منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > قسم المواضيع المكررة والمحزوفة

مشهد من روايتي .

مشهد من روايتي :الحرقة الى ديار الغربة تحطم القارب **** ايه يا بنت لبلاد ..في هذه الثواني التائهة الممزوجة بالخوف ..صدقي اني اصبحت امني نفسي ان اعانقك للمرة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-08-2012, 06:19 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول مشهد من روايتي .

مشهد من روايتي :الحرقة الى ديار الغربة

تحطم القارب

**** ايه يا بنت لبلاد ..في هذه الثواني التائهة الممزوجة بالخوف ..صدقي اني اصبحت امني نفسي ان اعانقك للمرة الاخيرة


***هذا طلبي**
و
اذا كان لابد من العرق فالنغرق معاا او نموت فلنمت تحت ردمة واحدة

تنتهي الارتطامات والاصوات الجافة ساد الصمت لبرهة محدودة ...

بعدما حدث ما كنت اخشاه ....صوت ينبعث مختلط بصوت الامواج العاتية

م...ح...م....د...


روزااا تشجعي لست بعيد عنك

يا رب العالي ...كل الاشياء تمشي ضد المنطق الامور

...كل الطرق سدت في وجهي ...

فنحاول اكثر ففار يمر بجحر القط حينما يتعلق الامر بالحياة او الموت

محمد رجلي صدري لم تبقى الا عيوني وراسي كل شيء ينزف في لا استطيع التحرك

صوتها ياتي ضعيفاا

قاومي يا روزااا

احس اني كتلة جامدة قاومي فقد وجدت منفذاا

اتكذب علي

روزا تشجعي ...لست بعيد

اااا اقاوم لاخر لحظة ....لكن مقاومتي كانت اضعف من مقاومة السطح

....تدحرجت صخرة كبيرة ...تكورت ...قادها التيار ....الصوت الذي احدثه ارتطاما مخيف جدااا

روزا ...احذري ....احذري

صوت جاف ....صرخة جافة م....ح....د

اتسمر في مكاني صرخة قوية اخرى .....صمت مفاجىء

روزااا

................تصعد دمعة من قلبي ساخنة ....حارقة كاللهب ....احسست برغبة في البكاء حتى الموت

روزااا

.........ايه يا ربي العالي بهذه السهولة ينتهي كل نبض في عروقهاا خيل لي ان صوتهااا ياتيني مجروحاا متقطعااا

احاول تحديد وضعي .......البرد والموت والصوت المخيف

الليل واضواء باريس المغرية

كان شعرهااا سفينة ليل لا تحمل خرابا ولا قنابل .....كانت مملوءة بالزهور ....شقت مسافات لتاتي الى هذا المكان

وذات مساء حزين ملطخ بالقهر قالت لي اترحل معي

الى النور هناك هم بحاجة الى اليد العاملة

اخذتني الرجفة ....الرطوبة والبرودة تصعد من اقدامي كالسيف

جئنا بكل احلامنا وشؤوننا الصغيرة والكبيرة ودخلنا هذا العالم المتزاحم فخرجنا نحمل احلامنا جثثا هامدة

طفلااا كنت اقف امام جثة امراة ...نامت فوقها اتربة وعضام الذي سبقونااالى هذا المكان والليل وركام الاحزان والصمت المطبق


يبدو ان العاصفة اشرفت نهايتها ..بانتهائي هذه المرة

لم اعد ابه ان تفاجئني صخرة تطعنني في ظهري غدرااا ...

خيل لي اني كنت في كابوس فخرجت منه متعباا اجر معي قسوة الظروف


احسست ان جسدها يطف
و فوق الماء هي شعرهاا .........عيونها الجميلة ...ابتسامتها...نكتها المالوفة

فاجاني توسلهااا وهو ياتيني قوياا ....يا بغتني في حزن

لا تبك

صحيح يا روزااا .........لكن من الصعب ان افرح ا
انتهى .................


هنا في عرض المحيط تقتل الناس ويقتل معهم امالهم واحلامهم

امينة


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 09:52 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team