منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

الصراع السياسي في تونس ..صراع على المبادئ او المصالح !!!

في البداية اود الاشارة الى اهمية الصراع السياسي في بناء الدولة الحديثة وتكريس ثقافة الاختلاف و وتأسيسي قيم الديمقراطية وهذا ما كنا نفتقده خلال اكثر من نصف قرن من حكم

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-25-2012, 02:32 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول الصراع السياسي في تونس ..صراع على المبادئ او المصالح !!!



في البداية اود الاشارة الى اهمية الصراع السياسي في بناء الدولة الحديثة وتكريس ثقافة الاختلاف و وتأسيسي قيم الديمقراطية وهذا ما كنا نفتقده خلال اكثر من نصف قرن من حكم الحزب الواحد والراي الواحد والرئيس المنقذ والزعيم ورجل التحديات
والمتأمل في المشهد السياسي بعد التغير الحاصل في تونس يلاحظ بكل وضوح تعدد في افكار وتوجهات بما خلق نوع من صراع بين الاطراف سوى بين الحكومة والمعارضة او بين الحكومة ومختلف مكونات المجتمع المدني او حتى صراع داخل الترويكا نفسها وهذا ما شهدناه اخير كمثل اختلاف في وجهات النظر بين الحكومة والرئاسة وصل الى حد طرح ملف الاختلاف على المجلس التأسيسي في سابقة هي الاولى في تاريخ حكم تونس
وان كان صراع الحكومة والمعارضة هو صراع بين ما يعتبر قراراته منطلق من الشرعية التي اكتسبها نتيجة انتخابات فان المعارضة ترى بانها الضامن لاحترام الحقوق ومبادي الديمقراطية مثلها مثل مختلف مكونات المجتمع المدني وقد تفاوت هذا الصراع لياخذ في بعض اوقات منحى غير محمود نتيجة تشبث كل واحد بموقفه وايضا المراهقة السياسية لانصار الطرفين الذين سقطوا في فخ التحزب لينتقل من صراع على المبادئ الى صراع على مصالح بما يعني موقف حزبي صحيح لا يحتمل الخطأ كل هذا وسط صمت وعدم توعية المسؤولين في كلا الطرفين بخطورة هذا الاختيار
واقولها صراحة لقد حاد الصراع السياسي على اهدافه الحميدة وتفشى لدى مختلف الاطراف حتى داخل الكتل الواحدة بما ينبأ بمستقبل غير واعد يمكن ان يرجع بنا الى وراء في سياق تكريس سياسة الحزب الواحد
لقد ضاعت المصلحة الوطنية في معترك هذا الصراع و واصبحنا نستمع لقرارات اخذت بعد انفراد بالراي وكان هيبة دولة لخصت في هيبة الحكومة او الرئاسة او هيبة المجلس التأسيسي أو هيبة المعارضة وهذا هو الخطأ
لا يستقيم الحال في ظل تشبث كل واحد برايه دون البحث عن التوافق الذي يخدم مصلحة الجميع فبدون شفافية في قرار يصبح القرار تعسف في استعمال السلطة كما نشير مثل هذه الصرعات الغير محمودة هي وسيلة لوأد مشاكل المواطن البسيط الذي لا يهمه هذا الصراع بقدر ما يهمه ان يرى الوعود الانتخابية على ارض الواقع بما يحسن من قدرته الشرائية ويضمن له العيش في مناخ يسوده الاحترام
لقد اصبحنا للأسف نعيش تحت نار العروشية الحزبية ان صح التعبير وانحدر مستوى الحوار سوى من النخبة او العامة الى مستويات دنيا بما ينذر بخطر تحول الصراع الى الشارع من جديد وقتها سوف لن يكون هناك فائز فالكل خاسرون فلمصلحة من هذا الصراع وهل حان الوقت لتعديل الاوتار قبل فوات الاوان
سلام


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 10:06 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO