منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



متطرفون يهود يضرمون النار بمسجد ويخطون شعارات تتوعد "بالإنتقام"

بيت لحم- معا- أضرم متطرفون يهود، فجر اليوم الثلاثاء، النار في مسجد قرية جبع جنوب شرق مدينة رام الله، وخطوا شعارات معادية للفلسطينيين متوعدين خلالها بمزيد من "العمليات الإنتقامية". وأشتعلت

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-19-2012, 12:22 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول متطرفون يهود يضرمون النار بمسجد ويخطون شعارات تتوعد "بالإنتقام"

بيت لحم- معا- أضرم متطرفون يهود، فجر اليوم الثلاثاء، النار في مسجد قرية جبع جنوب شرق مدينة رام الله، وخطوا شعارات معادية للفلسطينيين متوعدين خلالها بمزيد من "العمليات الإنتقامية".

وأشتعلت النيران في جزء من المسجد مخلفة أضرارا مادية، بينما خُطّت على جدرانه شعارات من بينها "الحرب بدأت" و"سوف تدفعون الثمن".

وكان عدد من المصلين قد فوجئوا لدى توجههم إلى المسجد لأداء صلاة الفجر بحرق جزء من المسجد، وبالشعارات العنصرية التي خطها المستوطنون على جدارن المسجد.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه فتح تحقيقا في الحادث وشرع بملاحقة مجموعة من المتطرفين اليهود يشتبه بمسؤوليتها عن الاعتداء.

وتأتي هذه المحاولة لحرق مسجد قرية جبع قبل أيام من عملية إخلاء وهدم خمس بيوت في البؤرة الاستيطانية "جفعات أولبنا" القريبة من مستوطنة "بيت أيل" شرقي مدينة رام الله، حيث يستعد الجيش الاسرائيلي لعملية الاخلاء والهدم والتي من المفترض أن تتم بداية الشهر القادم وفقا لقرار المحكمة العليا الاسرائيلية.
متطرفون يهود يضرمون النار بمسجد ويخطون شعارات تتوعد "بالإنتقام"

بدوره الجيش الاسرائيلي أعتبر محاولة إحراق المسجد توتيرا للوضع الأمني في المنطقة وباقي مناطق الضفة الغربية، خاصة في ظل تصريحات بعض قيادات المستوطنين الداعية لعدم اخلاء وهدم البؤرة الاستيطانية، كذلك الاستعدادات الجارية من قبل المستوطنين في هذه البؤرة لرفض الانصياع للجيش الاسرائيلي، بالرغم من محاولات الحكومة الاسرائيلية تقديم الرشاوي للمستوطنين والتي كان من ضمنها بناء 300 وحدة استيطانية في مستوطنة "بيت أيل"، وكذلك اخلاء بعض معسكرات الجيش الاسرائيلي لعمليات بناء احياء ومستوطنات جديدة.

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير جيشه إيهود باراك أدانا عملية حرق المسجد في قرية جبع، واعتبر نتنياهو ان الحديث يدور عن مجموعة خارجة عن القانون، ولا يوجد لديها أي مسؤولية وتتصرف بعصبية وسنعمل على ملاحقة هذه المجموعة وتقديمها للمحاكمة.

واعتبر باراك ما قامت به مجموعة المتطرفين عملا خطيرا يهدف إلى إثارة المشاكل والتوتر في المنطقة، كذلك تشتيت عمل الجيش الاسرائيلي وخلق اجواء من العنف في المناطق، مؤكدا انه اعطى تعليماته للجيش الاسرائيلي بملاحقة المجموعة واعتقالها وتقديم عناصرها للمحاكمة.

يذكر أن هذه لم تكن المرة الأولى التي يقدم خلالها المستوطنون على حرق مساجد وكنائس فلسطينية في الضفة الغربية، والتي تظهر وبشكل جلي وجود خطة ممنهجة لدى المستوطنين لمهاجمة أماكن العبادة للشعب الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه، والاعتداء على المواطنين والتي كان آخرها قتل شابين قرب بلدة السموع جنوب الخليل الأحد.

وكان الرئيس محمود عباس قال خلال كلمة له في افتتاح مؤتمر بيت المقدس الثالث يوم الأحد: هؤلاء المستوطنون يعيثون بالأرض فساداً برعاية الجيش، وبحماية بنادق الجيش الإسرائيلي، ويقتلون ويقتلعون الأشجار ويحرقون المساجد، تصوروا لو فعلنا هذا مرة ماذا سيحصل؟ أحرقوا خمسة مساجد، فهذا غير مقبول، فنحن لن نقبل به وسنبقى مغروسين في أرضنا مهما فعلوا.


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 08:30 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO