منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



خير جليس .. بقلمي

في صباح مشرق و سماء صافية و عصافير في السماء تزقزق بدأ اليوم الدراسي بنشاطه المعتاد، وهبَّ طابور الصباح ليبث روح العمل في نفوس التلاميذ، وبالتمارين الرياضية والإذاعة المدرسية ذهب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-09-2012, 11:44 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول خير جليس .. بقلمي

في صباح مشرق و سماء صافية و عصافير في السماء تزقزق بدأ اليوم الدراسي بنشاطه المعتاد، وهبَّ طابور الصباح ليبث روح العمل في نفوس التلاميذ، وبالتمارين الرياضية والإذاعة المدرسية ذهب النوم عن أعين التلاميذ وغاب عنهم الكسل، وذهبوا صفوفًا تلو صفوف ليبدءوا يومهم الدراسي بجد ونشاط.
وفي خضم هذا النشاط غاب عن الصف الرابع الابتدائي طفل كسول يدعى نادر، وكأنه أبى إلا أن يجعل من اسمه النادر تعبيرًا صادقًا عن تأخره اليوم، لأن نادر دائمًا هو الطفل النادر في المدرسة، يعبِّر بغيابه وكثرة تأخره عن الكسل والفوضى في مدرسة يعمها النشاط والحيوية والنظام.
وبعد أن دخل المدرس فصله، وولى ظهره لتلامذته، وبدأ يكتب عنوان الدرس الخاص بهذا اليوم، انفتح الباب فجأة، فردد كل الأولاد في الفصل وبصوت واحد وكأنهم قد اعتادوا أمرًا ما: نادر وصل يا أستاذ، فالتفت المدرس له، وهو يحاول كتمان غيظه وقال له: يا نادر متأخر، وأيضًا لا تستأذن! و الآن هل كتبت الواجب
فنظر نادر إلى المدرس نظرة يغشاها البلاهة واللامبالاة، وقال :- لا لم اكتبه يا استاذ ,,,
عاتبه الاستاذ و نصحه بأن يقدم تقرير مكتوب بخط يده و وينقله من كتب وليس من مجال الانترنت . وافق نادر على نصيحة الاستاذ لكي ينجح في الماده و سيسلمه غدا في الصباح
و عندما رجع نادر إلى البيت و تناول الغذاء بشهية ,, ثم ذهب إلى مكتبة القرية و عندما فتح باب المكتبه و جد رجل هزيل يجلس على كرسي قديم و يحيط به رفوفً عليها كتبا لم تتحرك منذ ان وضوعها في المكتبة لإن الغلاف يدل على ذلك فقد اصابه شيء من القدم فالغبار يملأه و الصفحات البيض لم تعد ناصعه كما كانت فتعجب نادر من حال المكتبه التي تبدو عليها حال القدم فأخذ نادر يجري في المكتبة و يرسم على الكتب و يشخبط شخبيط ليس لها معنى و كأنها شخبطت طفل صغير لم يبلغ 3 سنوات و فجأه و هو يستمر بتصرفه المشؤوم سمع صوت بكاء فتوقف و لتفت يمينه و يساره ليسمع مصدر الصوت لكنه وجد المكتبه فارغه فظن انه طفل في الخارج يبكي فاستمر بتمزيق الكتب و كل مزق كتاب أو شخبطه على كتاب زاد صوت البكاء و زاد اهتمام نادر بمصدر الصوت حتى لتفت يمينا على مصدر صوت صرخة احد الكتب و هو يقول (( كفى كفى ارجوك ))
فوجد الكتاب في زاوية في احد الرفوف المليئه بالغبار , فسأله مابك يآ ايها الكتاب مابك تبكي فليس هناك مايزعجك ليجعلك تبكي و تصرخ هكذا فأنت فالمكتبة جالس بآمان , فرد عليه الكتاب و هو غاضب أنا كتاب لكنني احمل معلومات طثير تفيدكم و تبعدكم عن الجهل الذي انتم فيه ما هي لغتكم ايهآ العرب .؟؟؟.. لماذا تبتعدون عنا و نحن نحمل لغتكم لغة القرآن فلمآذ تهملون هكذا ؟ ألا ترى المكتبة يسودها غبار و كأنها غرفة مهجورة , فقال نادر والحزن يملئ قلبه و الدمعة في وسط عينيه :- انا اسف يا كتاب فلم اكن اعلم منزلتك المهمه فسوف الناس على الحضور إلى المكتبة .... رد الكتاب على نادر و الفرحه تملؤه و كـأنه لديه امل من نادر .
و في صباح يوم غد استيقظ نادر و النشاط يغمر جسمه فكان اول التلاميذ وصولاً الى المدرسة فتعجب من امره حارس المدرسة و المعلمين ,, ذهب مسرعاً إلى استاذ اللغه العربية بخطوات مسرعه كأنها رصاصة تنطلق نحو هدفها . تفاجأ استاذ اللغه العربية بقدوم نادر لتسلميه التقرير و قال له بكل حماس لماذا لاتخصص لنا حصة للمكتبة فوافق الاستاذ على طلب نادر و الحيرة تملؤ وجهه ...
و بعد شهر نجح نادر و هذا من كثرة قراءة الكتب فتفاجأه الطلاب وسألوه عن سر نجاحه فقال لهم بكل فخر و اعتزاز كتب المكتبه قرأتها و استفدت منها و ووضح لهم اهمية الكتب ,,
فاصبح طلاب يذهبون إلى المكتبة دائما و فرحت كتب المكتبة بزائريها و اهتمام الناس . .
و بعد سنين من السنوات اصبح نادر معلم اللغة العربية فكان يطلب من طلابه ان يكتبو بحوث من قرائتهم لكتب مكتبة القرية , في احد الايام ذهب نادر إلى المكتبة ليستشير آمين المكتبة بإقامته حملة الكتاب فوافق أمين المكتبة بفرح و اثناء خروج نادر لمح كتابه القديم لذي عاتبه و حثه , يبتسم له فتذكر ايام طفولته ماحدث معه فذهب إلى الكتاب و قال له ما رأيك , قال الكتاب اشكرك يا نادر على عملك هذا فرد نادر عليه :- انت خير جلبس , هل بإمكاني ان آخذك إلى البيت .
رد الكتاب بدون تفكير لإنه واثق من إجابته :- لا يا نادر اتركني هنا لكي افيد اجيال اجيال

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 02:08 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team