ ضع عنك أكبر ناقض من نواقض الصيام.
وهل للصوم نواقض. أجل. للصوم نواقض بمثل أن للصلاة نواقض. وما هي نواقض الصلاة. نواقض الصلاة لا تجدها ـ ويا للأسف الشديد ـ في كتب الفقه ولكن تجدها في كتب الحديث. نواقض الصلاة هي التي أشار إليها هذا الحديث الصحيح: „ 3 لا ترفع صلاتهم فوق رؤوسهم شبرا : رجل أم قوما وهم له كارهون وأخوان متصارمان وإمرأة باتت وزوجها عنها ساخط". أما نواقض الصيام فهي الشحناء التي أشار إليها هذا الحديث. بل هي أحاديث ناهزت الثلاثة في الموضوع ذاته إذ سئل عليه الصلاة والسلام عن سر صومه ليومي الإثنين والخميس. فقال مرة عليه الصلاة والسلام : „ ذانك يومان ترفع فيهما الأعمال إليه سبحانه فيغفر لكل مؤمن لا يشرك بالله شيئا إلا رجلين بينهما شحناء. يقول سبحانه لملائكته : أنظروا ( أي ترقبوا ) هذين حتى يصطلحا". أي أن صومك لن يرفع إليه سبحانه لقوله ( والعمل الصالح يرفعه ) حتى تصطلح مع من لك معه شحناء. الحد الأدنى لذلك الإصطلاح هو : إفشاء السلام. فإذا لقيته فلم تسلم عليه أو سلم عليك ولم ترد عليه سلامه فأنت صاحب شحناء لا يقبل صيامك. إذا بادرت بإصلاح الشحناء فرفض صاحبك فلا شيء عليك لأن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها.

3 ـ أد زكاة الفطر منذ اليوم.
قبل ذلك أنصحك ألا تقول أني مالكي أو حنفي أو حنبلي أو شافعي أو ظاهري أو زيدي أو أباضي حتى تعلم ما تقول. لا تقل ذلك إلا أن تكون مرجحا في الإجتهاد الفقهي على الأقل فإن لم تكن مرجحا بله مجتهد فلا يحسن بك أن تقول كلاما لا تعرف معناه. الدليل على ذلك أن المقلد لا مذهب له ولكن مذهب المقلد هو مذهب مفتيه. لا تقل أنا مالكي مثلا حتى تكون عالما بمذهب مالك ومذهب آخر على الأقل لتصدق نفسك ويصدقك الناس ـ أي أهل العلم ـ أنك إخترت المالكية بعدما عرفتها وقارنتها بمذهب آخر. قل : نشأت في بيئة مالكية أو يعجبني المذهب المالكي أو الحنفي أو غيره أو أنا أميل إلى هذا أو ذاك. ولكن لا تقل بصرامة الأغرار أنا حنفي مثلا. إذا كنت ممن يقدر العلم حق قدره فإن هذا الكلام ومثله يدفعك إلى طلب العلم لتقول من بعد ذلك : أنا مالكي أو حنفي أو شافعي أو حنبلي أو غير ذلك. إذا أبيت فابق مقلدا ولا حرج عليك ولا تثريب ولكن كن مقلدا مجتهدا في تقليده ولا تكن مقلدا وهو لا يعلم أنه مقلد فهو يصرح بأنه مالكي مثلا ولو إستفتى المفتين لأفتوه بما يناسب حاله وهو لا يعلم ذلك. يشتد الأمر عند المقيمين في أروبا وفي غيرها من بلاد الغرب. يشتد الحال عندما يقول الواحد منهم أنا حنفي مثلا أو حنبلي. وحياته لا تكاد تجد لها صلة بالمذهب الذي يعتبر نفسه من أتباعه. هذا يحملك على طلب العلم ولا يحملك على ترك المذاهب لأن من يترك المذاهب إما أن يكون مجتهدا مطلقا وعدد هؤلاء اليوم قلة قليلة وإما أن يكون مغرورا لا يفهم في حقل العلم شيئا يذكر.
أجاز الأحناف أداء زكاة الفطر قبل دخول رمضان ورهن الشافعية ذلك بالنصف الثاني منه بينما ضيق المالكية وقالوا لا بد من إخراجها في الأيام القريبة من ليلة العيد. لا يتسع المقام هنا لبحث أدلة كل مجتهد.
ولكني أنصحك بأدائها اليوم وقبل دخول شهر رمضان المعظم سيما إذا كنت مقيما في أروبا أو في أي بلاد غربية وتحتاج إلى نقلها إلى بلاد عربية أو غير عربية بما قد يجعل من زكاة فطرك صدقة ثبت قوله فيها عليه الصلاة والسلام لمن أداها بعد صلاة العيد أنها صدقة من الصدقات وليست زكاة فطر ومعلوم عندك أن زكاة الفطر واجبة وجوب زكاة المال وهي تسمى زكاة الرؤوس.
أنصحك بتقليد الأحناف هنا لأن تقليدهم هنا أنفع لمصلحة من تريد أداء زكاة فطرك إليه. ومدار المال دوما في زكاة المال وزكاة الرؤوس على مصلحة المحتاج وليس مصلحتك أنت.
إذا تجاهلت ذلك وذكرته بعد دخول رمضان أو بعد مضي أيام منه أو في العشر الأواخر فإن من تنوي دفعها إليه قد لا تصله إلا بعد صلاة العيد وتكون قد ساهمت في جعلها صدقة من الصدقات وليست زكاة فطر واجبة قال فيها عليه الصلاة والسلام : „ طهرة للصائم وطعمة للمساكين". تكون بذا ـ إما بسبب جهل أو بسبب تقاعس ـ قد حرمت نفسك من أجر زكاة الفطر وفوق ذلك بما لا يقل عنه وزرا أنك ساهمت في حرمان من تريد إفراحه من الفرحة ليوم العيد.
ما رأيك في رجل تريد أن تعطيه زكاة فطرك وهو مريض ينوي شراء دواء له أو لزوجه أو لأحد أبنائه المعاقين مثلا؟ ما قولك في ذلك الرجل إذا كان يحتاج إلى ثوب أو إلى دفع أجرة طبيب أو إستخلاص غرم حل به أو أي شيء لا يصرح به لك ولكنه محتاج إليه حتى يذهب إلى صلاة العيد وأبناؤه من حوله تغمرهم الفرحة والسعادة؟ ما قولك فيه لو أنك بجهلك أو تقاعسك ساهمت في عدم وصول المال إليه عند الحاجة إليه؟
لا تسل الناس عن قدر زكاة الفطر لهذا العام. أنظر ماذا أديت في العام الفارط وزد عليه شيئا منه كأن يكون عشره أو خمسه أو نصفه أو بحسب ما تقدر. هل تظن أنك لو أديت أكثر من قدرها لن تقبل منك؟ أم هل تظن أن تأخر المفتين لتحديد ذلك القدر يكون لك شفيعا يوم القيامة عندما تكتشف أن الفقير الذي أردت إغناءه لم يستغن بزكاتك أو أن زكاتك التي زعمت أنك أديتها لم تكن زكاة ولكن كانت صدقة؟
هل تظن أنك بزيادة يورو واحد مثلا عن قدرها بالنسبة إلى العام المنصرم عن كل فرد من أفراد عائلتك التي تعول .. هل تظن أن ذلك سينقص مالك؟ :“ 3 أقسم عليهن : ما نقص مال من صدقة..“. كما قال عليه الصلاة والسلام.

4 ـ جهز لنفسك حزمة من الأدعية.
دعني هنا أصارحك وأكشف لك عما جنيته منه سبحانه ولو على وجه الإجمال.أحدثك اليوم وفي هذه النصيحة الغالية بالذات حديث مجرب ورب الكعبة. ظللت منذ أعوام قليلة منصرمة أثابر على مجموعة من الأدعية على إمتداد أيام وليالي شهر رمضان. كتبت تلك الأدعية حتى حفظتها عن ظهر قلب وظللت أدعو بها في كل سجدة تقريبا وإن لم يكن ذلك في كل سجدة ففي كل صلاة. أحيانا أخصص لهن دقائق معدودات في أغلى أوقات الحياة طرا مطلقا : أي وقت السحر. لا يمر يوم دون أن أدعو بهن وخاصة في الصلاة والسجود وبالليل. فماذا كانت النتيجة؟ كانت النتيجة أنه سبحانه أعطاني ما سألته ولكن أجابني لأول سؤال بعد مرور عام كامل ثم ظل يجيبني بمثل تلك الوتيرة تقريبا وأحيانا أسرع منها. نسيت بعض الأدعية التي حزمتها وحفظتها في تلك الأيام من رمضان قبل سنوات منصرمات. ولكن الذي أذكره منها اليوم أجابني إليه سبحانه ورب الكعبة واحدة من بعد واحدة. لا تنس أنه لم يجبني إلا بعد مضي عام كامل. حتى أني أذكر أني أعدت بعض تلك الأدعية في رمضان القابل.
أغلى نصيحة مني إليك هي أن تجهز أدعية وتدعو بها في كل سجدة فإن لم تستطع ففي كل صلاة فإن لم تستطع ففي كل يوم. لا تتأخر يوما واحدا عن ذلك.
أما إذا أردت أن تكون الإجابة فورية وكاملة ومعها الرضى فخصص لأدعيتك ما تيسر لك من الوقت في كل يوم في ساعات السحر أي قبل دخول الفجر. أسجد طويلا وأدعه طويلا وبإلحاح شديد ولا تمل من ذلك شهرا كاملا ولا تتخلف عن ذلك ليلة واحدة.
جرب ذلك وستجاب بإذنه سبحانه بعد مضي شهور أو نحوها لأنه سيمتحنك هل تظل داعيا بذلك آملا فيه واثقا منه أم تقول في نفسك : دعوت شهرا كاملا وفي أغلى الساعات ولم يجبني فلا فائدة. تأكد من أنه سيختبرك. فإن وجد منك إلحاحا فإنه سيجيبك إن شاء الله تعالى.
لو كان الأدب هنا يقضي بأن أخبرك ببعض دعائي الذي أجابني إليه لفعلت ولكن ربما لا يكون الأدب مواتيا لذلك أو ربما هكذا تراءى لي وعسى أن تحين فرصة ذلك قريبا.

5 ـ جنة الدنيا: السحر.
هذه النصحية مرتبطة بالتي سبقتها. إذا شق عليك أمر التراويح فلا بأس سيما إذا كنت عاملا أو طالبا أو غير ذلك. التراويح ليست حتى سنة بالمعيار الفقهي. بل هي رغيبة كما يقول الفقهاء. لا شك أن التراويح هي وعاء لعبادة من أجل العبادات وهي عبادة الصلاة بالليل أو قيام رمضان. التراويح مجرد وعاء لذلك وليست التراويح بأغلى وقت لذلك كما هو معلوم عند كل طالب علم. أغلى وقت لقيام الليل هو نصفه الأخير أو ثلثه الأخير أو سدسه الأخير. وكلما كان القيام إلى الفجر أدنى كان أغلى ثوابا دون ريب. ولذلك قال سبحانه في كتابه العزيز في موضعين إثنين مادحا ذلك الوقت الأغلى :“ والمستغفرين بالأسحار " و " وبالأسحار هم يستغفرون".
ما يعينك على ذلك في الحد الأدنى هو القيام لأكلة السحر. هي بركة بمعنى أن بدنك يتزود بما يعينه على مواصلة الصيام وهي بركة بمعنى أنها تتيح لصاحبها الصلاة أو الذكر أو التلاوة أو أي عبادة في أغلى وقت طرا مطلقا.
أفضل قيام هو : صلاة العشاء في جماعة ثم التراويح ثم الصلاة والذكر والتلاوة حتى الفجر وصلاة الصبح في جماعة وقد يتخلل ذلك نوم وأكل وشرب وراحة. ولكن الحد الأدنى للقيام هو: العشاء والصبح في جماعة. فإن أضفت إلى ذلك ركعتين فحسب قبل طلوع الفجر فأنت من المكثرين المقنطرين.
إذا شقت عليك التراويح لأي سبب كان فإن صلاتك في السحر قبل طلوع الفجر هي أفضل قيام وأفضل ذكر وأفضل بكاء وأفضل ندم وأفضل إستغفار وأفضل مناسبة للدعاء.
إذا طلبت منك نفسك التخلي عن التراويح فطاوعها إن شئت أما إذا طلبت منك التخلي عن ركعتين بدقيقتين فحسب في أغلى وقت أي السحر فلا تطاوعها أبدا.
أنصحك لتكون تاجرا مع الله سبحانه ماهرا شاطرا باهرا : دقيقة واحدة في السحر خير لك من ساعة كاملة في غيره سيما قبل دخول نصف الليل الثاني أو ثلثه أو سدسه.

6 ـ لا تجادل في رؤية الهلال ودخول الشهر وخروجه.
تحر وإبحث وشاور وتحدث في الموضوع سيما بعلم في الدين أو في المطالع والفلك وغير ذلك. ولكن لا تصل مرحلة الجدال مهما كان بريئا أو أخويا. كل جدال مهما كان بريئا في البدء يرتد جريئا في الختام على حرمات الناس وأدنى شوك يصيبك منه أن يوغر صدرك بكراهة أخيك. إذا إقتضت الظروف أن تختار لنفسك يوما لصيامك أو يوما لفطرك فليكن ذلك تأولا منك وتحريا وإجتهادا ولكن لا تعلن ذلك ولا تجادل فيه أبدا أبدا أبدا. كل جدال في هذا الموضوع خاصة هو جرثومة تصيب المحكمات من الإسلام من مثل التآخي والتحابب بالحمى. الأفضل لك أن يكون شعارك قوله عليه الصلاة والسلام : „ صومكم يوم تصومون وفطركم يوم تفطرون". فإن تبين لك غير ذلك لأي سبب أنت تقدره وتتحمل مسؤوليتك كاملة فيه فابتعد عن مراتع الجدل مهما كنت محقا فإن المراء لا يأت بخير أبدا كما علمنا عليه الصلاة والسلام الذي وعد بقصر في الجنة لمن ترك المراء ولو كان محقا.

7 ـ فرصة للتخلص من عاداتك السيئة فلا تفوتها.
إذا كنت مدخنا فرمضان أفضل هدية لك تساعدك على التخلص من تلك العادة السيئة. لا تجادل في حكم التبغ في الإسلام فهو إما حرام أو مكروه كراهة تحريمية كبيرة جدا. الكلمة الفصل في شأن التبغ هي اليوم للأطباء وليست للفقهاء. هي لفقهاء الأبدان وليست لفقهاء الأديان. إذا وجدت طبيبا واحدا فوق الأرض يهون من أدواء التبغ أو يجعل بينه وبين سرطان الحنجرة واللثة والرئى سدا منيعا فلا عليك أن تدخن في اليوم ألف ألف سيجارة. لا تجادل في ذلك كثيرا حتى لو قال لك كل الفقهاء أن التدخين مكروه وليس حراما. حتى لو قالوا لك : تدخين سيجارة واحدة في اليوم وأنت شبعان لا يضر. هب أنه مكروه فحسب. هل تظن أنه سبحانه لن يحاسبك على المال الذي أحرقته بين شفتيك وأنت تشاهد بأم عينك مصير الأطفال والنساء في الصومال في هذه الأيام على شاشات الفضائيات؟ أم هل تظن أنه لن يسألك عن مالك مرتين : مرة من أين أتيت به ومرة أين أنفقته؟ أم هل تظن أنه لن يسألك عن بدنك وشبابك وحياتك. كل ذلك وديعة عندك. أنت لا تملك لا مالك ولا بدنك لتتصرف فيهما كما تريد.
وعادات أخرى سيئة كثيرة من بعد التدخين يجدر بك التخلص منها بمناسبة رمضان من مثل الإسراف في المآكل والمشارب على موائد الإفطار.
كل واحد منا يعرف عاداته السيئة ورمضان فرصة مواتية للتخلص منها جميعا. هو شهر الصبر والعزيمة والقوة فكيف تصبر على أكلك وشربك وشهوتك ساعات طويلات ثم يهزمك الشيطان في أول فرصة إفطار؟ لا. ليس الشيطان الذي يهزمك لأنه معتقل في رمضان. ولكن تهزمك نفسك.

8 ـ التزم اليسر مع نفسك وأهلك والناس من حولك.
الإسلام دين اليسر في كل شيء. الإسلام مبناه اليسر. اليسر ليس معناه التفصي من تكاليف الشريعة حتى لو كانت مقاومة دونها النفوس والأموال والأرواح وفقد الأحبة والأهل. اليسر معناه الأخذ بالرخص التي يغضب سبحانه على من لا يأخذ بها لقوله عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح :“ إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معاصيه". كيف يتصدق عليك ربك برخصة ثم تلفظها لفظ النواة ثم تقول له : أنا عبدك. لا. أنت عبد نفسك وعبد هواك. أسطع مظاهر اليسر في الإسلام هي في عبادة الصيام وراجع ذلك بنفسك في سورة البقرة في آيات الصيام منها. ستلفى عجبا. ستلفى أن عبادة الصيام مبناها اليسر. إذا أردت توسعا في هذا الأمر إرجع إلى ما كتب الفقير إلى ربه سبحانه في هذه الأيام بمناسبة رمضان 1432 أي كراسا جديدا عن الصيام سماه : مائة حديث عن الصيام. منشور هنا على الصفحة الرئيسة من الحوار.نت
مخ هذه النصيحة هو أن تكون يسيرا مع نفسك وذلك بقبول أي رخصة تجدها في الكتاب أو السنة في عبادة الصيام وفي غير عبادة الصيام. وأن تكون يسيرا مع أهلك وخاصة والديك وزوجك وبنيك ورحمك وجارك وأصحاب الحقوق الثمانية الذين ذكرهم سبحانه في سورة النساء بقوله : „ واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا ..“.
أن تكون يسيرا مع كل الناس. متسامحا متعاليا على الجراحات وخاصة مع من ظلمك وأساء إليك. إعلم أنك لن تكون في الدنيا كبيرا ولا عند الله مقبولا قبولا حسنا حتى تكون رحيما رفيقا حنونا حليما متجاوزا يسيرا لطيفا هينا لينا مع الناس وخاصة مع من ظلمك أو أساء إليك أو كل ضعيف في بدنه أو ماله أو عصبته أو في موقفه.
إفهم جيدا معنى اليسر في الإسلام ومعنى اليسر في العبادة ومعنى اليسر في الصيام ومعنى اليسر مع نفسك ومع الناس من حولك. إفهم ذلك جيدا ثم تمثله في حياتك كلها ما إستطعت إلى ذلك سبيلا. قال عليه الصلاة والسلام : „ لا يذل أحدكم نفسه. قيل : كيف؟ قال : يكلفها من البلاد ما لا تطيق".
كن يسيرا إذا لم تكن داعية إليه سبحانه أما إذا كنت داعية إليه سبحانه فلا تكن يسيرا ولكن كن الأيسر طرا مطلقا. لا نجاح للدعوة ولا نجاح للداعية حتى يكون الأيسر ولا يكفيه أن يكون يسيرا.
من مظاهر يسر نبي اليسر عليه الصلاة و السلام أنه كان يعجل الإفطار ويؤخر السحور ويصبح جنبا ثم يغتسل ويصوم ويقبل بل يباشر كما أخبرت الأم الكريمة العظيمة عائشة ( إفهم المعنى الصحيح للمباشرة حتى لا تقع في الحرام وأنت لا تعلم ) ويتبرد بالماء ويحتجم ويكتحل ويعلم أن من ذرعه القيء لا شيء عليه وأن الناسي لا شيء عليه إن أكل وشرب.. ومظاهر أخرى كثيرة لا تتسع لها هذه الموعظة المتواضعة المرتجلة.
لا تصم يوم الشك فإذا بدا لك بعد إنقضاء رمضان أو قبله أن ما ظننته يوم شك كان أول يوم من أيام رمضان فصم يوما بدلا منه. إعلم أنه قال عن صوام يوم الشك : „ أولئك العصاة أولئك العصاة أولئك العصاة". صوم يوم الشك يجعل منك مغاليا متشددا وتظل على تلك الحال : تظن نفسك عابدا ممن يظنون أنهم يحسنون صنعا والله تعالى غاضب عليك لإدبارك عن يسر نبيه عليه الصلاة والسلام.

9 ـ صم عن أبويك وأقض عنهما ديونهما.
من عجائب ما رأيت في الإسلام أنه يعلمنا التكافل بين الأحياء والأموات والناس يظنون أن التكافل لا يكون إلا بين حي وحي. التكافل بين الأحياء والأموات معناه أن يصوم الحي عن الميت لقوله عليه الصلاة والسلام :“ من مات وعليه دين صام عنه وليه". وقال لإمرأة قالت له إن أمي ماتت وعليها صوم فهل أقضيه عنها .. قال لها : دين الله أحق بالقضاء.
ليس هناك رجل في الدنيا وفى والديه أحدهما أو كلاهما برهما إحسانا إليهما. حتى أشدنا برا بهما وأوفانا إحسانا إليهما لن يصل من ذلك عشر معشار ما هو مطلوب منه. تلك سنة الله سبحانه في خلقه. لذلك رهن العبادة بالإحسان إليهما فلا تقبل عبادة مقرونة بعدم الإحسان إليهما ولا يقبل إحسان إليهما مقرونا بالشرك.
إذا كان ذلك كذلك فإنه سبحانه منحك فرصة أخرى من بعد موتهما : فرصة قضاء ديونهما حيال الله سبحانه. إذا كنت تعلم ذلك فلا تتوان يوما ولا لحظة في الصيام عنهما بقدر ديونهما صياما أو تدفع عنهما المال إستخلاصا لديونهما من الزكاة المفروضة ( زكاة مال أو زكاة رؤوس أي زكاة فطر ) فضلا عن أن تكون تلك الديون على ذمة الناس وليس على ذمة الله سبحانه. إذا كانت الديون له فلا تتردد في قضائها وكذلك إذا كانت للناس ولكن ديون الناس مبناها المشاحة فإن المدين يقضي من حسناته يوم القيامة لدائنه فإن فنيت حسناته أخذ المدين من سيئات الدائن حتى يهلك.
فرصة لأن تجبر عقوقك إياهما كلاهما أو أحدهما. فرصة لتقضي عنهما ديونا دينية من مثل الصيام والزكاة والحج والكفارات وغير ذلك وديونا مادية من مثل ديون الناس وديونا معنوية من مثل الوقوع في الأعراض ولهذه حديث آخر لا يتسع المجال هنا لضيقه.
صومك عنهما يكتب لك صوم لك وصوم لهما.
هل تتصور فرحتهما بك إذا علما يوم القيامة أن ديونهما قضاها ولدهما : ديون الله و ديون العبد. ذلك هو مبلغ الرضى وذلك هو تمام الإحسان إليهما ومن فعل ذلك فلا يبشر إلا بالجنة التي تفتح برضاهما من بعد رضاه سبحانه ولكن رضاه مقيد برضاهما كما أخبرنا هو نفسه سبحانه.

10ـ صم الدهر مرتين.
عجب عجاب. وكيف يصوم المرء الدهر مرتين. كيف يصوم الدهر مرة واحدة قبل ذلك. يصوم المرء الدهر مرة واحدة إذا صام رمضان وأتبعه ستا من شوال وذلك لقوله عليه الصلاة والسلام : „ من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال كان كمن صام الدهر". ولكن كيف يصوم المرء الدهر مرتين. يصوم المرء الدهر مرتين : مرة بصومه رمضان وستا من شوال ومرة أخرى بصومه ثلاثا من كل شهر قمري. وذلك لقوله عليه الصلاة والسلام : „ صوم ثلاثة أيام من كل شهر هو صيام الدهر".
ليس صحيحا أن الثلاثة أيام المقصودة هي الأيام البيض أي الثاني عشر والذي يليه والذي يليه من الشهر القمري. سألت إمرأة في الحديث الصحيح الأم العظيمة الكريمة عائشة عن ذلك فقالت لها : كان لا يبالي أي أيام الشهر صام.
من يريد من المفتين التعسير على الناس بإلزامهم بصيام تلك الأيام دون غيرها فهو معسر منفر وبعد ذلك لا يملك علما كافيا يجعله يطلع على الخلافات المطلوب الإطلاع عليها لأن العلماء قالوا : من لم يعرف إختلاف العلماء فلم يشم رائحة العلم.
تلك هي عجائب الإسلام ووعوده التي لا تفنى ولا تنقضي. لك أن تصوم شهرين في شهر واحد كما مر بنا في أول نصيحة من أغلى عشر نصائح لكل صائم وصائمة. ولك أن تصوم الدهر مرتين في عام واحد وذلك بأن تصوم ستا من شوال ثم ثلاثة أيام من كل شهر قمري حتى رمضان القابل. بذلك تكون قد صمت الدهر مرتين.
في شهر واحد يكتب لك صوم شهرين : تفطير الصائم.
وفي عام واحد يكتب لك صوم عامين : إما ستة أيام من شوال أو ثلاثة أيام من كل شهر.
أو تصوم عامين في عام واحد : تصوم ستا من شوال وثلاثة أيام من كل شهر.

11 ـ استعن على الظفر بليلة القدر بالدعاء منذ اليوم الأول.
عجبي لا ينقضي ممن يزعم أن ليلة القدر غير معينة. أما عجبي ممن يتبرم لأنها لم تكن معينة بالتحديد في ليلة كذا فهو عجب عجاب لا ينقضي. هما عجبان. العجب الأول مصدره رجل يظل نائما عاما كاملا بلياليه فإذا طلب منه ربه سبحانه أن يقوم خمس ليال فحسب من جملة أربع وستين ليلة وثلاثمائة إستثقل الأمر عليه. هن خمس ليال فحسب في العام كله. لو قيل لأحدنا أن في العام شهرا كاملا ستفتح فيه خزائن الدنيا لمن يظل صاح غير نائم ولا غافل. هل ينام أحد أو يغفل؟ طبعا لا. هن خمس ليال فحسب في السنة كلها فكيف تبخل عن نفسك بأجر خير من أجر ألف شهر كامل؟ ليلة القدر معينة لمن أراد الخير. أما العجب الثاني فمصدره رجل أقفل عقله بمفتاح ليس له منه غير نسخة واحدة ثم أضاع ذلك المفتاح. هو رجل يريد معرفة ليلة القدر في أي ليلة على وجه الدقة والتحديد تكون ليكون تاجرا كسولا قعودا لا يبذل أي جهد لتحصيل الصفقات الرابحة. هو رجل لا يبحث عن الحكمة من الإسلام وتكاليفه. هو رجل لو كان معلما لأعطى تلاميذه أسئلة الإمتحان قبل الإمتحان بيوم أو بأكثر من يوم. هو رجل لو كان تلميذا لعمل على سرقة تلك الأسئلة. هل تظن أن ذلك المعلم أو ذلك التلميذ جدير بالنجاح والفوز؟ طبعا لا. لأنه لم يفقه الحكمة من الإمتحان. من لم يفقه الحكمة من تغييب ليلة القدر لتظل ليلة بين خمس ليال فحسب في العام كله .. فلم يفقه السر من خلقه والحكمة من وجوده.
ليلة القدر التي من قامها غفر له ما تقدم من ذنبه وهي خير من ألف شهر.. أكبر صفقات الحياة وأعظمها أجرا وذخرا. من ربحت فيها صفقته فله من بعد ذلك أن يحيل نفسه على التقاعد إن شاء لأنه وفق إلى نيل أعظم أجر.
إستعن على تلك الليلة بأمرين : أولهما بالدعاء أن يظفرك بها سبحانه وأدع لذلك منذ اليوم. وثانيهما بأن تحرم نفسك شيئا من الراحة خمس ليال فحسب فإن غم عليك دخول الشهر فلتكن عشر ليال. ما قيمة عشر ليال من مجموع 364 ليلة كاملة.

12 ـ رمضان شفيع لك بين يدي المحكمة العليا الأخيرة فزود وكيلك بمادة الدفاع.
ألم يقل عليه الصلاة والسلام أن الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة؟ أي أن العبد يحتاج إلى وكيل يوم القيامة وأكبر الوكلاء المختصين المقربين من ذوي الكلمات الدفاعية المسموعة بين يديه سبحانه في ردحات المحكمة العليا الأخيرة هما : الصيام والقرآن. وكيلك رمضان يحتاج منك إلى مادة دفاع يستخدمها بمثل ما يحتاج وكيلك في الدنيا إلى ذلك. ملف الدفاع يتكون من وثائق كثيرة أقصر الحديث عن ثنتين منهما :
أ ـ زود وكيلك بمادة دفاع إسمها : حفظ اللسان. إذا صمت محفوظ اللسان أن يلغ في أعراض الناس فأنت إنسان صائم وإذا صمت ولسانك سيف بتار يدمي ويقتل ويحتقر فأنت كما تعلم...
أنت تعلم قصة المرأتين اللتين صامتا في عهده عليه الصلاة والسلام فلما وقعتا في أعراض الناس دعاهما ومد كل واحدة منهما بقدح وقال لها : قيئي فقاءت كل واحدة منهما دما وعبيطا وصديدا ولحما. هل يقبل الله صيام رجل كف لسانه عن أكل الحلال ولم يكفه عن أكل الحرام؟
ب ـ زود وكيلك بمادة دفاع ثانية إسمها : الإعتكاف. أو سجن المؤمن الإختياري. الإعتكاف سجن إختياري يضع فيه المؤمن العاقل نفسه لأيام في رمضان في مسجد من المساجد. الإعتكاف فرصة سنوية للمحاسبة والتقويم. الإعتكاف بالنسبة لغير التجار هو العمل الذي يقوم به التاجر ـ تاجر الدنيا ـ مع إنقضاء كل عام. الإعتكاف مطهرة يحتاجها كل واحد منها بمثل ما تحتاج السيارة إلى مطهرة تغسل أدرانها وتتفقد أجهزتها مرة كل عام أو كل عامين. كيف نعرض أنفسنا على الأطباء مرة كل عام لإجراء فحص طبي عام لإستئصال إرهاصات مرض نعاجله بالكشف بل كيف نفعل ذلك مع سياراتنا ولا نفعل ذلك مع أرواحنا؟ حتى النساء يعتكفن لقول الأم العظيمة الكريمة عائشة : إعتكف نساؤه من بعده. ليس هناك عبادة في الإسلام خاصة بالرجال وأخرى خاصة بالنساء. حتى مع إختلاف بعض التكوينات الجسمية فإن الرسالة الإسلامية واحدة للرجال والنساء هي رسالة العبادة والخلافة والعمارة تحت سقف التكامل بين الجنسين ولا تفاضل لأحدهما على الآخر إلا بالتقوى. لو كان الجنس عاملا من عوامل التمييز الديني في الإسلام لما عمر الإسلام في الدنيا يوما واحدا.
تلك أغلى إثنتي عشرة نصيحة سقتها من قلبي لنفسي ولإخواني وأخواتي من الصائمن والصائمات.
والله أعلم.

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 02:02 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO