منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



بنت السلطآن .. بقلمي " سآمي مدريد "

السلام عليم .. قصتي كالخآطرة .. فأرجو .. ان تقرأها .. من أولها .. لآخرها .. فليس فيها جمال.. الا اذا تواصلت

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-15-2012, 02:28 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
glm بنت السلطآن .. بقلمي " سآمي مدريد "

بنت السلطآن .. بقلمي " سآمي مدريد " بنت السلطآن .. بقلمي " سآمي مدريد " السلام عليم ..
قصتي كالخآطرة ..
فأرجو .. ان تقرأها .. من أولها .. لآخرها ..
فليس فيها جمال.. الا اذا تواصلت

بنت السلطآن .. بقلمي " سآمي مدريد " بنت السلطآن .. بقلمي " سآمي مدريد "
بنت السلطآن .. بقلمي " سآمي مدريد " بنت السلطآن .. بقلمي " سآمي مدريد "

أجمل قصص الغرام
عشق مزآرع لبنت السلطآن
تستفيق في هذه اللحظه ثورة
وتصبح حكآية لكل البلدآن

كـــقصـتي أنــآ
لقد رأيتهآ على شلال النهر
مطوقة بالجند وكانها بذور الدوآر
تلعب ومآ لها من حرية
فكل حركة تسحب خلفها الحرس
يهب النسيم على شعرها بلطف
ليأخذ مكآنه في الأجوآء وقد
كآن اجمل من انتشآر رأيته
في شتى لحظآت حيآتي
التفتت الى الورآء
رآقبت كيف حركآتهآ
جميلة ولآ زلت أجهل كيف اصف وجهها
التفتت الى الورآء .. فأصدرتْ صوت النسآء
لووو كآن عآديا .. لمآ دخل قلبي بجنون
لو كآن عآديا .. لثبتت في مكآني
ولكني افقت والحرآس أمامي
أشبعوني ضربآ .. وطلبت المزيد
لتتسنى لي الفرصه لأرآها
فكآنت حقآ .. مآ اطيب رؤيآها
عيون عسلية .. وآسعة النطآق
انتشر الخبر ..
مزآرع بسيط يرى بنت السلطآن
مزآرع بسيط تآه بين الشطآن
فكآن الليل مكآن اللجوء
الى التفكير المرير
والحلم الكثير
لتصبح لي حبيبة ثم عشيقة ثم أميره
افيق في الصبآح ..
بوجه صآف وعين كبيره
أتوه بين الريآح
وأجهل كيف أنهيت المسيره
انهيت اعمالي بسرعه
ومآ احسست بهذآ أبدا
والفضل يعود لبنت السلطآن
كتبت لهآ قصيده ..
وجعلت منها علاقة وثيقه
وتغزلتت بها
فقلت فيها
رأيت مدينتي يمر به الشلال
يحيط بها الجند مظلومة من الحريه
أبعدوني عن مدينتي
وجعلوني كقنبلة مدويه
سأنفجر في كل مكآن
حتى تلامس يدآي خدودها
حتى ارتوي من عطرها
وأشبع من بريقها
يآ فآطمة .. يآ بنت السلطآن
كثير من العشآق يجهل اسمكي
وكثير من الاحزآب هم لخطفكي
ولكني الوحيد الذي أحبكي
بصدق .. وأراد الاقتران
سأتحدى المملكه بأسرها
لأكون بين ذرآعيك المأسور
سآخذ بيدكي متحديا الاخطآر
سأسرق عرشك وأرميه لأسمآك البحآر
ونرحل معآ لتتعرفي على الحريه
حيآة المزآرع الأبيه
فحيآتي .. لكل دقيقة وفيه
أحبكي .. يا ايتها الجميله
أحبكي .. يآ اصعب رؤيآ

لم يجف حبري على الورق
فنآدى منآدي
ابن فلان المزآرع يتغزل ببنت السلطآن
انه ذآك الفتى .. آتوني به الآن
جروني بقيود من حديد
وصفعني بنفسه السلطآن
وقال..
أتعلم بأنك انتهيت .. لمآذا تمآديت يا فلان
آتوني سيف من نآر
سأجعله بوجهك سيفآن
ضربة من أضخم حآرس
وأكبر معلم يقول الكلام
بتحذير رسمي من الملك
أمامك فرصة لو رحت بالنسيآن
قيدوني مكآن عربة للحصآن
فجرني للمنزل انزف
أتألم
لا من جروح ولا من دمآء
بل من قلبي المحطم
وكبدي المجروح
وأنا على السرير وكأنني أنام
هزم الرعد
تلبدت الغيوم
هطل المطر
رحت امشي بين اشجآر الغآبه
الى سبيل يجرني لنآفذه قصر المدينه
لعلي ارآها
فجلست تحت شجرة تقآبل شقتها
هي الامطآر التي تضربني
هي الميآه التي تمر من تحتي
وحدها .. التي تقتلني
وتسآيرني .. لتثبت لي وجودي
ثم تخدرني . وتعدمني من الوجود
لا احس بجسمي .. غدآ جمآدا
فكل صبآح يتلوه صيآح
وخآطرة جديده
وقصيده جديده
تزفني لانطلاقة
شآعر جديد .. عاشق جديد
يروح كل يوم على اطلال الحبيبه
بعد سقوط المملكة العجيبه
من هجوم الأعدآء ليلة العيد
دآفعنا عنها .. من صميم قلوبنا
هرب الملك .. وبنت السلطان
وعآئلة الملك .. الى عآصمة السلطان
بقلب المدينه .. حيث الانتصار
أطلالك الحلوة يآ سيدتي
تشدني الى التخييم فيها
الى التمعن بأشيآئك الحلوة
تعبت من الانتظآر
تعبت من السكوت
هممت للسفر
الى حيث العشيقه
لأرسم لهآ رسمآ
يخرج من كلمآآتي
بطريقة مآ كلمآتي وصلت
لبنت السلطآن
همت علي بكآمل أنآقتها
وقآلت .. أنت هو الشآعر
أنت هو المغآمر؟
الا تخاف المخآطر؟
ان قلبي لحآئر ..
وأن وآلدي لغائر
وانت انسان بائر
كيف تجلس على طآولتي وتقآمر؟
تتغزل بوجنتي وشفتآي
وتقول انك مسآفر
مسآفر في وسط مملكتي
استسلبني للحرية يآ هذا
حقا انت رجل حر وثآئر
وفي حيآتك مثآبر
لكنك وسط مملكتي
ولكنك في الحضيض وانا هي الطآئر
قالت والجرأه بعينيها
أنت دآخل اسواري محاصر
انت بلا جدوى الآن
انت لو تحديتني انت هو الخاسر
ارحل من هنآ يآ سيدي
سأرفع لك المقآم لترتقي
ارحل بلا رجوع
فمآ بيني وبينك تراب وحصائر
انا لي البحآر ولك المحآبر
ومآ كآن قلمك الا جلآب للمخاطر
ارحل .. فسفيتنتي دآئرة
وأنت لست أهل للدوائر
سكتت .. فتنهدت
بكت ثم انصرفت

مسكت بيدها .. بجرأة المحارب
هم علي الجيش كاسطول من الف قارب
رفعت كف يدها وكأنها قالت
الف كلمة حتى توقف الجيش المتقارب
لحظآت الصمت قآتله
الف من الكلمآت آتيه
والف آخر رآحله
مآتت المعآني العابره
ترجلت الكلمآت المفترسه
يدي تمسك بيدها
هذا كآن من أحلامي الفآئته
موقف صعب ان تتصورة العصور
يدآي تلامس بنت السلطآن
والجيش حولنآ كالحيطآن
وضربآت انفآسنا كنسيم الشطئآن
أرى في الأميره بحر أحزآن
أرى في شعرها تآج .. ليس كالتيجآن
ارى في لحظآت صمتنا بركآن
قالت .. كلمآتك على البكآء اجبرتني
مشآعرك منذ ذلك اليوم انتقدتني
ولكن الحقيقة يآ سيدي
انني اسكن بالرفوف العاليه
وأنت على الارض تسير
لا يوجد بيننا تشآبه
والأمر الذي في قلبك ل خطير
ارحل .. قبل ان تدري المملكه
ونسآفر معآ بعكس احلامك
بين القبووور
اقدر مآ تكن لي من مشىآعرك
قآطعتها .. قآطعت ألأميره وقلت لها
لأي حد قد يصيبكي الغرور
فلكي عقل لا يتجآوز عقلي
فنحن نسكن في عصر وآحد
وفي يوم وآحد
وانا اعلم مآ لا تعلمين
وانتي تعلمين مآ لا يفيد
قلبي ينبض لاعيش وأحبك
وقلبك ينبض لتعيشين بغرور
عيني ترى اصغر الاشياء اكبرها
وعينك لا ترى سوا الكبير والكثير
فمي .. يلتقط انعم الله بذكر اسمه
وأخاف ان تكوني والنسيآن لكي أمير
هيآ معي .. اتريدين الحريه ؟
سنسكن على شجرة بقلب الغدير
سيبحث عنا اعدآئنا
ويتعب
لان البحث عنا مرير

يآ رآئعه بتفآديك نفسي
يآ صاحبة الشعر الحرير
هيآ وآفقي واتركي حليكي
وهيآ معي لنعيش الحيآه
بأصعب قرار
اتخلى عن روحي من اجلكي
وتتخلين عن العرش لاجلي
فصفق الملك ورآحت الأميره
تركض نحو سريرها الدآفيء
وفي عينها الكثير من الدمعىآت
لا اصدق باني كتبت هذه القصه هنآ
في سجن الملك انتظر الحكم
بالاعدآم
في كل لحظة ارى طيف الاميره
وكأنني بجوآرها أنام
دقت السآعات بصدور عقوبتي
والحآل كآن منصوبا على حلبة الاعدآم
وسيف فوق رأسي يصفر
تحمله بنت السلطآن
ولسآن الحكيم يقول لها
برئي نفسك بدم هذا الفلان
لا اراها ولكني اسمع رجفها
لا اراها ولكني ابكي لحآلها
فقلت لها .. افعليها
فلقد رفضتي عرضي ولن يصبح اثنآن
فالفرصة الاولى تأتي بجنون
وأما الثانيه .. عآدية تكون
فضحكتُ وقلت
هآ قد قدمت روحي لأميرتي
فهل تتنآزل عن عرشهآ الآن ؟
قالت بوشوشة في اذني
بعد قتلك يآ حبيبي
لن اعيش بهذا القصر الا يومآن
لاكون حرة بعزآئك سيدي
وبعدها حرة امشي بين الشوآرع
كأنت .. يا حبيبي
الى هذه اللحظه .. كآنت وصيتي
ان تكتب كل كلمة تخرج
على طريقتي
الى ان تنتهي حيآتي
فكآنت الاخيره
أحبك يآ فلآن
.. .
..
وانتهى حآلي بين القبور
وأما حآلها
فليس من صلاحيآتي أن اعرف
فقد احببت أن اقول
بأني .. صنعت للاجيال قصة
يتنآولها الاطفال والشبان
وبعثت لاميرتي الحرية
لتكتشف كيف يكون العالم
بلآ ترف
بلآمال



بنت السلطآن .. بقلمي " سآمي مدريد " بنت السلطآن .. بقلمي " سآمي مدريد "

مممم :icon27::icon27::icon27: ههه هذه قصة من بضع قصص كتبتها
وكل قصصي
من نسج الخيآل
فأنا
أحب وأعشق وأكموتوأحيا وأغامر
في الخيال
انا اعيش في الواقع ثابت وجود
والحقيقة اني
بالخيال
فحبيبتي .. لها كل الأسماء
كل اسم يروق لي
أكتبه في قصيده .. خاطرة ... قصة ..

هذا انا
وأتمنى ان تكون هذه القصه
جميلة في عيونكم
كما كآنت جميلة
بين عيوني




المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 01:36 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team