منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



لبس الحجاب عند قراءة القران...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إن القرآن الكريم كتاب الله عز وجل وهو دليل المؤمنين في حياتهم ودستورهم في معيشتهم ولذلك كان احترامه واجباً على المسلمين جميعاً وقد أمرنا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-11-2012, 03:26 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول لبس الحجاب عند قراءة القران...


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إن القرآن الكريم كتاب الله عز وجل وهو دليل المؤمنين في حياتهم ودستورهم في معيشتهم ولذلك كان احترامه واجباً على المسلمين جميعاً وقد أمرنا الله سبحانه باحترام هذا الكتاب العظيم بقوله سبحانه: (ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب) والقرآن الكريم هو من شعائر الله تعالى التي أمرنا بتعظيمها واحترامها تعظيماً لله عز وجل وتحقيقاً لمعنى التقوى في قلوبنا

ولذلك فإن المطلوب من المسلم أن يوقر هذا الكتاب وأن يعتز به وأن يعمل بما فيه وهذا كله يتأتى من الاهتمام به ومعرفة ما فيه وهو ما لا يمكن إلا بقراءته والاطلاع عليه قراءة تدبر وخشوع لأن القراءة بغير خشوع لا تورث فهماً ولا عملاً والمطلوب مع كتاب الله هو الفهم والعمل لا القراءة فحسب ومن هنا يقول عز وجل (أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها)، وقال سبحانه (فإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون) والاستماع مع الإنصات يعني التدبر في المعنى والتركيز على المراد من الآيات

نتبين مما سبق أن احترام القرآن واجب مع تدبر ما فيه وهو ما لا يجتمع إلا عند المسلم المخلص الذي يقرؤه ابتغاء رضوان الله عز وجل ومن احترام هذا الكتاب بلا ريب أن يكون الإنسان عند قراءته طاهراً طهارة تامة من الحدثين الأصغر والأكبر أي أن يكون طاهراً من الحيض والنفاس أو البول والغائط وهذه الطهارة تكتمل بالغسل والوضوء لمن كان جنباً أو ناقضاً لوضوئه

كما أن من احترام هذا الكتاب أن يكون المرء الذي يقرؤه متجهاً إلى القبلة

كما أنه ينبغي له أن يستر العورة وعورة الرجل هي ما بين السرة إلى الركبة إلا أن الأفضل والأتم أن يكون لابساً ثياباً حسنة لأنه سيكون مع الله أثناء قراءة هذا الكتاب الكريم

أما المرأة فقد اختلف العلماء في وجوب تغطيتها لرأسها هل يجب عليها تغطية رأسها أم لا والحقيقة أن الخلاف في هذه المسألة ليس مهماً لأن العلماء انقسموا فريقين فريق يرى أن تغطية الرأس واجب لا تجوز قراءة القرآن بغيره وفريق آخر يرى أن تغطية الرأس أمر مستحب إلا أن أحداً من العلماء لم يقل إن تغطية الرأس محرمة أثناء قراءة القرآن الكريم أو أنها غير مستحبة لهذا كان الأفضل للمرأة أن تغطي رأسها لأنها تكون في هذه الحالة أقرب لربها عز وجل وأكثر استعداداً لتلقي روح القرآن الكريم والإنصات إلى معانيه.

ولم يأت اي دليل شرعي للبس الحجاب عند قراءة القران

نبهني الله وإياكم من رقدة الغافلين وحشرني وإياكم في زمرة عباده الصالحين تحت لواء سيد المرسلين

وصلّى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 02:51 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team