منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



همسة × لمسة

ليس كما تلمسكَ الجمادات أو كما تلمسها فكل شيء منك سيصطدم بـ اللاشعور هناك وينتهي ذاك السريان النابع من القلب حيث أطراف أصابعك إذن لكي تعبر الهمسة المحمولة على ظهر

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-02-2012, 06:34 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول همسة × لمسة


همسة × لمسة



ليس كما تلمسكَ الجمادات
أو كما تلمسها
فكل شيء منك سيصطدم بـ اللاشعور هناك
وينتهي ذاك السريان النابع من القلب حيث أطراف أصابعك
إذن
لكي تعبر الهمسة المحمولة على ظهر اللمسة
لابد من الدماء التي لها شأن آخر غير نقل الأوكسجين
لتحمل رسائل مفادها الود
وتفاصيل أكثر مما يكتبها القلم
أو تلفظها الشفاه
وذاك سر اللمسة
حين تغير الكثير في نفس الآخر
حتى وكأنها تُعيد تكوينه من جديد أو تعطيه منشطاً من خلال إدراك مغزىً
جميلاً ورائعاً بل مدهشاً
فهي تحمل همسة خفية يستشعرها القلب دون عناء
،
ودائماً أجد في البدايات بعض مايريح خاطري ويشفي قليلاً من حيرتي
ولذلك
رأيتُ في لمسة الأم لطفلها مايفي البداية حقها
وتؤكد أن في اللمسة سحر لا يتطلب وعياً كاملاً ولا نضوجاً
ولا استيعاباً بمقدار حرف


همسة × لمسة


كما ربط المختصون بين لمسة الأم الهادئة وهدوء الطفل وبين لمستها المرتعشة المرتبكة
وارتباك الطفل
فأي إحساس هذا الذي يجعل الطفل يستشعر تلك اللمسة ويميز حالتها فيهدأ لهدوئها
ويرتبك لارتباكها ، قد يكون لذلك علاقة بحالة وجوده في رحمها وماشكلته تلك الانقباضات
من علاقة تلامس بين الرحم والجنين جعلته يتأثر باللمس دون اللفظ ليفهم من معاني الحنان
الكثير ، كما يقولون ، فالحركة الإيقاعية للرحم والتي يتحسسها الجنين هي السر في هدوء
الطفل عندما تربت الأم على جسمه بعد الولادة لكي ينام وكأنها تعيد ذاكرته الى
تلك الجنة التي يفتقدها
ولكن يبقى التساؤل
كيف يميز بين معاني اللمسات وكيف يشعر باختلافها
؟
سأترك ذلك لتأملاتكم
والمهم
كانت لمسة أم حملت همسة لطفلها
يفهمها وهو لازال رضيعاً ويعيها مهما مرت عليه بعد ذلك السنون
،
قد يظن البعض أننا لسنا بحاجة الى تلك اللمسة
من أي كان
ولكن المسألة ليست فقط حاجة وإنما إحساس قد يُفرض فرضاً
كنتُ وإلى الآن أفهم الكثير عن نفسية الآخر من خلال مصافحته فأعرف إن كان مُرحباً
بي أو كان مضيفي بخيلاً أو به ضيق أو غير ذلك
بعضهم يعطيك كفه ليملأ بها كفك فتشعر بدفئها ومن خلاله بترحيب يفتح نفسك
نحو آفاق من المودة


همسة × لمسة


وتلك بالتأكيد همسة لك أنك في محل ود واحترام
استشعرها قلبك من اللمسة وطريقتها
فـ استلم رسالة إيجابية المعنى وفيها همسة
الود
،
قالوا
توجد في كف الإنسان جميع مجسات الأعضاء الداخلية
وتوجد في وسط الكف منفذ طاقة الكف العلاجية
ومنطقة الرأس هي منطقة السمو والكرامة عند الإنسان وكذلك يوجد فيها الدماغ وما يحتوي
وعندما يضع شخص ما يده على رأس اليتيم فهو يوجه كل مشاعره الإيجابية
الى الكف فيحدث اتصال موجي بين صاحب الكف واليتيم وعندما يمسح فهو يقوم
بإزالة تلك الموجات السلبية التي يحملها ذهن اليتيم
فيرتاح جسده بصفاء ذهنه
وقد يحصل للطرفان علاجاً عضوياً ، أي اللامس والملموس


همسة × لمسة


وهذا سر حديثه صلى الله عليه وسلم
(من وضع يده على رأس يتيم رحمة ، كتب الله له بكل شعرة مدت على يده حسنة)
رواه الإمام أحمد
،
أجهزة الدفاع المناعي تتحسن لدى المصابين بنقص المناعة
نتيجة التدليك اليومي الحنون
هذا ماتوصلت اليه دراسات قام بها باحثون مختصون
،
كثيرة هي الدلائل على أن في اللمسة
همسة
ولازلت أتسائل ترى
ماالذي يسرى واستشعره القلب
هنا

همسة × لمسة


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 10:27 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO