منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



لا أكترث لأمرك .. لا أطمئن للوجود

الإيمان بك مُر يشبه الميتافيزيقالاذع كإنتقادات نيتشه لألمانيا أتربع على عرش الفوضى والبلاهة متفردة بأقصى معاني السذاجة لا أكترث لأمرك لا أطمئن للوجود بثبات شديد ألهو وأعبث في

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-17-2012, 04:38 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول لا أكترث لأمرك .. لا أطمئن للوجود

الإيمان بك مُر يشبه الميتافيزيقالاذع كإنتقادات نيتشه لألمانيا
أتربع على عرش الفوضى والبلاهة
متفردة بأقصى معاني السذاجة
لا أكترث لأمرك
لا أطمئن للوجود




بثبات شديد ألهو وأعبث في ذاكرة الأشياء
يمر الزمن والتراب يزداد على سيمفونيات تشايكوفسكي
بين حين وأخر أهجع إلى صوتك
أغمض عيني
وأبكي في صمت، ثم أبدأ بالنحيب
ينهار كل شيء من حولي
لا أكترث لأمرك
لا أطمئن للوجود




مر عام الآن.. يزعمون نهايته غداً !!
ربما سألحق بك في زمان ما
غير هذا الذي يحسبونه إنتهى،، ربما..
لا أكترث لأمرك
لا أطمئن للوجود





أجلس على حافة القمر
أردد أغنيات العهد العتيق
يخبروني بضرورة محو الصور.. قصّ شعري.. والركض صباحاً
أمور مفيدة جداً للنسيان، والبلاهة أيضاً
تعلّم المنطق لا يجدي أحياناً
تساعد الأيديولوجيا على اللا شيء
لا أكترث لأمرك
لا أطمئن للوجود





ألتفت إلى البراح من حولي

ومكتبتي المكتظة بالكتب
رائحة الغباء تفوح منها
سُحقاً لهذا الهراء المحشو في الكتب
تباً لكل مدعوا الفهم، والحب
لا أكترث لأمرك
لا أطمئن للوجود





بذاكرتي المزيد، لا يتثنى لي التجاهل أكثر من هذا
أرنو بنظري إلى السماء
"هناك المزيد من الدهشة"
تنزوي الشمس ناحية الغرب
تزداد حمرة السماء
" ليس هذا اسوأ ما في الأمر"
أتتبع ظلي على الرصيف
أبدو رشيقة حقاً، ذكية بما يكفي
"كيف أضاعني من يديه هذا الأبله"
لا أكترث لأمرك
لا أطمئن للوجود





إدعاءات قاتمة
كأسهم مسمومة في كبد الشمس
تنزف لوناً برتقالي داكن
كأنها لحظة زوال الكون
نهاية العمر، وبداية الجحيم السماوي
كأن تحلق عالياً غير مهتم بالعبث، المرض، الهموم
..
تبدو سعيداً أكثر مما يجب
تملؤك البهجة -على غير العادة- كأنك بدأت قصة حب جديدة
يغمرك قوس قزح بألوانه الفاقعة السخيفة
ستفوتك فرصة الجلوس بجواري ومشاهدة "مقتل الشمس"
ونهاية العمر
وبداية الجحيم..
لا أكترث لأمرك
لا أطمئن للوجود




هل حقاً أحببتك يوماً؟
هل أشتهيك كطعم الشيكولاته؟
هل تنام على وسادتي كل ليلة؟
هل تمزق رواياتي وتنعتني بالحمقاء الغبية؟
تراك حقيقي أم مجرد خيالي المريض؟
..
لا أكترث لأمرك
لا أطمئن للوجود





المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 03:52 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO