منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



روح القلوب و أنفاسها

روح القلوب و أنفاسها روح و في شاسع هذه الدنيا وعلى شرفة أضواء الأيام وبمقصورة من مقصورات الزمان يعيش بني الإنسان ينثر ما في جعبته من

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-22-2012, 01:43 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول روح القلوب و أنفاسها

روح القلوب و أنفاسها روح القلوب و أنفاسها



روح القلوب و أنفاسها

روح [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] و [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


في شاسع هذه الدنيا وعلى شرفة أضواء الأيام وبمقصورة من مقصورات الزمان يعيش بني الإنسان ينثر ما في جعبته من حديث وكلام وما في مكنونه من مشاعر وأحزان، يسعى وراء شيء ليس بخاف عنه، هو سر من أسرار حياته شيء هو ربما ملك يديه وبداخله أو ربما هو سراب قد يراه من بعيد دون أن يدركه أو يصل إليه.



روح القلوب و أنفاسها

نعيش في كل يوم لنا تجارب عديدة نستقبلها بعقولنا وتفكيرنا، ونواجه مواقف مختلفة وذكريات ترتسم في مخيلتنا وقلوبنا، نصادف الكثير من الوجوه والناس فمنهم من يعلق في قلوبنا لا نستطيع نسيانه ومنهم من لا نتقبله أبدا.

هل لي بسؤال إذا؟ من منا يعرف التعريف الأوفى لكلمة جميلة الأركان، ساحرة لكل الآذان ومحفورة في شتى صفحات الأزمان ولها أوجه مختلفة، هي كلمة (المحبة)!


روح القلوب و أنفاسها

في مجتمعنا ربما قد نجد معناها مجهول المعالم ليس له وجه محدد وليس لتلك الكلمة جملة موحدة الألفاظ بيننا، نراها متجسدة في أفعالنا ومشاعرنا، نراها واضحة في أسمى حب هو حب الآباء لفلذات أكبادهم فبهم يعيشون هم وبأنفاس أبنائهم يسيرون قدما في الحياة، ونرى معناها جليا في حب الأخوة وترابطهم بعضهم ببعض، كما ونراه بازغا ومنيرا في صداقاتنا وعند من نكن لهم الود والاحترام. الحب والمحبة مصطلحان يصبان في درب واحد وهما فطرتنا التي فطرنا عليها وهبة من الله لنا وبدونهما لا حياة لنا ولا لقلوبنا وهي التي أعطاها الله لآدم منذ بدء الخليقة.

روح القلوب و أنفاسها


هكذا نحن بنو البشر الحب متجسد في كل أمورنا وهو من يعيننا في منهاج حياتنا، فنحن نحب هذا اليوم ونكره ذاك اليوم نحب هذه الساعة ونكره تلك الساعة،ونحب هذا الإنسان ونكره ذاك، قد نعرف سبب المحبة وقد نجهله، قد يكون الأمر بيدنا وقد يكون العكس ولكنا إن تفكرنا نجد أننا نعيش حياتنا بالمحبة ونحيا من أجلها فالمحبة هي روح قلوبنا الصغيرة وهي بلا أدنى ريب أنفاس القلوب المترددة في هذا الوجود، نعم هي المحبة روح هذه القلوب وأنفاسها.

روح القلوب و أنفاسها




المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 02:20 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO