منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > الاقسام العامة > الطب والصحة



اسباب الاعاقة السمعية اعراضها وطرق القياس لدى الطفل ؟

أسباب الإعاقة السمعية وأعراضها وطرق قياس السمع لدي الطفل المعوق سمعيا د- عطية عطية محمد أستاذ الصحة النفسية المساعد كلية التربية – جامعة الزقازيق أسباب الإعاقة السمعية : وترجع أسباب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-17-2011, 01:14 PM
الصورة الرمزية مهند
مهند غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 2,596
معدل تقييم المستوى: 10
مهند is on a distinguished road
افتراضي اسباب الاعاقة السمعية اعراضها وطرق القياس لدى الطفل ؟


أسباب الإعاقة السمعية وأعراضها وطرق قياس السمع لدي الطفل المعوق سمعيا
د- عطية عطية محمد
أستاذ الصحة النفسية المساعد
كلية التربية – جامعة الزقازيق
أسباب الإعاقة السمعية :
وترجع أسباب الإعاقة السمعية إلى مجموعة من الأسباب بعضها وراثى والبعض الآخر غير وراثى...حيث تصنف إلى ثلاثة عوامل رئيسية طبقاً للزمن الذى تحدث فيه الإصابة:-
(أ ) عوامل تحدث قبل الميلاد.
(ب) عوامل تقع أثناء الميلاد.
(ج) عوامل تؤثر فيما بعد الميلاد.
- وتتضمن العوامل التى تلعب دورها فيما قبل الميلاد : تسمم الحمل ، والولادة قبل الموعد الطبيعى ، والنزيف الذى يحدث قبل الولادة ، والأمراض التى تصيب الأم أثناء الحمل كالحصبة الألمانية والالتهابات التى تصيب الغدد النكفية والزهرى وتناول الأم لبعض العقاقير الطبية أثناء الحمل ، مما يؤثر على الجهاز السمعى عند الجنين.
- أما العوامل التى تصاحب عملية الولادة فتشمل: الولادة التى تطول مدتها والولادة المتعسرة ، وعدم وصول الأكسجين إلى مخ الجنين ، والتهاب أغشية المخ التى قد تحدث للوليد ، وإصابة الوليد بالالتهاب السحائى.
- بينما العوامل التى تؤثر فيها بعد الميلاد فتشمل : الحوادث التى قد تصيب الفرد مما يؤثر على جهازه السمعى ، بالإضافة إلى الأمراض التى تصيبه بعد الولادة.
ويتضح مما تقدم كيف أن العوامل البيئية تساهم فى حدوث حالات الإعاقة السمعية ، وتلك العوامل البيئية متمثلة فى: الإصابة بالأمراض المعدية وغير المعدية ، والحوادث والإصابات والتى يمكن التحكم فيها إلى حد كبير من خلال رفع مستوى الخدمات الصحية ، وبصفة خاصة فى البيئات ذات المستوى الاقتصادى المنخفض ، هذا فضلاً عن الدور الذى يمكن أن تقوم به أجهزة الإعلام والمؤسسات التربوية المختلفة فى رفع مستوى الوعى الثقافى لأفراد المجتمع ، وذلك فيما يختص بعادات زواج الأقارب ، وما يتبع ذلك من ظهور أطفال مصابين بالإعاقات الجسمية أو الحسية.
أعراض الصمم وضعف السمع:
ليس من السهل معرفة إصابة الطفل بالصمم أو ضعف السمع فى الأسابيع أو الأشهر الأولى من العمر. ويشتبه الوالدان فى ذلك تدريجياً ولذلك فهما لا يصابان بالصدمة كما هى الحال فى العمى.
* العلامات المبكرة فى الوليد:
1. هدوء الوليد المستمر
2. عدم اهتمامه بالأصوات
3. استجابة يسيرة للصوت إذا كان سمعه ضئيلاً
* الأعراض فى السنة الأولى والثانية:
1. عدم محاولة تقليد الأصوات بين الشهر الثامن والثانى عشر.
2. تزداد حاسة البصر باستعمالها أكثر حيث يهتم الطفل بالمرئيات ويتجاهل المسموعات.
3. بعد السنة الأولى يصبح الطفل فى مشاكل نفسية عديدة لعدم قدرته على السمع والكلام...ولذلك يصبح قلقاً ويغضب بسرعة ويصيح كثيراً.
طرق قياس السمع:
إن اكتشاف الصمم وتشخيصه من الأمور المعقدة جداً ، حيث أنه يتعلق عادة بأطفال صغار لا يستطيعون الكلام أو التفاهم ، وبالرغم من ذلك يستحسن التبكير فى اكتشاف وتقدير مدى فقدان السمع حتى يمكن تقدير احتياجات الطفل التعليمية فى وقت مبكر ، وبالتالى رسم مسالك حياته المستقبلية.
إن معرفة حدة السمع فى السن المبكرة لها أهميتها فى الناحية التشخيصية والعلاجية طبياً وتربوياً واجتماعياً ونفسياً ، ولذلك فمن الواجب على أولياء الأمور والأخصائيين الاجتماعيين معرفة مدى سلوك الطفل الذى يشكو قصوراً فى السمع لإحالته للكشف الطبى لتقدير حدة السمع.
ويمكن تقسيم طرق قياس السمع حسب السن إلى ما يلى:
أولاً: قياس السمع قبل سن الخامسة:- وفى هذه المرحلة من السن يختبر السمع بطريقة قياس السمع المبدئى ، والتى تعتمد على معرفة مدى استجابة الطفل للأصوات حسب شدتها وذبذبتها وفق الخصائص السمعية للأطفال ، حيث يوضع إلى جوار الطفل المختبر جهاز يقيس شدة الصوت وهو الأيدومتر ثم يشجع الطفل على اللعب بلعب معينة كالكرات الملونة أو الأقراص الملونة ، ثم يقوم المختبر بعمل أصوات هادئة كأصوات الأجراس أو الطبول خلف الطفل ، فإذا لم ينتبه إليها قرب منه المختبر شيئاً فشيئاً إلى أن يلتفت الطفل إلى مصدر الصوت وهنا تؤخذ قراءة قياس شدة الصوت.
ثانياً: قياس السمع بعد سن الخامسة:-
1) طريقة الساعة: وهى طريقة غير دقيقة لقياس حدة السمع ، وهى تستعمل فى حالة عدم توافر أجهزة الأيدومترات أو عدم إمكانية استعمالها نتيجة لعدم وجود تيار كهربى مثلاً...وتقسم المسافة بين الساعة والأذن على خمسة أقدام:- حدة السمع = المسافة بين الساعة والأذن بالقدم / خمسة أقدام
2) طريقة الهمس: وهذه الطريقة شبيهة بطريقة الساعة من حيث الدقة ، بل هى فى الحقيقة أقل دقة منها ، وتعتمد على قدرة التلميذ على سمع الهمس ، وتقاس المسافة بين المختبر وبين التلميذ ، وتقسم المسافة على ستة أمتار ونتيجة القسمة هى حدة السمع من الأذن غير المغطاة ، ويعاب على هذه الطريقة عدم التحكم فى تقنين الأصوات الهامة للشخص الواحد ، وكذلك عامل التخمين.
3) طريقة الأيدومترات:- وهذه أدق من سابقتها ، وتقسم الأيدومترات إلى نوعين:
الأيدومتر الجمعى الكلامى: ويمكن به قياس 40 حالة فى المرة الواحدة ، وهى تحدد درجة القصور السمعى فى كل أذن على حدة.
الأيدومتر الصوتى الفردى: وهو جهاز دقيق ويقيس درجة القصور السمعى فى كل أذن عند ذبذبات معينة .
ويصنف "دافيز" فقدان السمع إلى خمسة أقسام كالتالى:
1. خفيف...فقدان ما بين (27 – 40) ديسبل.
2. متوسط...فقدان ما بين (41 – 55) ديسبل.
3. صعوبة متوسطة...فقدان ما بين (56 – 70) ديسبل.
4. صعب...فقدان ما بين (71 – 90) ديسبل.
5. فقدان كلى...فقدان فوق (90) ديسبل. (Kirk gallagher ، 1986 : 213).


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاعاقة, السمعية, الطفل, القياس, اسباب, اعراضها, وطرق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 07:28 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO