منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



و غابت تلك الروح

- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته - * * ذهبت لـأعد لي كوب شاي أعم بجوء هـــادئ هذا اليوم بحمد الله وأنا في طريقي ل استلقي إذا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-19-2012, 01:23 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول و غابت تلك الروح

- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته -



*
*

ذهبت لـأعد لي كوب شاي
أعم بجوء هـــادئ هذا اليوم بحمد الله
وأنا في طريقي ل استلقي إذا بي أسمع






( صراخ ) يملأ المنزل


يتبعه صوت بكاء مرتفع

أترك م بيدي مسرعه ل مصدر الصوت
إذا بها تلك الطفلة قد تلطخ وجهها بـِ الدماء
وتُضرب بشده
لم اتمالك المنظر
اسرع لإلتقاطها




*

إذا بهآ تأتي وتمنعني عن حملها !

ومازال صوته بكاها يرتفع وشهقاتها تتوالى




*



فتمد يدها الصغيره مستنجده بي و غابت تلك الروح

فإذا بضربه مؤلمه تصوب على وجهها
ف تسقط ملقاه ويغيب صوت بكائها
صرخة اطلقتها دون شعور
اسرعت بإلتقاطها
والذهاب بها إلى المستشفى
وهي بين يدي دون حراك !!
فقط بقايا (ش ه ق ا ت)









*




تسحب من يداي مسرعين بها إلى غرفة الإنعاش

اراها من خلف الأبواب توضع عليها اسلاك و أجهزة
يتقطع قلبي ف تسقط دموعي
يخرج الدكتور
أسأله عما أصابها
فيرد علي :
اليد مصابه بالكسر المضاعف و انهيار








انهيار !





كيف ل طفلة لم تتجاوز ال ٦ تصاب ب إنهيار !

ي الله و غابت تلك الروح
أي رحمة تلك




*

كيف تجرؤ على ضرب طفلة بريئه يتيمه ؟
عانت وقاست طفولة مُرّه أليمه
لم تذق طعم للفرح و الإبتسامه
فقط عانت من إمرأة قاسيه
وأتت الضحية تلك البريئة
لاذنب لها !
أسعد عندما تناديني : ماما
اشعر بروحها البريئه وجهلها لواقعها الأليم
أحتويها بمعنى الأمومه
كي لا أشعرها بنقص


*


تسقط دموعي
وأنا أتأملها في سرير أبيض
تحيط بها الأجهزه
وصوت دقات القلب تملأ زوايا الغرفه


*

سُمح لي بالدخول إليها
أسرعت بالدخول
ذهبت إليها
رأيت الأجهزه قد إمتلأ جسدها بها
امسك يدها واقبلها
مازالت مغمضة العينين
وصوت الشهقات يرتفع و ينخفض و غابت تلك الروح
الحمد لله
بدأت عيناها ترتفع شيئا فشيئا
حتى رأيتها


*

يالله
شاحبه الوجهه
لم تكن كما هي
تهمس لي بصوت لا أكاد أسمعه : ماما
أدني رأسي لها وأمسح يدي على رأسها
فتقول لي : أنا تعبانه و غابت تلك الروح
فتغلق عيناها مجددا
هنا لم أتمالك دموعي


*

ف أخذت اجهش بـِ البكاء كالأطفال
اوقف دمعه تتلوها دمعه
وددت لو أستطع أن أحملها بين يدي
لأشعر بروحها تستكين بجواري
ككل مساء عند النوم



عندهــــــا

*



يتوقف النبض !
تذهب تلك الروح إلى باريها !





هل يعقل بأنها رحلت ؟؟؟؟
لن أراها مجددا ؟
لن أرى بسمتها قد غلفت بالألم ؟
لن أسمع منها كلمة : ماما ؟



المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 12:48 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO