منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



الهدية تغسل القلوب

بسم الله الرحمن الرحيم يقول: كان أحد أقاربي يضايقني بكلامه، ويجرحني ببعض تصرفاته لي أمام الآخرين مع أن عمري تجاوز

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-15-2012, 04:00 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول الهدية تغسل القلوب


بسم الله الرحمن الرحيم

يقول: كان أحد أقاربي

يضايقني بكلامه،

ويجرحني ببعض

تصرفاته لي أمام الآخرين

مع أن عمري تجاوز

الأربعين والرجل الذي

لم أسلم من لسانه

عمره تجاوز الستين.

والله لم أنسه من

الدعاء في سجودي ولم

أنسه من الدعاء

بين الأذن والإقامة

فحينما أدعو لنفسي

أدعو له بالمثل.


الهدية تغسل القلوب


أذكر مرة كنا في


مجلس وكنت قد تطيبت


بعطر العود فقال أحد


الأقارب ما شاء الله


رائحة العود جميلة،


وكان هو قريب


منا فقال: لعله سرقها

.

فأخبرت أخاه فقلت له


: ماذا يريد أخوك مني


والله لم أذكر أني


أخطأت في حقه أو


صار بيني وبينه خلاف سابق.

فقال: أخي هداه الله


يقول لا أرتاح له.


فأخبرت أحد العزيزين


علي بقصتي معه.. فقال


: أوصيك بأن تذهب


إلى أحد الأسواق واشتر


له هدية غالية الثمن


وزره في منزله وأخبره


أنك تحبه في الله وأن


هذه الهدية دليل على


محبتك له، ولا تطل


الزيارة وأنسب وقت


بين المغرب والعشاء.


فتوكلت على الله وسمعت


نصيحة صديقي وانطلقت


إلى أحد الأسواق


المعروفة بالعطور


والعود واشتريت


له هدية غالية الثمن


والله أن قيمتها (1200)


ريال.

ذهبت إلى منزله اليوم


الثاني وطرقت الباب


ففتح لي وعبس بوجهي


وقال: نعم. ما رأيك تريد


أن تدخل؟.


فقلت له: ما أتيت إلى


منزلك يا الغالي إلا


لكي أزورك وأسلم عليك.

فدخلت منزله وتبادلت


الكلام الطيب معه


واستأذنته بالخروج


نظراً لضيق الوقت واقتراب


وقت صلاة العشاء.


فقلت له : تعال معي


لدي غرض لك في


السيارة فذهب معي ثم


فتحت باب سيارتي


وأخرجت الهدية فقلت


له: خذ هذه هدية مني


لك ووالله أني أحبك في


الله وهذا أقل


شيء أقدمه لك.


يقول : أتدري ماذا حصل


له ؟ والله بكى هذا


الرجل واحتضنني وقال:


أرجوك سامحني، والله


أني مقصر معك،


وأعترف أني أخطأت


في حقك كثيراً .



الفوائد من القصة :


1- طهارة قلب هذا


الرجل واحتماله على


الأذى من قريبه .


2- الدعاء له بكل


خير وحرصه على


عدم حمل غل


بقلبه لأحد .


3- شراء الهدية له


وكما قال النبي صلى


الله عليه وسلم:


( تهادوا تحابوا) فغيرت


حال الرجل.


4- أن المعاملة الطيبة


سبب في إحراج المسيء


مهما كان عمره


أو منصبه.


5- الصبر على الأذى


واحتساب الأجر وعدم


مقابلة المسيء بالمثل


ممقول







المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 11:55 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team