منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > قسم المواضيع المكررة والمحزوفة

مصر والجزائر والكاميرون أبرز الغائبين عن أمم إفريقيا

مصر والجزائر والكاميرون أبرز الغائبين عن أمم إفريقيا 2012

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-14-2012, 12:46 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول مصر والجزائر والكاميرون أبرز الغائبين عن أمم إفريقيا

مصر والجزائر والكاميرون أبرز الغائبين عن أمم إفريقيا 2012





مصر والجزائر والكاميرون أبرز الغائبين عن أمم إفريقيا

مصر والجزائر من أبرز الغائبين عن أمم إفريقيا
تغيرت خريطة الكرة بالقارة السمراء فلم يعد هناك منتخبات صغيرة ومتواضعة وأخرى كبيرة وقوية بعد غياب معظم الكبار عن أمم إفريقيا 2012
(awladdz) تغيرت الخارطة الكروية في القارة السمراء بشكل كبير في الآونة الأخيرة، ولم يعد هناك منتخبات صغيرة ومتواضعة وأخرى كبيرة وقوية، والدليل الأبرز على ذلك غياب 5 منتخبات عريقة ورهيبة؛ هي مصر والكاميرون ونيجيريا وجنوب إفريقيا والجزائر، عن النسخة الثامنة والعشرين لكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم ومشاركة 3 منتخبات للمرة الأولى، هي بوتسوانا والنيجر وغينيا الاستوائية التي تستضيف النهائيات مشاركة مع الغابون من 21 يناير/كانون الثاني الجاري إلى 12 فبراير/شباط المقبل.
وبإلقاء نظرة على سجل المنتخبات الغائبة، نجد أنها من العيار الثقيل؛ حيث حصدت جميعها 15 لقبا من أصل 27، فمصر المتوجة بالنسخ الثلاث الأخيرة هي حاملة الرقم القياسي في عدد الألقاب 7 مرات أعوام 1957 و1959 و1986 و1998 و2006 و2008 و2010م، ونالت الكاميرون 4 ألقاب أعوام 1984 و1988 و2000 و2002م، وتوجت نيجيريا بطلة عامي 1980 و1994م، وجنوب إفريقيا عام 1996م، والجزائر عام 1990م.
رئيس الاتحاد الإفريقي للعبة الكاميروني عيسى حياتو أكد أنه لم يفاجأ بفشل المنتخبات التقليدية في التأهل إلى العرس القاري، مشيرا إلى تطور كرة القدم في القارة السمراء بشكل كبير.
ولم يكن أشد المتشائمين يتوقع عدم تواجد هذه المنتخبات التقليدية الخمسة جميعها في نسخة 2012م، خصوصا المنتخب المصري قاهر القارة السمراء في الأعوام الستة الأخيرة، والجزائر التي بلغت دور الأربعة في نسخة أنغولا 2010م، وممثلة عرب إفريقيا في مونديال جنوب إفريقيا، ونيجيريا ثالثة النسخة الأخيرة، وذلك بالنظر إلى الصفوف المدججة بالنجوم سواء المحلية (بالنسبة إلى الفراعنة) أو المحترفة في الخارج (الجزائر ونيجيريا)، فيما يمكن اعتبار فشل الكاميرون مقبولا نوعا ما، إذا ما أخذ بالاعتبار "شيخوخة" نجومه، واعتمادها على "النجم الأوحد" قائدها مهاجم إنجي ماكاشكالا الروسي صامويل إيتو.
أما جنوب إفريقيا، فدفعت ثمن تخاذلها في الجولة الأخيرة من التصفيات، وخرجت خالية الوفاض للمرة الثانية على التوالي، بعدما كانت تمني النفس بالعودة إلى الأضواء، عقب مشاركتها في المونديال الأخير؛ الذي استضافته على أرضها وأمام جماهيرها.
خيبة "الفراعنة" و"ثعالب الصحراء"


بدت ملامح فشل أسياد القارة السمراء منذ الجولة الأولى من التصفيات، عندما سقطوا في فخ التعادل أمام ضيفتهم سيراليون المتواضعة 1-1، ثم زاد الطين بلة الخسارة أمام المضيفتين النيجر وجنوب إفريقيا بنتيجة واحدة 0-1، في غياب أبرز نجوم جيله الذهبي بسبب الإصابة، قبل التعثر أمام الأخيرة 0-0؛ فتبخرت الآمال في التأهل قبل جولتين من نهاية التصفيات؛ ما أدى إلى الإطاحة بالجهاز الفني بقيادة أفضل مدرب في القارة السمراء حسن شحاتة الوحيد إلى جانب الغاني تشالز غيامفي توج باللقب القاري 3 مرات.
وأوكل الاتحاد المصري المهمة إلى المنتخب الأولمبي بقيادة هاني رمزي؛ لإكمال التصفيات فخسر أمام سيراليون 1-2 في الجولة الخامسة، قبل أن يفوز بثلاثية نظيفة على النيجر، ولكن هذه المرة بقيادة مدرب منتخبه الأول، الأمريكي بوب برادلي.
وإذا كان فشل مصر أطاح برأس مدربها شحاتة، فإن الإخفاق الجزائري أطاح بمدربين؛ رابح سعدان صانع ملحمته في تصفيات أمم إفريقيا وكأس العالم 2010م، حيث استقال من منصبه مباشرة بعد الصفعة القوية التي تلقاها رجاله على أرضهم أمام تنزانيا، بالتعادل معها 1-1 في الجولة الأولى من التصفيات، وخليفته عبد الحق بن شيخة الذي استقال بدوره من منصبه عقب الخسارة المذلة أمام جاره ومضيفه المغرب 0-4 في الجولة الرابعة.
وكانت الخسارة هي الثانية للجزائر في التصفيات والثانية بقيادة بن شيخة بعد الأولى أمام مضيفتها جمهورية إفريقيا الوسطى 0-2، حيث أنعشت بعدها آمالها بالفوز على المغرب 1-0 في الجولة الثالثة، لكنها أذلت في الرابعة برباعية نظيفة، ثم سقطت في فخ التعادل أمام مضيفتها تنزانيا في الخامسة، ولم ينفعها فوزها على جمهورية إفريقيا الوسطى 2-0 في الجولة الأخيرة.
وهي المرة التاسعة التي تفشل فيها الجزائر في التأهل، بعد أعوام 1970 و1972 و1974 و1976 و1978 و1994 و2006 و2008م.
في المقابل، ذهبت الكاميرون ضحية الانتفاضة الرائعة للسنغال التي انتزعت منها صدارة المجموعة بفارق 5 نقاط حسمتها من مواجهتيهما في الجولتين الثالثة، والرابعة حيث فازت عليها 1-0 في دكار وتعادلت معها 0-0 إيابا في ياوندي.
ولم تكن حال نيجيريا أفضل من الكاميرون، وأهدرت فرصة التأهل بتعثرها أمام غينيا المتصدرة؛ حيث خسرت أمامها 0-2 في كوناكري في الجولة الثانية، وتعادلتا 2-2 في الجولة الأخيرة في لاغوس.
وهي المرة السادسة التي تفشل فيها "النسور الممتازة" في التأهل، بعد أعوام 1968 و1970 و1972 و1974 و1986م، كما أنها المرة الأولى التي تغيب فيها نيجيريا عن العرس القاري، بعد عام 1998م، عندما أوقفت لانسحابها من نسخة 1996 في جنوب إفريقيا.


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 12:12 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team