منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



مدافن هيلي الأثرية

تحية ود للجميع..., لا يخفى عن الكثيرين الوجه الحضاري لمدينة العين الإماراتية تلك الواحة الهادئة الخضراء التي تلتحف ظلال جبلها الشامخ( حفيت) وتنام على خرير مياه العيون التي تزخر

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-07-2012, 12:34 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول مدافن هيلي الأثرية

تحية ود للجميع...,


لا يخفى عن الكثيرين الوجه الحضاري لمدينة العين الإماراتية تلك الواحة الهادئة الخضراء التي تلتحف ظلال جبلها الشامخ( حفيت)
وتنام على خرير مياه العيون التي تزخر بها ..
إلا أن الوجه التاريخي يظل إلى حد ما غائباً رغم زخمه وغناه ..لذا أردت من خلال هذا الموضوع
أن أقدمه بكلمات ملؤها الفخر بهذه المدينة التي تجمع روعة التمدن وعبق التاريخ في آن واحد..

تحتضن مدينة العين شواهد تاريخية كثيرة من قلاع وحصون ومدافن وآثار تعود لقرون موغلة في القدم..
سأتوقف عند بعضها..
بدايتنا مع جبل حفيت حارس المدينة الشامخ، الذي يضم مكتشفات أثرية قديمة أرخها علماء الآثار بأنها تعود إلى نهاية الألف الرابع وبداية الألف الثالث قبل الميلاد أي قبل نحو خمسة آلاف سنة حيث تم اكتشاف حوالي سبعين قبراً عثر بداخلها على هياكل عظمية مدفونة بطريقة القرفصاء. بالإضافة إلى أسلحة وخرز و أواني فخارية تعود إلى العصر البرونزي.
كما كان جبل حفيت في العصر الإسلامي من أهم مراكز صناعة الأسلحة نظراً لتوافر المعادن المستخدمة في صناعة الخناجر والسيوف ..وقد عثر أسفل الجبل على كثير من المواقد الأثرية التي استخدمت لصهر المعادن يدوياً بالفحم والخشب

أما منطقة هيلي في مدينة العين فهي من أهم المعالم الأثرية في تاريخ دولة الإمارات ككل حيث تعود آثار منطقة الهيلي إلى الألف الثالث قبل الميلاد وتوجد هذه الآثار ضمن حديقة آثار الهيلي التي تضم هذه الشواهد التاريخية المهمة وهي عبارة عن مدافن جماعية دائرية اشتملت على هياكل عظمية وأسلحة وسهام ورؤوس رماح وأواني منحوتة من الحجر الصابوني...فضلاً عن بناء كبير تظهر فيه رسوم بارزة تمثل رجلاً وامرأة وراعي غنم ومزارع يركب حماره ومجموعة من حيوانات المها منحوتة على الحجر. ويفسر أحد علماء الآثار ذلك بأنه في النصف الثاني من الألف الثالث ق.م كان سكان جنوب شرق الجزيرة العربية يعيشون في بيوت مبنية من اللبن المجفف بالشمس، في حين كان موتاهم يدفنون في مقابر جماعية من الحجر تسمى المستوطنة المجاورة للمدفن الكبير بهيلي، وهي عبارة عن برج كان يرتفع عدة أمتار فوق سطح الأرض كما يذكر خبير آثار إن الجدار السميك لهذه البناية والذي يبلغ عرضه ثلاثة أمتار يعطي الانطباع بأنها كانت معقلاً تسيطر على طرق التجارة التي تمر في المنطقة. وعلى مسافة ليست ببعيدة عن مدفن هيلي الكبير يوجد مدفن جماعي آخر بُني فوق مستوى سطح الأرض كان هو الآخر قد تعرض للتخريب عبر العصور.

ونظراً لأهمية تاريخ هذه المنطقة فقد بدأت منظمة اليونيسكو في حصر المواقع الأثرية بمدينة العين
بهدف تسجيلها ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي.



مدافن هيلي..

مدافن هيلي الأثرية


مدافن هيلي الأثرية

مدافن هيلي الأثرية

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 07:50 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO