منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



ثقافتنا العربية الإسلامية بسرعة البديهة ،

قال عمر بن عبد العزيز عندما ولي الخلافة لعبد الله بن مخزوم : ( إني أخاف الله فيما تقلدت ) فقال عبد الله : ( ليت أخاف عليك أن تخاف

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-08-2012, 02:00 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول ثقافتنا العربية الإسلامية بسرعة البديهة ،

قال عمر بن عبد العزيز عندما ولي الخلافة لعبد الله بن مخزوم : ( إني أخاف الله فيما تقلدت ) فقال عبد الله : ( ليت أخاف عليك أن تخاف , وإنما أخاف عليك ألاّ تخاف )

- قرع أعرابي باب دار , فرد عليه صاحبها : ليس هاهنا أحد ! فقال الأعرابي : إنك لأحد لو جعل الله فيك بركة .


- ذهب أحد الثقلاء إلى شيخ عالم مريض , وجلس عنده مدة طويلة , ثم قال : يا شيخ أوصني ( أي انصحني ) , فقال له الشيخ : إذا دخلت على مريض فلا تطل الجلوس عنده .


- وجد الحجاج بن يوسف الثقفي على منبره مكتوبا ً : ( قل تمتع بكفرك إنك من أصحاب النار ) , فكتب تحته : ( قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور) .


سأل مسلمة بن عبد الملك بن مروان أحد الشعراء في البلاط الأموي : هل مدحت فلاناً ؟ , قال : قد فعلت , قال : أوحرمك ؟ , قال : قد فعل , قال فهل هجوته ؟ , قال : لم أفعل ! , قال ولِمَ ؟ , قال : لأني كنت أحق بالهجاء منه , إذ رأيته موضعاً لمدحي , فقال له مسلمة : اسألني , قال : لا أفعل , قال : ولِمَ ؟ , قال : لأن كفك بالعطاء أجود من لساني .


- سأل ثعلب االنحوي صديقاً له : هل الظبي نكرة أم معرفة ؟ فقال : أتسألني وأنت إمام النحو ؟ فقال : إنما أريد جوابك , فقال : إن كان الظبي مشوياً على المائدة فهو معرفة , وإن كان نافراً في الصحراء فهو نكرة .


سُئل الأعمش اللغوي الشهير : لم عُمِشَتْ عيناك ؟ فقال : من النظر الى الثقلاء .


- دخل الوليد بن يزيد على الخليفة هشام بن عبد الملك وقد لبس عمامة بألف درهم , فقال له هشام : سبحان الله عمامة بألف درهم ! , فقال الوليد : نعم , إنها لرأسي أكرم أطرافي , وقد اشتريت أنت جارية بعشرة آلاف لأخس أطرافك .

- ومن مواقف الخوف والتخلص منها في التراث عندما يقع أحد الخارجين أو المطلوبين بين يدي السلطان , أن قال هارون الرشيد لأحد هؤلاء : ماتريد أن أصنع بك ؟ فقال : ماتريد أن يصنع بك رب السماوات والأرض حين تقف بين يديه , فعفا عنه الرشيد , لكن الحاشية أوغرت صدره عليه فرده فقال له : يا أمير المؤمنين لا تطعهم , فلو أطاع الله فيك خلقه ماولاك عليهم , فعجب من فطنته وأطلقه .


يعتبر الجواب المسكت فن من الفنون .. وقيمته في فوريته وسرعته فهو يأتي كالقذيفة يسد فم السفيه


وفي مايلي أمثلة على الجواب المسكت :


جواب الشهير برناردشو حين قال له كاتب مغرور: انا أفضل منك ، فإنك تكتب بحثا عن المال وانا اكتب بحثا عن الشرف

فقال له برناردشو على الفور: صدقت، كل منا يبحث عما ينقصه !!

وسأل ثقيل بشار بن برد قائلا : ما أعمى الله رجلا إلا عوضه فبماذا عوضك ؟
فقال بشار: بأن لاأرى امثالك ....!!

قالت نجمة انجليزية للأديب الفرنسي هنري جانسون : انه لأمر مزعج فأنا لا أتمكن من ابقاء اظافري
نظيفة في باريس ....
فقال على الفور :لأنك تحكين نفسك كثيرا ....!!
تزوج اعمى امرأة فقالت :لو رأيت بياضي وحسني لعجبت ،
فقال :لو كنت كما تقولين ما تَرَكَكِ المبصرون لي ...!!

ويروى ان رجلا قال لإمرأته : ماخلق الله احب الي منك .....
فقالت : ولا ابغض الي منك !
فقال: الحمد لله لذي اولاني ماأحب وابتلاك بما تكرهين ...!!


تشدقت امرأة امام صوفي (ارنو) بكثرة المعجبين بها وانهم يزعجونها ،
فقال صوفي :لكم هو سهل ابعادهم ايتها العزيزة ... ماعليك سوى ان تتكلمي ...!!




المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 06:50 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO