منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



قصص رواها النبي صلى الله عليه وسلم أهل الجنة دكتور عثمان قدري مكانسي سأل موسى

أهل الجنة دكتور عثمان قدري مكانسي سأل موسى عليه السلام ربه : ما أدنى أهل الجنة ؟ قال سبحانه عز شأنه : هو رجل يجيء

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-14-2012, 04:45 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول قصص رواها النبي صلى الله عليه وسلم أهل الجنة دكتور عثمان قدري مكانسي سأل موسى

قصص رواها النبي صلى الله عليه وسلم      أهل الجنة  دكتور عثمان قدري مكانسي  سأل موسى


قصص رواها النبي صلى الله عليه وسلم      أهل الجنة  دكتور عثمان قدري مكانسي  سأل موسى


أهل الجنة

دكتور عثمان

قدري مكانسي


سأل موسى

عليه السلام ربه : ما أدنى أهل الجنة ؟


قال سبحانه عز

شأنه : هو

رجل يجيء

( يخرج من النار حبواً )

بعدما أُدخل أهل

الجنةِ الجنة َ،


فيُقال له

: اُدخلِ الجنة .


فيذهب الرجل يأتيها

، فيخيّل إليه أنها

ملأى ، فيرجع فيقول :


يا ربّ وجدتها

ملأى ، فقد نزل

الناس منازلهم

، وأخذوا أخَذاتِهم
.


قال العزيز الكريم

: أترضى أن يكون

لك مثلُ مُلـْكِ

مَلـِكٍ من

ملوك الدنيا ؟


فيقول : رضيت

؛ يا رب ، ولكنْ

أتسخر بي ،

أوَ تضحك بي

وأنت الملِكُ ؟


يقول الله تعالى

: لك ذلك ،ومِثْلهُ

، ومثلُهُ ومثلهُ ومثلُه ُ.


يقول العبد :

رضيتُ ؛ يا ربّ

، رضيتُ، ما أكرمك

- ربِّ – وما

أوسع فضلَك !


يقول تعالى :

هذا لك ، وعشرة

أمثاله ، ولك ما

اشتهت نفسُك ،

ولذ ّتْ عينُك .


يقول العبد

: رضيت ربّ

، فلك الحمد ،

ولك الشكرُ

، لستُ أهلاً لذلك

، لكنّك أنت الكريم

المتفضّل .


قال موسى عليه

الصلاة والسلام


: هذا أدنى أهل

الجنة! ، فمن

أعلاهم منزلةً

؛ يا ربّ ؟


يقول تعالى :

أولئك الذين

أردْتُ إكرامَهم

، غرستُ

كرامتهم بيدي

، فأنْميتُها .

وختمْتُ عليها ،


فلا يراها أحد

غيرُهم ، فلم

ترَ عينٌ ، ولم

تسمعْ أذنٌ

، ولم يخطُرْ

على قلب بشر .


كان أصحاب رسول

الله صلى الله عليه وسلم

يسمعون ما يقصه

عليهم سيدهم


وحبيبهم المصطفى

مندهشين راغبين

أن يتقبل الله

أعمالهم

، وأن يرفعهم

في علـّيـّين .


قال أحدُهم

: يا رسول الله

، اذكر لنا واحدة

مما أعده الله

تعالى للمؤمنين ؟ .


قال عليه الصلاة

والسلام :
إن

للمؤمن في

الجنة لَخيمة

ًمن لؤلؤة

واحدة مجوّفة

، طولها في


السماء ستون

ميلاً ، للمؤمن

فيها أهلون

، يطوف عليهم

المؤمن فلا يرى

بعضُهم بعضاً .


وتورّدتْ وجوه

الصحابة الكرام

، كلهم متشوّق

إلى هذه

الخيمة الرائعة .

، وسألوا الله تعالى


أن يرزقهم برحمته

ومنّه وكرمه ما

أعدّه لعباده

الصالحين .


لمـّا رأى رسول

الله صلى الله

عليه وسلم منهم

ذلك الشوق

أراد ترغيبَهم

، فقال :


إن في الجنة

لَشجرةً يسير

الراكبُ الجوادَ

المضمّرَ السريعَ

مئةَ سنةً ما يقطعها .


- دوّى التسبيح والتهليل والتكبير .....

قالوا : يا رسول

الله ؛ كيف

تكون منازل

المقرّبين ؟


قال : إن أهل

الجنّة ليتراءَوْن

أهل الغرف

من فوقهم كما

يتراءَون الكوكبَ

الدرّيّ الذاهب

في أعلى


السماء من المشرق

أو المغرب

لتفاضل

ما بينهم .


قالوا : يا رسول

الله ؛ تلك منازل

الأنبياء ، لا

يبلغها غيرُهم ؟


قال : بلى -

والذي نفسي بيده –

رجال آمنوا بالله

، وصدّقوا المرسلين .


قالوا : وهل

يجتمع أهل

الجنة في أماكن

محددة وأزمن

معلومة

يتزاورون فيها ؟


قال : نعم ، إن

في الجنة سوقاً

يأتونها كل جمعة

، فتهب ريح الشمال

، فتحثو في وجوههم


وثيابهم ، فيزدادون

حُسناً وجمالاً

، فيرجعون

إلى أهليهم ،

فيقولون لهم :

لقد ازددتُم

حسناً وجمالاً
.


فيقولون : أنتم

والله لقد ازددتم

بَعدَنا حسناً وجمالاً .


قالوا : يا رسول

الله صلى الله

عليك وسلم ،

زدنا من

حديث الجنة ؟.


قال : أتدرون ما

يقول الله تعالى

لأهل الجنة ؟


قالوا : الله

ورسوله أعلم .


قال : إن الله

عز وجلّ يقول لأهل

الجنة : يا أهل الجنة .


فيقولون : لبيك

- يا ربنا -

وسعديك ، والخير

كله في يديك .


فيقول

: هل رضيتم ؟


فيقولون : وما لنا

لا نرضى – يا رب

- ، وقد أعطيتنا

مالم تُعط أحداً

من خلقك ؟


فيقول : ألا تريدون

أفضل من ذلك ؟.


فيقولون : وأيّ

شيء أفضل من ذلك ؟.


فيقول : أُحِلّ

عليكم رضواني

، فلا أسخط

عليكم بعده أبداً .


فتنطلق ألسنتهم

تلهج بالثناء

عليه سبحان

، عزّ شأنه .


فيقول : أتريدون

شيئاً أزيدكم؟.


فيقولون

: يا عظيم الشأن

، يا واهب العطايا

، ويا صاحب الكرم

، ألم تـُبيّض وجوهنا ؟!


أم تدخلنا الجنة

، وتنجّنا من النار ؟! .


فيعطيهم الله

عز وجلّ أعظم

عطاء يُعطيهم

إياه ... إنه

سبحانه يكشف

الحجاب ، فيرونه


عِياناً ، لا يُضامون

في رؤيته .


يقول النبي صلى

الله عليه وسلم

:
فما أُعطُوا شيئاً

أحبّّ إليهم من

النظر إلى ربهم .



رياض

الصالحين


باب المنثورات والمُلح

قصص رواها النبي صلى الله عليه وسلم      أهل الجنة  دكتور عثمان قدري مكانسي  سأل موسى



قصص رواها النبي صلى الله عليه وسلم      أهل الجنة  دكتور عثمان قدري مكانسي  سأل موسى


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 06:13 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO