منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > الاقسام العامة > المنتدى العام - General Forum



تاريخ واساطير

اسطورة التايتن ___________ عرق من الملوك الأقوياء الذين حكموا الأرض خلال العصر الذهبي الأسطوري، وهم العرق السابق للملوك الأولمبية. اختلفت الأساطير القديمة في وصفهم باختلاف الفترة الزمنية والمنطقة التي تأصلت

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-08-2011, 04:59 PM
الصورة الرمزية مهند
مهند غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 2,596
معدل تقييم المستوى: 10
مهند is on a distinguished road
افتراضي تاريخ واساطير


اسطورة التايتن
___________

عرق من الملوك الأقوياء الذين حكموا الأرض خلال العصر الذهبي الأسطوري، وهم العرق السابق للملوك الأولمبية. اختلفت الأساطير القديمة في وصفهم باختلاف الفترة الزمنية والمنطقة التي تأصلت منها الأسطورة، إلا أنهم كانوا يعدون في غالبية الأوقات تجسيدات لقوى الطبيعة ومظاهرها المختلفة.

ويطلق اسم الجبابرة على أبناء غايا وأورانوس الإثنا عشر، ستة أشقاء وستة شقيقات، بحيث تزوج كل شقيق من شقيقته وأنجب عددًا من الأبناء، وهم: كرونوس وريا، إيابيتوس وثيميس، أوشينوس وتثيس، هايبيريون وثيا، كريوس ومنيموسايني، وكايوس وفيبي. كذلك، يضم هذا العرق بعضًا من أبناء الآلهة السابقة.

نهاية أورانوس - بداية كرونوس

تذكر الأساطير في الميثولوجيا الإغريقية أن أورانوس كان الحاكم الأصلي لمجموعة الملوك هذه، لم يعرف كفرد من هذا العرق، بل كملك بدائي (أو أساسي). وقد اشتهر أورانوس بطغيانه وشره، حيث قام بحبس أبناء غايا من السيكلوب والوحوش المتعددة الأذرع في منطقة مخفية من الأرض، أو في جزء من العالم السفلي، مما أغضبها بشدة، فحاولت تحريض أبنائه (والذين هم أبنائها أيضًا) عليه، كي يتم الإطاحة به. لكن الخوف تملكهم جميعًا، ما عدا كرونوس، والذي كان اصغرهم وأكثرهم دهاء وخبثًا. بعد أن استجاب كرونوس لطلبات والدته، أخذ منها منجلًا حادًا، ومن ثم تمكن من أن يمنع والده من إنجاب الأولاد، فأصبح بذلك عقيمًا غير قادرًا على تكوين نسل جديد، فقام كرونوس بأخذ محله كحاكم مطلق للملوك**، ونشأ بذلك عرق التايتن أو الجبابرة. تذكر بعض الأساطير أيضًا أن الأشقاء الذكور قد اشتركوا جميعهم في تنفيذ هذا الأمر، إلا أن كرونوس كان له الأثر الأكبر فيه.

-- نهاية كرونوس - بداية زيوس

بعد أن أصبح كرونوس حاكمًا للملوك**، بدأ بالتصرف كوالده ونشر شروره، حيث رفض تحرير أبناء غايا من السيكلوب والوحوش المتعددة الأذرع. على إثر ذلك، تنبأ كلًا من غايا وأورانوس أن ابنًا لكرونوس كان سيطيح به ويقضي عليه، ليكون بذلك الحاكم المطلق، فقام كرونوس بابتلاع جميع أبنائه للحوؤل من حدوث ذلك، إلا أن ريا قد حمت آخر أبنائها الذي كان يدعى زيوس، حيث خدعت كرونوس وجعلته يبتلع صخرة ملفوفة بملابس ابنها، ظنًا منه أنه زيوس نفسه. بعد ذلك، تمكن زيوس من تحرير أشقائه الذين حبسوا في بطن كرونوس، والإطاحة به بعد حدوث معركة طاحنة، جمعت بين الكائنات المختلفة، وبدأ عرق جديد من الملوك**، سميت بالملوك** الأولمبية، أو الألمبيون الإثنا عشر، متخذًا جبل أوليمبوس مقرًا لهم، بينما نفي معظم الجبابرة إلى تارتيروس عقابًا لهم.


عربيه (حضارات سحيقة)

إرم ذات العماد
_________

إرَم ذات العماد أو مدينة الألف عمود كما تسمى باللغات الأوروبية Irem ،Ubar ،Wabar إضافة إلى (بالإنجليزية: City of a Thousand Pillars) والتي تعني مدينة الألف عمود. ورد ذكرها في سورة الفجر في القرآن، وقد اعتبرها بعض الباحثين والمؤرخين أنها مدينة في حين اعتبرها البعض الأخر مثل الطبري أنها قبيلة من بني عاد، كما قيل انها قبيلة ضربها الله بغضبه لكثرة خطاياها، وحسب خبراء الآثار يعتقد أن عمر أنقاض المدينة يعود لنحو 3000 سنة ق.م.

--تاريخ المدينة
أنقاض مايعتقد أنها إرَم ذات العماد

إرَم ذات العماد هي مدينة عربية مفقودة تقع في القسم الجنوبي لشبه الجزيرة العربية في اليمن ويذكر أنها كانت مدينة غنية وكانت تشكل مركزا تجاريا هاما في منطقة الشرق القديم، وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم، حيث ذكر في القرآن أن سكانها كانوا من العرب البائدة من قبيلة عاد، ويذكر بعض الباحثين أن ملك هذه المدينة كان يدعى شدّاد بن عاد حيث أنه أراد أن يقيم الجنة الموعودة في الأرض، ويقال أن لهذا الملك أخ اسمه شديد بن عاد.

يذكر أنه ورد ذكر إرَم في بعض الرقم الطينية القديمة لمدينة ايبلا في سوريا، كما ورد ذكر إرم ذات العماد وملكها شداد في الليلة ال277 والليلة 279 من قصص ألف ليلة وليلة.

-- إرم في القرآن الكريم

ورد ذكر إرم ذات العماد في سورة الفجر :

"ألمْ ترَ كيفَ فعلَ ربُكَ بعاد، إرمَ ذاتِ العماد، التي لم يُخْلَقْ مثلُها في البلاد" (سورة الفجر/6-8).

كما أن الله قد أرسل النبي هود لدعوة أهل هذه المدينة للإيمان.

عاد كانوا قومًا لايعبدون الله، وحار العلماء والمفكرين والتأريخيين بأن يعرفوا حقيقة هذه المدينة حتى الآن.

--إرم في الأدب العالمي

ورد ذكر إرم في العديد من القصص العربية القديمة، وفي قصة ألف ليلة وليلة وبعد ترجمة هذه القصة انتقل اسم المدينة المفقودة إلى الأدب الغربي حيث وردت في العديد من القصص لأدباء أوروبيين مثل:

* إحدى روايات الكاتب الأمريكي هوارد فيليبس لافكرافت في قصة (بالإنكليزية: The Nameless City) المدينة التي ليس لها اسم.

* إضافة إلى روايات ل جيمس رولينز، فرانك هربرت، شون مكمولين وغيرهم.

--إعادة اكتشاف إرم

لم يكن المؤرخون الغربيون واثقين من الوجود الحقيقي لتلك المدينة، ولكن أرشيف مدينة إيبلا الذي اكتشف مؤخرا يذكر المدينة بالاسم في سجلات تعاملات تجارية.

وبفضل الاستشعار عن بعد (استعمال صور الأقمار الصناعية) أظهرت الصور وجود مدن على سواحل الخليج العربي، وقام فريق في بداية الثمانينات بدراسة صور وكالة الفضاء ناسا وطرق الجمال التجارية، مما أدى لاكتشاف مدينة سماها المكتشفون "أطلانطس الرمال"، يعتقد بعض الباحثين أنها المدينة المذكورة في بعض الكتابات القديمة.

بلقيس :

بلقيس هي ملكة سبأ، وقد ورد ذكرها في القرآن وكذلك في العهد القديم(التوراة).

ومملكة سبأ هي مملكة قديمة قامت في الألفية الثانية قبل الميلاد في ما يعرف الآن بالحبشة وأريتيريا واليمن واستمرت حتى قيام الدولة الحميرية. بدأت المملكة بالازدهار حوالي القرن الثامن ق.م.

-- بلقيس في الحضارة الإسلامية

أشهر قصة لبلقيس هي قصة التقائها بسليمان الحكيم، وقصة السد العظيم وسيل العرم. بعد أن أرسل لها النبي سليمان الحكيم بالهدهد ليدعوها للتوحيد، فكرت في أن أفضل حل هو إرسال هدية لسليمان دون الحاجة لخوض حرب ومواجهة معه، فأرسلت له هدية عظيمة ولكنه رفضها وأصر على إرسال جيش لها وتعجب رسل بلقيس من حجم مملكة سليمان وجنوده من الإنس والجن والحيوانات والطيور المختلفة. قررت بلقيس أن تذهب إلى مملكته حتى تتوصل معه إلى حل سلمي قبل تطور الأمور، وبعد وصولها تفاجأت بأن عرش ملكها عنده. وأعد لها سليمان الحكيم مفاجأة أخرى وكانت قصرا من البلور فوق الماء وظهر كأنه لجة فلما قال لها ادخلي الصرح حسبت أنها ستخوض اللجة، فكشفت عن ساقيها، فلما تمت المفاجأة كشف لها سليمان عن سرها، قال:
إِنَّهُ صَرْحٌ مُمَرَّدٌ مِنْ قَوَارِيرَ القرآن - النمل:44

. أعلنت الملكة بلقيس إيمانها بالله، وآمن معها العديد من أبناء شعبها.
قَالَ يَا أَيُّهَا المَلؤا أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَنْ يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (38) قَالَ عِفْريتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ (39) قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لا يَهْتَدُونَ (41) فَلَمَّا جَاءتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ (42) وَصَدَّهَا مَا كَانَتْ تَعْبُدُ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنَّهَا كَانَتْ مِنْ قَوْمٍ كَافِرِينَ (43) قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَنْ سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُمَرَّدٌ مِنْ قَوَارِيرَ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (44) القرآن - الجن


--بلقيس في الحضارة الأثيوبية

عرفت في الحضارة الأثيوبية باسم ماكيدا وفي الحضارة الرومانية باسم نيكولا عاشت في القرن العاشر قبل الميلاد، وذكر في نسبها بلقيس: إنها يلقمة بنت يشرع بن الحارث بن قيس بن صيفي بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان

لها من النبي سليمان الحكيم ابن يدعى منليك أو ابن الحكيم [1] وهو أول ملك يهودي للحبشة. و كان هيلا سيلاسي آخر الأباطرة الأثيوبيين أقصي عن ملكه عام 1974.

من كتاب تاريخ واساطير



المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-20-2011, 12:30 PM
ابوطالب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,659
معدل تقييم المستوى: 10
ابوطالب is on a distinguished road
افتراضي

فعلا اساطير يديك العافية

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
تاريخ, واساطير


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 09:43 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO