منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



عـــمــر....

.... لقد كان اليوم الأول لي في الثانوية فقد كنت خائفة ، دخلت أنا وأختي فكنت أقول لها ماهذا الجو إنه غريب ومختلف تماما عن المدرسة المتوسطة ، ولكن كنت

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-19-2012, 04:22 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول عـــمــر....

عـــمــر....


.... لقد كان اليوم الأول لي في الثانوية فقد كنت خائفة ، دخلت أنا وأختي فكنت أقول لها ماهذا الجو إنه غريب ومختلف تماما عن المدرسة المتوسطة ، ولكن كنت سعيدة لأني في المرحلة ماقبل الأخيرة من الدراسة وهناك التقيت صديقاتي وقد كان يوما جميلا .
ومرت الأيام.... حتى رأيته نعم رايته وقد كان وسيما ومرتبا وكان متواضعا جدا سألت عن اسمه فأخبروني أنه عمر وأنه يتيم الأب ويعيش مع أمه الأستاذة وأخوانه الأثنان ، يدرس في الصف الذي بجانبنا وكنت أراه يوميا وأتأمله ايعقل أن يكون فتى مثله بهذا التواضع وهو مع صحبة سيئة وفعلا صحبته سيئة ولم يكن مثلها أبدا وكذلك اراه مع صديقته ما أجملهما وأروعهما من ثنائي وحب قائم على الاحترام والتواضع فلم ارى حبا كهذا من قبل.
وكل من في الثانوية أو خارجها يشكره ويصفة بصفات لم ارها في فتى من قبل ما شاء الله
ومرت الأيام وكنت أنظره يوميا
حتى جاء ذلك اليوم الذي لم يتمنه أحد
عمر تعرض لحادث مع أصدقائه وكان ذلك يوم الأحد
لم أتوقع هذا ...فعلا لم أتوقعه
سالت عليه صديقاته في الصف فأجابوني أن أصحابه بخير لكن عمر في العناية المركزة
ماذا..؟
يا الله

لم أقل شيئا فقد كانت صدمة ولم تحدث في هذه الثانوية من قبل
وكنت يوميا أذهب إلى صفه وأسأل عنه أصدقاءه عن حالته
الكل يجيبني إنه بخير لا تقلقي
وفي يوم الأحد الثاني كنت أدرس مادة الإقتصاد
ودخل تلميذ على استاذة اللغة الانجليزية
ويصرخ بإسمه عمر يا استاذه عمر



حتى سمعنا صرخة لم أسمع مثلها من قبل
نعم وقد كانت صرخة وداع عمر
رحل عمر...رحل --- وأنا ظننت أنه بخير
خرجنا من الصف مسرعين بدون وعي
ورأينا
والكل يعانق الاخر بشده حتى لا يسقط أرضا
خرج الكل من الثانوية كل التلاميد صغير وكبير فتى وفتاة
متوجهون على بيته لكني لم أذهب لانهم لو يوصلوه بعد إلى البيت
انتظرت حتى وصل لكني لم أستطع الذهاب
فقد كنت مذعورة من الصراخ
لكن الصراخ وصل حتى الثانوية وكنت أسمعه من بيتهم رغم المسافةا الطويلة
لكن هذالم يمنعني ان ابكي على عمر
فعلا بكيت وبكيت بشده ح
/
/
ومر اليوم الذي رحل فيه عمر إلى حيث لن يعود
مساء مررت على أستاذة اللغة الانجليزية
نعم هي استاذة اللغة الانجليزية كثيرا لكنها تطرده
فيقول لها أحبك ميس أحبك كثير
عانقتها بشدة وبكت معي
وكانت تحبه لدرجه كبيرة جدا
تكلمنا معها بعض الوقت ثم عدنا
وفي اليوم الثاني كان يجب على أن أزور امه الحنونة

والتي كان يساعدها في اعمال البيت ويقول لها لن أتزوج يا أمي وسأبقى معك هنا مادمت حيا
زرتها وكانت نائمه ومريضة وحالتها غير طبيعية
لكنها وبتلك الحالة استفاقت من فراشها بصعوبه
ضممتها إلى صدري وهمست لها في أذنيها ببعض الكلام
وشكرتنا على القدوم وكل من معها
/
خرجت انا وصديقتي
ولم أستطع التماسك
وقعت أرضا في الشارع
وبكيت كثيرا لأريح قلبي
لأني لم استطع كبح دموعي
نعم
هكذا كان عمر الذي يبلغ من العمر واحد وعشرين سنة
وهكذا رحل
/
/
وداعــــــــاً عمــر *رحمتك يا الله*
//
لكني تعلمت درسا ليس بعده
الموت قريب من كل صغير وكبير
عزيز سوء كان او لم يكن
وبهذا يجب الرضا بقضاء الله وقدره

/
/
بقلمي
/
همسة بقلم الدكتورة سامية محمود/يقيني بالله يقيني/
لا تدع الهم والحزن يتغلغلان فى قلبك فهما يجعلان سنة أكبر مما هو عليه بمراحل

اللهم أنا نسالك الرضا وحسن الخاتمة



بقلمي




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 12:26 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team