منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



قصيدة القصة الاسطورية للفنانة ساندي توفيق

ماازلت أحلم بتلك القصة الاسطورية بالحصان الابيض مازلت أحلم بقصة العشق الاسطورية مازالت كل الالوان ابيض مازال قلبي معانقا أحلامه مازال هذا الصغير ينبض مازلت أحيا في غرفة صغيرة جدرانها

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-20-2012, 07:38 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول قصيدة القصة الاسطورية للفنانة ساندي توفيق

ماازلت أحلم بتلك القصة الاسطورية
بالحصان الابيض
مازلت أحلم بقصة العشق الاسطورية
مازالت كل الالوان ابيض
مازال قلبي معانقا أحلامه
مازال هذا الصغير ينبض
مازلت أحيا في غرفة صغيرة
جدرانها أوهام
مازلت أبني علي الرمال قصورا
ومن الدموع أحلام
مازلت انتظر الربيع
وفي الانتظار مراهقة تضيع
ليت القلب العاصي يطيع//ونسيت ان العمر
مشروخ جداره
معدودة ايامه
قادما خريفه
وسينفرط العنقود
والراحل لا يعود
والحالم دوما مفقود
مازال في العالم مراهقة
تحلم بالبطل العاشق كلما
غفت عيونها
تلك المراهقة التي
نسيت اين تكون
مضت بعيدا عن هذا الكون
لتجعل أقصي أحلامها
أن تغفو علي ذراعيه
وتموت بين يديه
أن تتوحد به وتبحر في عينيه
مازال في العالم طفلة
تعفو عن خائنها
تبكي علي مودعها
تنهار عند الفراق
تتألم بالاشتياق
دموعها ممطرة في روايات العشق القديمة
تنتهي المراهقة مع كل نهاية حزينة
أيا قلبي الصغير
يا طفولتي البلهاء
يا أحلامي الوردية والقصص الاسطورية
لقد مات الحنين
فلا البشر بشر
ولا الحب في طبيعة الانسانية
أقنعها مرارا ومرارا
انت في عالم مذبوح
والبطل العاشق في رواية
الان يا طفولتي مذبوح
ولا أبطال الآن تعشق
نحن في عالم ممزق
أين البشر؟
أين القلوب العاشقة؟
ولون المطر الآن يا طفولتي
بلون الدماء المفارقة
أين الحلم يا طفولتي أين الحلم؟
والعالم الان ثوب أسود وشهيد ودم
ما عاد في القلوب مكان للعشق
أو منطقة للحلم
أين الحلم يا طفولتي أين الحلم؟
ولا جدوي مع مراهقة عنيدة
أحلامها هي زادها
ووجودها مختصر في
رواية مهجورة
ودمعة منثورة
مراهقة لا تحيا بين البشر
لا تري قدوم المطر
ولا تشعر بالخطر
بل تحيا بين الاساطير العتيقة
فكل الرفاق تخون
وأحلامها هي الرفيقة
تنتظر قدوم الربيع
ولن يأتي الربيع
فهو موءود في أعماق الحديقة
مازالت الاحلام تغمرها
مازالت هي بطلة الشتاء
في رويات المطر
وبطلة الخريف
في رويات الشجر
مازالت المراهقة تحيا
بين عبارات وصور
مازال اللحن الكلاسيكي
مبعثر بين أيامها
مازالت طفلة تغفو
والدموع بأحداقها
ونسيت ان المراهقة
كبرت مائة عام
ولم تحتضن بيديها الا اوهام
والشعر الاسود لم يعد اسود
والقصة الاسطورية
مجرد مدونة علي جدران معبد
لم يبقي منها الان
الا دموع ممطرة علي
اوراق الرواية
مهلا يا طفولتي
لا ترهبي النهاية
فالموعد موعود
وسينفرط العنقود
والحالم دوما مفقود
ولا أبطال الان تعشق
نحن في عالم ممزق
ولا مكان تحت الشمس
للبراءة او الطفولة
أو للمراهقة التي
ماتت علي لحن
قصة العشق الاسطورية

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 07:23 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO