منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



حكايات سوداء لاترى النور ...

قالوا : أن اللون الأسود هو خير جسد يتقمص شخصية الحزن .. مهلاً: أليس الأبيض تدريجاته تبدأ منالأسود الغامق حتى الفاتح..! قالوا : أن الأبيض وَ الأسود لونان محايدان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-01-2012, 04:18 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول حكايات سوداء لاترى النور ...

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]




قالوا :

أن اللون الأسود هو خير جسد
يتقمص شخصية الحزن ..
مهلاً: أليس الأبيض تدريجاته تبدأ
منالأسود الغامق حتى الفاتح..!
قالوا :
أن الأبيض وَ الأسود لونان محايدان
إما حزنٌ يَمِسُّك أو موتٌ تِمسه..
فاختر الأقرب لراحتك إن كانت
هناك راحةً بدنيا خُلق الإنسان فيها
في كَبَّدٍ وَ شقاء ..




!




[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


غنى يحتضر بجيوب أجسادٍ فقيرة:



عيونٌ تفتقرالرفاهية رغم جيوبها التي
تتقيأ الأموال من شدة التخمة ..
كان طالباً يافعاًكل يوم يرمي
جسده في سيارةٍ أبيه
رديئة المظهر والجوهر تنقله
إلى حيث يتمنى أن تكون بجيبه
(قبعة إخفاء) حتى لا تراه عيون
المتشمتون وتتناسل الوشاية ..
والسبب كما قال أبو صديقنا:
لاشيء يستحق الرفاهية
دعنا نُخزنالأموال حتى تبلغ
من العمر أرذله وتعمّر بها مباني
لك ولإخوانك .
تقشفْ يابُني حتى ترغد في حياتك غداً..
وما أدراه بأنه سيعيش لغداً..!
(مات الابن وبقي الأب يتمتم: ليته يعود ويأخذ كل النقود)




!




[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]



(حرمان يَلِّدُ من رحم الانشغال)
تطأطأ رأسها تحت طاولةٍباسطةٍ
جناحيها ..
خشيةً من أن تتهافت عليها الأسئلة:
نحن سافرنا , ترفهنا بكل بقعةٍ
تسرُّ الناظرين وأنتِ؟
وتصعق خجلها حين تجيب:
لا يوجدلدي ما أحدثكن به يا صديقاتي
قضيت العطل في سباتٍ عميق فالكل
مشغول .
أتصدقون ..! ,
حتى أنا مشغولةٌ بتنسيق ورودي
أخشى أن تذبل ونحن في فصل الصيف..
(ليت أباها يعّقل أنها وردةٌ تحتضر في فصول الربيع)




!



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

غيومٌ مكدَّسةٌ بالسواد لتكون غمام
يقض مضجعه هو وأخته كل يوم صراخ
أبيه الفاضل وأمه المغلوب على أمرها :
أنتِ وَ أنتِ وَ وأنتِ , وسلسلةٌمن الشتائم..
ويذهب ليمارس عربدة رجولته المبتذلة
التي ينمقها أمام من هم أطول لحيةٍ منه
وتأتي أمه العجوز الشمطاء لتكمل
ماتوقف عنده من شتائم :
أرئيتِ يا زوجة ابني المُدَّلْل سأقيم
الدنيا وأقعدها على رأسك حتى
لايعشقك ابني أكثر مني ..
ويدس الطفل وأخته رأسهما بحجر
أمهما يرتعدون : أمي لا تموتِ ..
وتلومون المصحات النفسية حين تكتظ..!




!



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

حكاياتٌ سوداء لا ترى النور:
من كبائر الظلام أنه يلد من رحم النور
ولايرى نور , يشبه بمأسأتهِ كل ما
تذعفه البحار من زمردات محطمه
وكما ترمي بهالخمائل من ورودة مهشمه
ليتهم يعلمون:
أن خلف كل رقاب تتدلى من حبل المشنقة
يدٌ تحرض بشكلٍ خفي كفوفهم لحمل
السكين ..
لاتلوموا الليل إن كانأسود فأمه الشمس
بعيده وأباه الصباح مشغولٌ بجمع السنابل
من أفواه الحقول ..
أليس هذا بمعقول ..؟

اتمنى ان ينال اعجابكم


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 07:31 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team