منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



ضجيَج !

... تحتويه ] أسميتني : دمية المطر , لأن عندما تهطل قطرات المطر وصوت ضجيجه ! ....... أبقى أنا وسط موجة غارقه ولآ منفى لي , سوآه ..... يحبها

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-17-2012, 06:53 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول ضجيَج !


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

... [ حوار خرافي , أشبه بالجنون لأحياة ... تحتويه ]


أسميتني : دمية المطر ,
لأن عندما تهطل قطرات المطر وصوت ضجيجه !
....... أبقى أنا
وسط موجة غارقه ولآ منفى لي ,
سوآه .....
يحبها بقدر حبها لهُ ,
ولكنهآ يغيب كثيراً , سحقاً ضجيَج !
أيآ مطري , وبعضاً مني .. تعال ل إخبركَ
..... مافعل بيْ قدري
تعال ل إخبركَ أنهُ رححل بعيداً عني
كَ أنتَ ,
أ َحتلُ زوآيا غرفتي الصاخبة ..
وأبقى في إنتظاره .. ربما يهطل كَ المطر
تباً ..
بتُ أتساقط كَ ذرات المطر ,
أصبحتُ أتقن صُنع الححزن , بألوان الملل
مرتْ عليَ أيام تشبه بعضها كثيراً
لآتختلف ..
فَ اليوم لايختلف عن أمس
وغداً يصبح كَ أمسسي .. تأملتها كثيراً
حاولت تعديلها .. ولكن لآ مفرر
سألتني ريم : لما شكلتي الحزن في وجودكِ ؟
أجبتها : لإن كل ماحوليْ يبدو حزيناً
حتىْ السماء .. راقبيها أنها تبكي بحرقه
يارب ماذا حدث لي ...... !
كنتُ لأ أعرف للحزن طريق
أعشق المطر , وأهوى اللعب به
أتذكرين عندمآ نترامى به أنا وأنتي , غضبتي كثيراً مني
يومها ..
غـَضبتْ وكاد كل شيْ يذهب من مكانه لشدة غضبها .
حدثتني قآئله : ودعتيه منذ ليال طـِوآل
أعلم !
أجل لمآ تفعليْ هكذآ ؟
ثم سمعت من جديد صوت الدمية :
مللتُ مِن ملآمحي الحزيينه !
أتستطعين محوها ورسمها من جديد ؟
أجابتني , أبتسمت مستغربه : وماذا ارسم ؟
آممم , ابتسامه ترسميها بدلاً من فمي ..
أتذكرين أبسامتي , التي كان يحبها والدي
هي أرسميها هكذآ ..
كي أبتسم عندمآ أراكِ كُل مرة ..
كي أبتسم عندما أنظر إلى وآلدي ..
كي أبتسم عندما تحضنني جدتي ..
كي أبتسم عندما تودعني أمي وأنا ذاهبة
إلىْ المدرسه .... بدعواتها ,
حدثتني وهي لآزالت تنظر إليْ بغضب
ومتىْ ستمحين ملآمحكِ الكئيبه هذه ؟
مسكينه هي تريد تغيير ملآمحي
الكئيبه إلى شي يحمل البهجة إلى
كُل من نظر إلىّ ..
.. ( والله أحبك ياريومه)
معتقدة بأنهم سينسون أحزانهم عند النظر
إلى ابتسامتي ,
أيقظتني من شرودي بنفس السؤال .
متى ستمحين ملآمحكِ الكئبة هذه ؟
س تزول عندما يتجدد هطول المطر
ويرويني , ولآينقطع أبداً ..
عندما يرحل الحزن عني وينساني
ويأتي بدلاً منة .. حبي وقدري الاطهر
يملأ مكان الحزن الفارغ عند ذهابة عني
( يآرب إني أسألكَ ذهابة عني ولآ إيابة )
أعدكِ .. عندما تشرق شمس الفرح ,
س ترحل هذة الملآمح الكئيبه ..
س أشعر بلذة للفرح لم يشعر بها أحد
قبلي ,, فقط كوني حولي .
لكيِ أقضي على حزني المتمرد !
أجابتني وهيْ مبتسمه : ومتى ذلك ؟
قرييييب ... أعدكِ




تزاحمت كلمات كثيرة على حافة لساني ياريم ,
ولم أستطع نطقها .. أو ليس مهم بقدر ماشعرت به
من أنفاسكِ التي تحتضنني وتلتف حولي ,




س أحتمل حجم الاسى المتراص بداخلي
ل إجلكِ فقط ..
مما راق لي





رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 02:54 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team