منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

أفضل ما يتقرب به العبد إلى الله عز وجل

أفضل ما يتقرب به العبد إلى الله عز وجل محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من أفضل أعمال القلوب وأرفعها محبة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فمحبة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-19-2012, 09:49 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول أفضل ما يتقرب به العبد إلى الله عز وجل

أفضل ما يتقرب به العبد إلى الله عز وجل

محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم
إن من أفضل أعمال القلوب وأرفعها محبة
رسول الله
-صلى الله عليه وسلم-
فمحبة النبي
-صلى الله عليه وسلم-
من أفضل ما يتقرب به العبد إلى الله عز وجل؛
وهي من العبادات القلبية التي يحبها الله عز وجل
ومحبة النبي
-صلى الله عليه وسلم-
علامة صادقة على محبة الله عز وجل؛
لأن دعوى محبة الله
-عز وجل-
دون محبة نبيه
-صلى الله عليه وسلم-
واتباعه دعوى كاذبة؛
وقد بين ذلك الله
-عز وجل-
في كتابه الكريم حيث قال
﴿ قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ
وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾
(سورةآلعمرانآية31)
وقد بوب الإمام البخاري في صحيحه بابا سماه
بَاب، حُبُّ الرَّسُولِ
-صلى الله عليه وسلم-
مِنَ الْإِيمَانِ؛
وأورد عدة أحاديث توجب ذلك الحب الرفيع للنبي
-صلى الله عليه وسلم-
منها ما رواه عن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ
-صلى الله عليه وسلم- قَالَ: )
فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ
أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَالِدِهِ وَوَلَدِهِ)

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 14
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

قال ابن بطال في شرح صحيح البخاري
ومعنى الحديث
والله أعلم
أن من استكمل الإيمان علم أن حق الرسول وفضله
آكد عليه من حق أبيه وابنه والناس أجمعين
لأن بالرسول استنقذ الله أُمته من النار
وهداهم من الضلال
فالمراد بهذا الحديث بذل النفس دونه
-صلى الله عليه وسلم-
ومحبة النبي
-صلى الله عليه وسلم-
تورث حلاوة الإيمان؛
حيث روى البخاري في صحيحه عن أَنَس عَنِ النَّبِيِّ
-صلى الله عليه وسلم- قَالَ: )
ثَلَاثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ حَلَاوَةَ الْإِيمَانِ؛
أَنْ يَكُونَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سِوَاهُمَا
وَأَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لَا يُحِبُّهُ إِلَّا لِلَّهِ
وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ


الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 16
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 10:35 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO