منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



مراد ؛واجهت الاعتداء الجنسي (الصامتون)مقابله

مع بداية عرض مسلسل "الصامتون" صار حديث وسائل اﻹ‌عﻼ‌م جميعها؛ حيث لقي اهتماما غير معهود بسبب قصته الحساسة التي تُعتبر التناول اﻷ‌ول في عالم الدراما. وتدور أحداث القصة حول أربعة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-02-2012, 05:05 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول مراد ؛واجهت الاعتداء الجنسي (الصامتون)مقابله

<SPAN class=content style="DISPLAY: none">


مع بداية عرض مسلسل "الصامتون" صار حديث وسائل اﻹ‌عﻼ‌م جميعها؛ حيث لقي اهتماما غير معهود بسبب قصته الحساسة التي تُعتبر التناول اﻷ‌ول في عالم الدراما.
وتدور أحداث القصة حول أربعة أصدقاء في منطقة "كيودبي" الفقيرة جدا، اقترفوا خطأ بكل براءة؛ حيث سرقوا سيارة تحمل"بقﻼ‌وة"، وهو اﻷ‌مر الذي غير مجرى حياتهم لﻸ‌بد.


وفي لقاء أجراه الممثل التركي مراد يلدريم -الذي جسد دور أمير في مسلسل عاصي- كشف عن أنه سعيد جدا بسبب اﻻ‌هتمام غير المعهود في وسائل اﻹ‌عﻼ‌م التركية بالمسلسل، ولذا تشجع كثيرا بسبب ردود اﻷ‌فعال اﻹ‌يجابية.
وعن دوره في المسلسل قال: "أجسد دور "أجاويد"، وهو الطفل الذي لم يرغب فيه والده، وبعد وقوع حادث سرقة البقﻼ‌وة، تم إرساله مع 3 من أصدقائه إلى سجن اﻷ‌حداث المركزي؛ حيث تم*اﻻ‌عتداء*
عليهم جنسيا هناك، وبعد كل تلك المعاناة وخروجه من السجن يقرر أن يصبح رجل قانون حتى ﻻ‌ ينسى أبدا طفولته البائسة المعذبة".


في مرحلة اﻹ‌عداد لتلك الشخصية قيل إنك طلبت استشارة أحد اﻷ‌طباء النفسيين فهل حدث ذلك حقا؟
الكاتبة لديها بعض التقارير لمثل تلك الحاﻻ‌ت، وباستخدام تلك التقارير قمنا باﻻ‌ستعانة بأحد اﻷ‌طباء النفسيين حقا، وبالطبع كان شيئا صعبا للغاية. أتمنى أن نستطيع أن نقدم تلك المواقف للواقع بكل ما تحمله من معاناة.
لقد قيل إن سيناريو المسلسل مقتبس عن قصة فيلم "النائمون"، فهل هذا حقيقي؟
في الواقع هو يقترب أكثر من قصة "اﻹ‌خوه"، وسيناريو فيلم النائمون مقتبس عن هذه القصة أيضا.
وإذا كان بإمكاننا تحويل القصة إلى فيلم فبإمكاننا أيضا تحويلها إلى مسلسل. نقطة البداية والفكرة الرئيسية لهذه اﻷ‌عمال هي الحقيقة نفسها، وبرغم ذلك فالمسلسل سيكون له خطه الدرامي الخاص للعمل عليه.
ماذا كانت أفكارك اﻷ‌ولية*عندما*
قرأت السيناريو ﻷ‌ول مرة؟
في الواقع لقد خدعني المنتج وكاتبة العمل. فقد جلسوا أمامي وطلبوا أن أقرأ السيناريو في حضورهم.
لم أستطع أن ألتفت باتجاههم لشدة خوفي من أن يروا دموعي.. فاستأذنت منهم لمدة خمس دقائق.
لقد صُدمت حقا من معاناة هؤﻻ‌ء اﻷ‌طفال، وتعذيبهم داخل السجن. وهذا النوع من المواقف غير مقبول تماما، أتمنى أن يؤدي هذا المسلسل دوره في كشف مثل تلك المواقف التي يتعرض لها اﻷ‌طفال المساجين.


في الحلقة اﻷ‌ولى كان هناك مشهد ﻷ‌جاويد جالسا على اﻷ‌رض في دورة المياه، وصديقته تسأله أن يحكي لها عما فعلوه به.. لكن أجاويد كان يستعيد ذلك الكابوس في عقله، ولم يستطع أن يبوح به. هذا المشهد أكثر مشهد تم التعليق عليه عبر تويتر.. فماذا تقول عنه؟
في الحقيقة إذا فكرت فيه قليﻼ‌ ستجد هذا النوع من المواقف لم تتم مناقشته أبدا من قبل، وبالرغم من أنه كان صعبا من الناحية النفسية، فقد كان أصعب في التعبير عنه.
كيف أمكنك أن تؤدي هذا المشهد بهذا التأثير الرائع؟
ركزت كل جوارحي على حدث معين في حياتي الشخصية، وبذلك تمكنت من تأدية المشهد بهذا التأثر، وهذا المشهد الذي استعدته في ذاكرتي كان من طفولتي أيضا.
متابعو هذا المسلسل متواجدون أيضا في العالم العربي فهل علمت بذلك؟
أجل، فهذا يحدث في العالم العربي كما يحدث في دول البلقان. وهذه أشياء رائعة جدا، وهناك أيضا ردود أفعال جيدة جدا حول المسلسل في هذه اﻷ‌ماكن. وهذا يسعدني جدا.
لقد سمعنا أيضا شائعات عن أن بعض الجمهور من تلك اﻷ‌ماكن سيأتون إليك في يوم مولدك؟
إنه لشيء جميل، لكنني لست الشخص الذي يحتفل بيوم مولده. وبالطبع إذا حضروا فسوف أقابلهم بكل سرور.


~~~~~~~


أخبرتنا بأن هناك عددا كبيرا من الممثلين الرجال.. فكيف تقضون وقتكم خلف الكواليس؟ هل تلعبون البﻼ‌ي ستيشن؟ أم تتناقشون حول كرة القدم؟
أنا حقا ألعب البﻼ‌ي ستيشن بالمنزل، لكنني ﻻ‌ أحضرها معي إلى التصوير ﻷ‌نني أعلم أنه عندما نبدأ في التصوير فسننشغل به جدا، وهذا ليس ضروريا، فهناك أشياء كثيرة يمكننا الحديث عنها معا، فنحن نجلس ونتناول الشاي، ونتجاذب أطراف الحديث مع بعضنا.
هل هناك أي خطط لعمل أفﻼ‌م في المستقبل القريب؟
لقد كانت هناك خطط للصيف الماضي وأيضا يناير الماضي، وأحدهم كان فيلما للمخرج Yilmaz Erdogan،Bagobozumuلكن تم إلغاؤه، واﻵ‌خر لم أستطع المشاركة فيه بسبب ظروف موسم تصويره وعرضه، لكنني أتمنى أن يكون هناك عمل في مجال السينما الصيف المقبل، وفي الحقيقة إنني أريد أن أؤدي دور شخص متشرد في فيلم.


إذا لم تمانع في سؤالي، هل هذا يرجع إلى أن هناك مثل هذا الشخص في داخلك؟
أنا ﻻ‌ أعلم ذلك، لكن إذا استطعت أن أؤدي مثل هذا الدور فسأكون سعيدا جدا.
أثناء الفترة الماضية تركت شعرك يطول فلماذا؟
أجل، فهذا يجعل ظهوري بشكل مختلف وجديد طبقا للدور الذي سأقوم به.
هل اعتدت عليه اﻵ‌ن؟
ﻻ‌ لم أعتد عليه بعد، فأنا ﻻ‌ أحب أن أقضي وقتي أمام المرآة، لكن مع هذا الشعر هناك أشياء كثيرة ﻻ‌ بد من عملها، فﻼ‌ يمكنني أن أتركه غير مهذب وأخرج هكذا، فأنا لم أعتد على فعل هذا، وهو ما يجعله غريبا بالنسبة لي.
عُرضت عليك مجموعة متنوعة من اﻷ‌دوار إضافة إلى "Suskunlar" لماذا قبلت هذا الدور تحديدا؟
في الواقع ما هو أكثر أهمية هو أن معظم الناس لديهم أكثر مما يشتهون على ما ﻻ‌ يرغبون، حقيقة لم يكن لدي الرغبة في العمل في أي مسلسل هذا العام، وعندما ذكرت الكاتبة "Pinar Bulut" هذا المسلسل تحمست كثيرا ودعيت لجلسة قراءة في شركة اﻹ‌نتاج، ﻻ‌ أعرف إذا كان ذلك مدبرا أم ﻻ‌ ولكني وقعت في الفخ (مبتسما).
عندما قرأت الخطوط العريضة للقصة لم أكن قادرا على التحكم في أعصابي كما لم أكن قادرا على التحكم في دموعي أيضا، ﻷ‌جل ضميري كنت أبحث عن شيء بهذا الحماس الذي جعلني أشعر كأني أقوم بفعل شيء له قصة، وستكون له نتائج إيجابية، أنا فخور جدا بكوني ضمن مشروع كهذا.





أنت تقوم بتجسيد شخصية لها صدمة نفسية، كيف أثر ذلك على شخصيتك؟
نحن ملهمون من قبل قصة حقيقية هي "اليومPozanti"، ولكن هذا النوع من المواقف ﻻ‌ يحدث فقط داخل السجون. قبل البدء في المشروع أو المسلسل عملت الكثير من اﻷ‌بحاث، واكتشفت أن اﻹ‌ساءة للطفل هي اﻷ‌كثر نشاطا بكثير مما يدرك الناس، مع عرض هذه القصة في التلفزيون سيكون هناك آخرون يناقشون قصصهم الخاصة بهم.
يبدو أنك شخصية هادئة، ولكن اﻵ‌ن تبدو أنك مثل الهدوء الذي يسبق العاصفة، هل أنا على صواب؟
طبيعي أنا إنسان هادئ بطبعي، ومن الممكن أن يرجع ذلك إلى إيماني بالقدر، عندما أواجه مشكلة أحاول أن أحل هذه المشكلة، إذا لم أستطع أن أحلها لن أكون مغتاظا بشأن ذلك.
هل أنت في سﻼ‌م داخلي مع نفسك؟
هذه هي مشكلتي الكبرى، قضيت الكثير من الوقت أتجادل مع نفسي. وهذا في بعض اﻷ‌حيان قد يكون نافعا، عندما أفعل شيئا سلبيا أشعر به، أواجهه، أيضا أدرك النفع الذي أفعله من ذلك.


ما هي أكبر شكوى لديك من نفسك؟
أنا متألم، أقوم بنقد أو بتأنيب نفسي كثيرا!
متى تشعر بأنك أكثر سعادة ومﻼ‌ءمة مع نفسك؟
عندما أصلي.

وهل تفعل ذلك كثيرا؟
كلما سنحت لي الفرصة لذلك.
لديك قاعدة جماهيرية كبيرة جدا، الكثير يرون أنك وسيم، ولك كاريزما عالية، هل تجد نفسك صاحب شخصية كاريزمية عالية؟
أن تكون شخصية كاريزمية له عﻼ‌قة بأدائك وتجسيدك للشخصية هذا يتغير بطبيعة الحال بكل شخصية على حدة. على سبيل المثال في "Suskunlar" ﻻ‌ أشعر أني جيد المظهر، جيد في هذه الحالة، أنا حارس لﻸ‌طفال، مثال آخر في مسلسل "عاصي" كنت شخصية مغرورة ومليئة بالثقة بالنفس وبالفخر.
كوني وسيما هذا ﻻ‌ يهمني على اﻹ‌طﻼ‌ق، في يوم ما في مؤتمر Odto تكلمت عن مقابلتي مع Adrien Broad في فيلمPianist أنا رأيته أكثر وسامة، شخص مثير، ﻷ‌نه كان يمcc]ثل شيئا كان حقا يؤمن به، ما معنى كلمة وسيم فعﻼ‌؟ شخص لديه أذرع وسيقان وعيون[ </div>

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 12:43 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team