منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



..صحتنا النفسية .. في رمضان !؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جاء رمضان ..

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-12-2012, 02:34 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول ..صحتنا النفسية .. في رمضان !؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..صحتنا النفسية .. في رمضان !؟



..صحتنا النفسية .. في رمضان !؟


جاء رمضان .. زائر عظيم نستقبله كل عام .. أجواء روحانية نعيشها خلال أيام هذه الشهر ولياليه .. وفي هذه المناسبة فإننا نعرض هذه التأملات والحقائق عن العلاقة بين الصيام والحالة النفسية،ومدى تأثير هذا الشهر الكريم علي الصحة النفسية للمرضي النفسيين وعلي الأصحاء أيضاً .. ومن وجهة نظر الطب النفسي فإن للصوم آثار ايجابية في تقوية الارادة
وتحدى مقدرة الفرد علي الصبر والطاعة والعودة الي الله.. وكل هذه اسلحة فعالة للوقاية والعلاج من أمراض العصر النفسية،ووسيلة مضمونة للتخلص من العادات المرضية السلبية ايضاً مثل التدخين والإدمان والانحرافات السلوكية .. كيف ذلك !؟ .. للإجابة اقرأ معي – عزيزى القارئ – سطور هذا الموضوع ..

..صحتنا النفسية .. في رمضان !؟

الآثار النفسية للصيام :
لعل أهم ما يميز شهر رمضان عن بقية العام هو الصيام الذى يعني الامتناع عن تناول الطعام والشراب وممارسة الشهوات خلال النهار ، بالإضافة الي الجو الروحاني الخاص الذى يميز هذا الشهر من المشاركة العامة بين الافراد في تنظيم اوقاتهم خلال اليوم بين العبادة والعمل في فترات محددة وتخصيص اوقات موحدة يجتمعون فيها للإفطار ، وهذه
المشاركة في حد ذاتها لها أثر ايجابي من الناحية النفسية علي المرضي النفسيين الذين يعانون من العزلة ويشعرون ان إصابتهم بالاضطراب النفسي قد وضعت حاجزاً بينهم وبين المحيطين بهم في الأسرة والمجتمع .. وشهر رمضان بما يتضمنه من نظام شامل يلقي بظلاله علي الجميع حين يصومون خلال النهار ، وتتميز سلوكياتهم عموماً بالالتزام بالعبادات ، ومحاولات التقرب الي الله ، وتعم مظاهر التراحم بين الناس مما يبعث علي الهدوء النفسي والخروج من دائرة الهموم النفسية المعتادة التي تمثل معاناة للمرضي النفسيين فيسهم هذا التغيير الايجابي في حدوث تحسن في حياتهم النفسية .
وللصوم آثار ايجابية في تقوية الإرادة التي تعتبر نقطة ضعف في كل مرضي النفس،كما ان الصوم هو تقرب الي الله يمنح أملاً في الثواب ويساعد علي التخلص من المشاعر السلبية المصاحبة للمرض النفسي ، كما ان الصبر الذى يتطلبه الامتناع عن تناول الطعام والشراب والممارسات الأخرى خلال النهار يسهم في مضاعفة قدرة المريض علي الاحتمال مما يقوى واجهته ومقاومته للأعراض المرضية ..ولهذه الأسباب فإننا في ممارسة الطب النفسي ننصح جميع المرضي بالصيام في رمضان ونلاحظ ان ذلك يؤدى الي تحسن حالتهم النفسية

**************************

الصوم علاج للإكتئاب والقلق والوساوس :
الإكتئاب النفسي هو مرض العصر الحالي ، وتبلغ نسبة الاصابة به 7% من سكان العالم حسب احصائيات منظمة الصحة العالمية ، واهم اعراض الاكتئاب الشعور باليأس والعزلة وتراجع الإرادة والشعور بالذنب والتفكير في الانتحار ،والصوم بما يمنحه للصائم من امل في ثواب الله يجدد الرجاء لديه في الخروج من دائرة اليأس ، كما ان المشاركة مع الآخرين في الصيام والعبادات والأعمال الصالحة خلال رمضان يتضمن نهاية العزلة التي يفرضها الاكتئاب علي المريض ، وممارسة العبادات مثل الانتظام في ذكر الله وانتظار الصلاة بعد الصلاة في هذا الشهر تتضمن التوبة وتقاوم مشاعر الاثم وتبعد الاذهان عن التفكير في ايذاء النفس بعد ان يشعر الشخص بقبول النفس والتفاؤل والأمل في مواجهة اعراض الاكتئاب .
اما القلق فإنه سمة من سمات عصرنا الحالي ، وتقدر حالات القلق المرضي بنسبة 30-40% في بعض المجتمعات ، والقلق ينشأ من الانشغال بهموم الحياة وتوقع الأسوأ والخوف علي المال والأبناء والصحة ، وشعور الاطمئنان المصاحب لصيام رمضان ، وذكر الله بصورة متزايدة خلال رمضان فيه ايضاً راحة نفسية وطمأنينة تسهم في التخلص من مشاعر القلق والتوتر .
والوساوس القهرية يعاني منها عدد كبير من الناس علي عكس الانطباع بأنها حالات فردية نادرة ، فالنسبة التي تقدرها الإحصائيات لحالات الوسواس القهرى تصل الي 3% مما يعني ملايين الحالات في المجتمع ، وتكون الوساوس في صورة تكرار بعض الأفعال بدافع الشك المرضي مثل وسواس النظافة الذى يتضمن تكرار الاغتسال للتخلص من وهم القذارة والتلوث ، وهناك الأفكار الوسواسية حول امور دينية او جنسية او افكار سخيفة تتسلط علي المرضي ولا يكون بوسعهم التخلص منها ، ويسهم الصوم في تقوية ارادة هؤلاء المرضي، واستبدال اهتمامهم بهذه الأوهام ليحل محلها الانشغال بالعبادات وممارسة طقوس الصيام والصلوات والذكر مما يعطي دفعة داخلية تساعد المريض علي التغلب علي تسلط الوساوس المرضية .

*********************
فرصة الصوم .. وحل هذه المشكلات :
من وجهة نظر الطب النفسي فإننا ننظر الي الصوم وقدوم شهر رمضان علي انه فرصة جيدة وموسم هام يساعدنا في مواجهة الكثير من المشكلات النفسية ، والمثال علي ذلك حالة المدخنين الذين اعتادوا علي استهلاك السجائر بانتظام خلال الأيام العادية بمعدل زمني لا يزيد عن دقائق معدودة بين اشعال سيجارة بعد سيجارة حتي يتم الاحتفاظ بمستوى معين من مادة النيكوتين التي تم تصنيفها ضمن مواد الإدمان .. ان قدوم شهر الصيام والاضطرار الي الامتناع عن التدخين علي مدى ساعات النهار هو فرصة للمدخنين الراغبين في الاقلاع لاتخاذ قرار التوقف نهائياً عن التدخين ، ونلاحظ بالفعل ان نسبة نجاح الاقلاع عن التدخين في شهر رمضان اكبر من النسبة المعتادة في الأوقات الأخرى والتي لا تزيد عن 20% بمعني ان كل 10 من المدخنين يبدأون في الاقلاع ينجح 2 فقط منهم ويعود 8 الي التدخين مرة اخرى

*******************
..صحتنا النفسية .. في رمضان !؟

كلمة أخيرة أتوجه بها إليك - عزيزى القارئ - فأمامنا جميعا فرصة ذهبية لتحقيق مكاسب كثيرة في هذا الشهر الكريم .. فالصيام وذكر الله في نهار رمضان ، والتقرب الي الله بالعبادات في هذا الشهر من الأمور الإيجابية التي تنعكس علي الصحة النفسية للجميع .. والفرصة كبيرة أمام إخواننا ممن يعانون من الاضطرابات النفسية لتدعيم تحسن حالتهم ومساعدتهم في الخروج من المعاناة النفسية ..كما ان الفرصة الذهبية هي من نصيب إخواننا الذين هم اسرى لعادة التدخين التي تهدد صحتهم ويمكن ان تودى بحياتهم ،وللذين وقعوا في مأزق الإدمان علي المواد المخدرة .. كهؤلاء يمكنهم في هذا الموسم بالذات الاستفادة من هذه الفرصة في شهر رمضان الذى استقبلناه ونعيش أيامه ولياليه فى جو روحاني رائع .. أعاده الله علي الجميع بالخير والبركات .. والصحة النفسية الدائمة للجميع .. وكل عام وانتم بخير .
*************
..صحتنا النفسية .. في رمضان !؟
..صحتنا النفسية .. في رمضان !؟


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 08:19 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team