منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



معلومات ،،،

سواء كان نظام حياتنا محموماً وخارجاً عن نطاق السيطرة، أو هادئاً ومريحاً، إلاّ أنّنا لا نمنح أنفسنا قدراً كافياً من العناية. إليك بعض النصائح للاسترخاء والهناء. جرّبي التدليك باستخدام كرة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-16-2012, 06:03 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول معلومات ،،،

سواء كان نظام حياتنا محموماً وخارجاً عن نطاق السيطرة، أو هادئاً ومريحاً، إلاّ أنّنا لا نمنح أنفسنا قدراً كافياً من العناية. إليك بعض النصائح للاسترخاء والهناء.
جرّبي التدليك باستخدام كرة الغولف
سواء كنت رياضيّة أم لا، على الأرجح لديك بعض كرات الغولف أو التنس في أرجاء المنزل. وإذا لم تكوني تستخدمينها بما فيه الكفاية، فقد حان الوقت لذلك الآن، استخدميها للتدليك. ضعي الكرة على الأرض ومرّري قدمك عليها إلى أن تشعري أنّ هناك منطقة ما مؤلمة أو مشدودة. وحين تجدين مثل هذه المنطقة، ضعي المزيد من الضغط عليها بقدر الإمكان عن طريق إمالة جسمك عليها.

استخدمي اللوشن للحصول على أكثر من مجرّد الترطيب اليومي
في كل مرّة تضعين فيها لوشن اليدين أو الجسم، استغلّي هذه اللحظة عن طريق تدليك اللوشن، فهذه طريقة بسيطة لتحويل منتج يومي عادي إلى أداة للاسترخاء. اختاري لوشن معطّراً فتأثيره يظلّ بعد أن تزول آثار التدليك.

صحّحي وضعيّة جسمك
لا شك أنّ والدتك ظلّت تطاردك بالقول أن «تجلسي بشكل مستقيم» حين كنت صغيرة، والآن تفعلين الشيء نفسه مع أبنائك، ولسبب وجيه. فالجلوس والوقوف بوضعيّة جسم صحيحة يجعل حياتك أسهل، لأنّه كلما كنت أكثر استقامة، قلّ تأثير الجاذبيّة على جسمك. فإذا كانت كتفاك للأمام، فإنّ الجاذبيّة ستدفعهما للأسفل. وهذا يعني أنّك ستكافحين باستمرار الجاذبيّة كلّ يوم ، مما يصعّب المشي أو الجلوس أو الركض. فما هي أفضل طريقة إذن لتعديل وضعيّتك حين تجلسين على المكتب أو تقودين طوال النهار؟ توقّفي ومدّي ذراعيك أمامك بشكل مستقيم، ودعي راحتي اليدين والأصابع تتلامسان، كأنّك تريدين إطلاق النار من المسدس. ثم افتحي ذراعيك على عرض الكتفين وانزليهما ثانية للوراء على جانبيك. فهذا يفتح الجزء العلوي من الصدر، ويضع كتفيك حيث يجب أن تكونا.

اشتري اسطوانيّة دائريّة (Foam Roller)
هذه الأداة الدائريّة موجودة عادة في صالات الرياضة، فهي مثل أنابيب كبيرة باللون الأبيض أو الملوّن من الستايروفروم الصلب. وهي رخيصة ويمكن إيجادها بسهولة. استخدميها للتخلص من أوجاع عضلات الظهر أو الوركين أو الساقين.
مدّدي هذه الأداة على الأرض واستلقي بوضع أفقي عليها على ظهرك. استخدميها للتقلّب على المناطق التي تشعرين أنّها مشدودة. وإذا أردت تمرين عضلات الردفين أو الساقين، ننصح بالاستلقاء على جانبك، بحيث تكون الأنبوبة الدائريّة تحت هذا الجانب من الجسم، ورفع نفسك بذراع واحدة، للاستفادة من وزنك على الأنبوبة.

أريحي القدمين باستخدام الكمّادة
إذا كنت تبحثين عن طريقة سريعة لتهدئة قدميك، أو إذا كانت القدم منتفخة وتحبس المياه جرّاء قضاء يوم طويل في كعب عال غير مريح، استخدمي كمّادة باردة بمنشفة صغيرة مغموسة في الماء البارد. ثم لفّي قدمك بها. إذا كنت تشعرين بألم في قدميك، استخدمي كمّادة دافئة ومنشفة صغيرة مغمورة بالماء الدافئ. أضيفي بضع قطرات من زيت النعناع الأساسي.

قشّري يديك
اجعلي غسل اليدين أكثر إثارةً وتحفيزاً للبشرة عن طريق إضافة السكّر إلى الصابون، بما ينجم عنه مقشّر فوري. المقشّرات السريعة تنعش وتجدّد البشرة. وهي أكثر ترطيباً من الصابون، وتساعد البشرة على امتصاص اللوشن بشكل أسرع. يمكنك تحويل غسول يومي للجسم إلى مقشّر أيضاً. اختاري غسولاً يحتوي على رائحة منشّطة، وأضيفي السكّر إليه. ولعلاج إضافي، ضعي لوشن للجسم برائحة مماثلة، لترطيب البشرة بعد التقشير.

ارفعي قدميك
أفضل ما يمكنك فعله لمدّة نصف ساعة في اليوم هو رفع قدميك. ففي فصل الصيف على وجه الخصوص، تعاني الكثير من النساء من انتفاخ القدمين. لذا من المحبّذ أن تستلقي أثناء مشاهدة التلفزيون وترفعي قدميك فوق مستوى قلبك كلّ يوم. مما يساعدك على عكس مفعول الجاذبيّة الأرضيّة، ويمنع ظهور الدوالي، وهو ممتاز للدورة الدمويّة.

مدّدي يديك
إنّ ممارسة تمارين التمدّد للرسغين، أو حتى رسم دوائر في الهواء بكاحليك، قد يساعد على تحسين يومك. من الأفضل القيام ببعض تمارين التمدّد التدريجيّة قبل أن تشعري بالألم، أو تكوني بحاجة إلى المساعدة. ويمكنك جعل تمديد اليدين أمراً ممتعاً عن طريق ممارسة التمارين مع زوجك أو مع صديقتك. ضعي راحة يدك للأعلى، ثم اطلبي من شخص آخر وضع يديه على كلّ جانب من يدك وأصابعك متشابكة. اطلبي منه تمديد يدك للأعلى، ثم تدليك راحة اليد بإبهامه.

تعلّمي تدليك الريفليكسولوجي
قضاء ساعة كلّ يوم في فرك ساقيك ويديك وقدميك سيكون أمراً رائعاً، ولكنّه ليس معقولاً. وقضاء خمس دقائق في تدليك يديك وقدميك، مع التركيز على بعض نقاط الضغط، قد يمنحك فوائد تدوم لمدة 48 ساعة. بالنسبة لليدين، عليك القيام ببعض حركات الضغط، مع تتبّع الخط من طرف كلّ أصبع والضغط على المنطقة لمدّة دقيقتين لتكسير تراكم السموم. بالنسبة للقدمين، عليك أن تفركي من الأعلى، تماماً أمام الكاحل لأنّ هناك نقطة ضغط ليمفاويّة هناك. والفرك ينشّط الدورة الدمويّة ويخلّص الجسم من السموم.


نصائح مساعدة
ثمّة نصائح سلوكيّة تفيد في تغيير نمط المعيشة، وتعزّز المقاومة في استخدام «لا» نحو الحدّ من تناول الطعام، أبرزها:

1 الاقتناع من الداخل بضرورة التوقّف عن تناول الأنواع الدسمة من الطعام، خصوصاً المحتوي منه على دهون مشبعة أو مهدرجة، والتي تتسبّب بشكل مباشر في الإصابة بالسمنة وبالأمراض المزمنة المتعلّقة بها، كأمراض ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدمويّة.
2 حدّدي هدفك من وراء استخدام لفظ «لا» في ورقة صغيرة، وضعيها في مكان واضح يتمّ رؤيته باستمرار. تفيد هذه الطريقة في تحديد الأهداف العامة ووضعها نصب العين، ما يدفع العقل الباطن بالالتزام للوصول إلى الصحة المثاليّة والنمط المعيشي السليم.
3 احتفظي بملابسك القديمة ذات المقاسات الواسعة في أماكن يسهل رؤيتها، ووفقاً لذلك يؤكّد خبراء إنقاص الوزن أنّ هذه الطريقة فعّالة في الحدّ من تناول الطعام، والسيطرة على مراكز الشهيّة في المخ.
4 شاركي أفراد عائلتك نفس هدفك الذي تسعين إليه، إذ أنّ المشاركات الجماعيّة في اتباع النظم الغذائيّة أو ممارسة البرامج الرياضيّة، يزيد من فرص النجاح. فيما أنّ قلّة الدعم النفسي وضعف المشاركة من الأخرين، دائماً ما يصيب ممارسي الحميات الغذائيّة بالفشل وبعدم القدرة على المواصلة، بسبب التأثير السلبي للأخرين على أهداف تغيير النمط المعيشي.
5 ابحثي عن أنشطة اجتماعيّة وترفيهيّة جديدة تشغلك عن تناول الطعام. وفي هذا الإطار أظهرت دراسة حديثة، نشرت في مجلة السمنة الدورية The Obesity journal أنّ الانشغال ببعض الأنشطة الاجتماعيّة الجديدة، كالمشاركة في الأعمال الخيريّة أو تنظيم رحلات أو مسابقات ثقافيّة لأفراد العائلة، تعمل على تثبيط مراكز الشهيّة في المخ، وبالتالي عدم التفكير في أيّ سلوك يخصّ تناول الطعام، سواء داخل المنزل أو خارجه.
6 ممارسة الرياضة بانتظام، فمن المعروف أنّ الرياضة تقوّي الشخصيّة، وتزيد من شعور الثقة بالنفس، وتقلّل من الإصابة بالتوتّر وبالضغوط النفسيّة التي قد تدفع المرء إلى تناول الطعام. في هذا الصدد ينصح خبراء اللياقة بممارسة رياضة خفيفة، كالمشي والركض والسباحة وركوب الدرّاجات.

صحيح أم خطأ؟
الشمس سيّئة للدورة الدمويّة
صحيح: الحرارة توسّع الأوردة الدمويّة. ويجب أيضاً تجنّب الاستحمام بماء ساخن جدّاً وحمّامات الشمس ونزع الشعر باستخدام الشمع الساخن. على العكس من ذلك، يريح الماء البارد الألم، ويسمح بتخفيف التورّم.

يجب انتعال حذاء بكعب مسطّح
خطأ: الكعب المسطّح جدّاً مثله مثل الكعب العالي جدّاً، يسهم في تسطيح أخمص القدم: ويزعج الدورة الدمويّة. لذا فإنّ الكعب المرتفع قليلاً بارتفاع 4 سم، يحرّك بطّة الساق والأوردة الدمويّة.


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 05:11 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team