منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



الفراغ العاطفي

لا أشعر بأن هناك من يحبني بصدق..... لا أدري أشعر باني مخنوق وأريد من يصغي إلي... أفتقد إلى الحنااان والعاطفة.... كثرت الخلافات فيما بيننا... وساد الصمت بيننا وجمود العاطفة..

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-25-2012, 04:40 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول الفراغ العاطفي

الفراغ العاطفي

لا أشعر بأن هناك من يحبني بصدق.....

لا أدري أشعر باني مخنوق وأريد من يصغي إلي...

أفتقد إلى الحنااان والعاطفة....

كثرت الخلافات فيما بيننا... وساد الصمت بيننا وجمود العاطفة..


الفراغ العاطفي

كل هذه العبارات نسمعها ممن حولنا قد يكون إبن أو زوج، اخ، إبنة، صديقة، زوجة أو اخت.. لكن ما دلالة هذه العبارات؟؟؟

ماهو الشعور الذ ي توحيه إليك سماع هذه العبارات؟؟؟

هذه العبارات وغيرها الكثير عندما تستخدم لوصف علاقاتنا بالآخرين تدل على مشكلة نفسية هي الفراغ العاطفي...

ما هو الفراغ العاطفي؟؟؟؟

هو شعور الإنسان الداخلي بفقدان من يسمعه بصدق، ويحن عليه، وافتقاده إلى علاقة حب صادقة ومشبعة، تشعر الإنسان بحقيقة قيمته، وتشكل له قوة دافعة يرقى بها.....

ما هي أسباب هذا الشعور في العلاقات الانسانية بين الناس؟؟

1- كثرة الخلافات بين الأزواج : واتهام كل منهما ان الطرف الآخر هو السبب في الخلاف وحيث أن كل طرف يتوقع من الآخر أن يشبعه عاطفيا، وعندما تنعدم المحبة والمودة، ويعجز الزوجين على التعبير عن مشاعرهما بصدق ولباقة، تنشأ الخلافات على أتفه الأسباب مما يولد فراغا وفجوة بين الأزواج ونتعدم ثقة كل طرف بالآخر.

2- التعامل القاسي مع الأبناء مما يولد فجوة حقيقة بين الآباء والأبناء أو بين الأمهات و الأبناء وهذا له تداعياته الخطيرة على الأطفال الأبرياء، لتنشأ عندهم عقد نفسية تظل قابعة في نفوسهم طوال حياتهم ما لم ينتبهوا لوجود المشكلة ويسعوا إلى حلها، هذه العقد النفسية تتمثل بالخجل والخوف والانطواء والانعزال عن الناس، وتدني إحساسهم بقيمتهم.

3- انعدام الحوار في الأسرة الواحدة وانشغال الأب والأم بالأعمال والخروج لفترات طويلة خارج المنزل

4- لوسائل الإعلام تأثير كبير عبر ما تبثه من برامج تروج لعلاقات غير سليمة مع الجنس الآخر.

ما هي نتائج الفراغ العاطفي على الأفراد؟؟؟

1- الإنسان إذا تعرض في طفولته لحرمان عاطفي يكون عرضة في كبره للاستغلال، ويكون سهل الانقياد، مذعنا لطلبات غيره، وقد يطلق عليه الناس بعض الألقاب الشائعة: "مسكين"، "فقير" وغيرها.

2- في علم النفس الحديث أصبح هنالك ما يعرف بالإدمان النفسي كتعبير يطلق على الفراغ العاطفي وهو نتيجة من نتائج الفراغ العاطفي ويتمثل كل أنواع الإدمان بما فيها الإدمان على المواد نفسانية التأثير أو الإدمان السلوكي: إدمان الأكل، إدمان الشراء، إدمان النت، وحتى إدمان الجنس. لذلك إذا كنت مدمنا لشيء ما فهناك احتمال كبير أن سبب الإدمان هو الفراغ العاطفي، كيف يحدث هذا؟ إذ أن الإنسان روح تسمو، وعقل يدرك، وقلب يحب، وجسد يتحرك، وأن الروح غذاؤها الإيمان، وأن العقل غذاؤه العلم، وأن القلب غذاؤه الحب، وأن الجسم غذاؤه الطعام والشراب. فإا اهتز أحد هذه الأركان لجأت النفس للتعويض عن النقص الحاصل، وفي حال غياب الحب، غذاء القلب، يتجه الإنسان إلى الإدمان على شيء ما ليعوض ذاك الغياب.

3- العنف بين الأزواج وكثرة حالات الطلاق والإنفصال.

كيف نخرج من مشكلة الفراغ العاطفي:

1- وهي الإيمان بقدرتنا على التغلب على هذا الفراغ، لأن بدون هذا الإيمان سنظل عاجزين عن التقدم، وأعود لمثال مرض السرطان فمن دون أن يؤمن المريض بقدرته على الشفاء (بمشيئة الله عز وجل)، لن يكون العلاج فعالا.

2- مصارحة المقربين بالمشكلة: فإذا كان الزوج يشتكي من الفراغ العاطفي فأقصر طريق هو أن يعبر عن مشاعره لزوجته بأسلوب لبق وصريح، كذلك بين الآباء والأبناء، ويجب الحذر من الشكوى لأي إنسان، وهذه نقطة خطيرة، تسقط بها الكثير من الفتيات الساذجات، في وحل المخادعين من الذئاب البشرية، الذين يستغلون الفراغ العاطفي للفتيات خصوصا في سن المراهقة، ويوقعون بهن في وحل الرذيلة، والمجتمع لا يرحم زلة الفتيات ولا يهمه السبب، لذلك وجب على الأهل والمربين بدلا من تشديد الرقابة على بناتهم وأولادهم أن يشبعوهم عاطفيا ونفسيا، مما يساهم في تحصينهم من الانحرافات.

3- بعد مصارحة المقربين، يرتاح الإنسان كثيرا، وتأتي حينها مرحلة البحث عن حلول معهم، وليس عندي حل مثالي، فكل شخص عنده ظروفه التي تختلف عن الآخر، لذلك الحلول تأتي من خلال مناقشته المعاناة والتنفيس عن المشاعر مع من يثق به.

4- البدء بالعمل بهذه الحلول، وهنا تأتي أهمية التدرج، فهناك احتمال أن تحصل انتكاسات في طريق الحل، لأن مشكلة دامت سنوات، لا شك أنها تجذرت وتعمقت في داخل النفس البشرية، ولا يكفي يوم أو يومين لحلها، بل الصبر ومجاهدة النفس هي الطريق الى الحل.

5- لا بد ان يكون لوسائل الاعلام دور فاعل وتوجيه الحب التوجيه السليم لا المنحرف الذي يزرع في نفوس الشباب ومن هنا يأتي دور الأسرة وترابطها في التوجيه والمراقبة لما يشاهده الأبناء ففي تماسك الأسرة يكمن الحل ويتكامل مع البيئة المحيطة.

6- وأولا وأخيرا، لا ننسى الاستعانة بالله عز وجل، إذ أن ما من جهة على وجه الأرض تعلم مشاعرنا وباطننا وحلنا كالخالق عز وجل، وهدية الله عز وجل لعباده المؤمنين هي السكينة والطمأنينة والراحة النفسية والإشباع العاطفي، ومن سنن الله عز وجل أن جعل هناك قوانين ونواميس في الكون تسري على الجميع، وواحدة من هذه القوانين هي الأخذ بالأسباب، فلا يتوهم أحد بأن الطمأنينة والسكينة والراحة النفسية تأتي على المؤمن وهو يتعامل بغلظة وفظاظة ويسيء الأدب مع والديه وعائلته وباقي الناس، لذلك ماذا قال الله عز وجل في محكم تنزيله لرسولنا الكريم: "....... وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ.... " (آل عمران:159)، والمؤمن إذا صح إيمانه وأخذ بالأسباب، أعطى قدوة رائعة للناس من خلال سلوكه وتعاملاته، من خلال رحمته بالناس وعدم الغلظة والفظاظة.

في أمان الله وحفظه




المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 01:19 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team