منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

فتح تستر

بعد القرار الذي اتخذه سيدنا عمر بن الخطاب بعدم تَوَغُّلِ المسلمين داخل الأراضي الفارسية أصبح للمسلمين حامية في منطقة "رَامَهُرمُز" شرقي منطقة الأهواز، وحامية في مَناذر، وحامية في تِيرَى. أما

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-11-2012, 03:12 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول فتح تستر

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]













بعد القرار الذي اتخذه سيدنا عمر بن الخطاب بعدم تَوَغُّلِ المسلمين داخل الأراضي الفارسية أصبح للمسلمين حامية في منطقة "رَامَهُرمُز" شرقي منطقة الأهواز، وحامية في مَناذر، وحامية في تِيرَى.

أما المنطقة التي تقع شرقي نهر تِيرَى والمنطقة التي تقع شرقي رامَهُرمز، فهي تحت سيطرة الفرس بقيادة الهرمزان لكنها تدفع الجزية للمسلمين على ألاّ يقاتلوا المسلمين، وعلى أن يمنعهم المسلمون إذا حدثت حرب على أهل فارس، وذكرنا أن يزدجرد كسرى فارس بعد هروبه الثالث من المدائن إلى مدينة "مرو" في أقصى شرقي المملكة الفارسية، ظل يحفز الجيوش الفارسية لقتال المسلمين الذين سيطروا على أرضهم، حتى بدأت الجيوش الفارسية تتجمع وتتجه نحو مدينة تسمى تُسْتَر، وتقع هذه المدينة على نهر كارون الموجود في منطقة الأهواز..

وكان الهرمزان قد أعطى عهدًا ثالثًا للمسلمين، وكان العهد الأول قد أعطاه النبيَّ ثم نقض العهد ودخل القادسية في حرب ضد المسلمين، ثم عاهد المسلمين ألا يقاتلهم على أن يدفع الجزية، ثم نقض العهد مرة أخرى ودخل مع المسلمين في معركة في "سوق الأهواز" وانتصر عليه سيدنا حُرْقُوص بن زهير السعدي من صحابة النبي، ثم طلب العهد الثالث فقبل منه سيدنا عمر بن الخطاب على ألا يقاتل المسلمين ويبقى في مكانه، وبعد أن استنصر يزدجرد كل الفرس نقض الهرمزان العهد للمرة الثالثة وغدر بالمسلمين، وجهَّز جيشه وبدأ بإعداد العُدَّة لقتال المسلمين مرة ثالثة، ولم يتعلم الهرمزان من الدروس السابقة؛ فكل مرة يغدر بالمسلمين ويدخل في معركة معهم ويُهْزَم، فجهز جيشه وبدأت الجيوش في شرقي المملكة تتجمع حتى تقاتل المسلمين في معركة فاصلة كبيرة، واختارت مدينة تستر أحصن المناطق الفارسية على الإطلاق؛ فهي أكثر حصانة من المدائن ومن جَلُولاء التي كانت من أشد المعارك مع المسلمين في هذه الفترة.

ولما وصلت سيدنا عمر الأنباء التي تؤكد نقض الهرمزان للعهد مع المسلمين، وأن يزدجرد يشجع الفرس لقتال المسلمين في معركة فاصلة، يصدر سيدنا عمر بن الخطاب أوامره، ويضع خطة الجيش الإسلامي في فارس من المدينة، فيأمر سيدنا عمر بخروج جيش كثيف من الكوفة عاصمة المسلمين في أرض فارس على رأسه النعمان بن مُقَرِّن أحد صحابة النبي، ويتوجه من الكوفة رأسًا إلى الأهواز ليقاتل الهرمزان وفرقته، ثم يُتْبِع جيشَ النعمان بن مُقَرِّن بجيشين: على أحدهما سويد بن مقرن، وعلى الآخر جرير بن عبد الله البجلي وهو من الصحابة أيضًا، وهو الذي جمع قبيلة "بجيلة" بعد تفرقها، وكانت أول معركة تخوضها قبيلة بجيلة هي معركة القادسية.

وما زال على جيش الأهواز سيدنا حُرْقُوص بن زهير من صحابة النبي، وتحت إمرته أربع فرق: سلمى بن القين وحرملة بن مُرَيْطة وهما من صحابة النبي، وغالب الوائلي وكليب بن وائل (وهما الداخلان في عهد المسلمين من سنة ماضية)، ومدينة البصرة القريبة من الأهواز تخرج جيشًا كثيفًا على رأسه سهل بن عدي أخو سهيل بن عدي فاتح الجزيرة كما ذكرنا في المقال السابق، ويوصي سيدنا عمر بن الخطاب سهل بن عدي بأن يصطحب معه خمسة من فرسان المسلمين في جيشه وهم: البراء بن مالك، ومَجْزَأَة بن ثور وهما من صحابة النبي، وكعب بن ثور وهو من كبار التابعين، وسيدنا حذيفة بن محصن قائد الجيش الثامن من جيوش الردة لحرب عُمان، وسيدنا عرفجة بن هرثمة قائد الجيش التاسع من جيوش الردة لحرب مهرة، وهما في اليمن، ويوصيه ألا يولِّي البراء بن مالك إمارة الجيوش؛ فقد كان سيدنا البراء بن مالك من الشجاعة الفائقة بما يجعله يلقي نفسه في أمور قد يصعب على المسلمين أن يتحملوها، فينهى سيدنا عمر بن الخطاب عن توليه قيادة الجيش رغم كفاءته خشية هلاك المسلمين، ومن الكُمَاة المهرة سيدنا مَجْزَأَة بن ثور، وكان من أتقى الصحابة.

ومن المقربين إلى سيدنا عمر بن الخطاب سيدنا كعب بن ثور هذا التابعي الجليل، ومن مواقفه مع سيدنا عمر بن الخطاب أن امرأة قالت لسيدنا عمر بن الخطاب: إن زوجي يصوم النهار ولا يفطر، ويقوم الليل ولا ينام, فقال لها سيدنا عمر بن الخطاب: نِعْمَ الزوجُ. فاستحيت السيدة وانصرفت، فقال كعب بن ثور لسيدنا عمر بن الخطاب: لماذا لم تُجِبْ لها مسألتها؟ فقال سيدنا عمر بن الخطاب: وأي مسألة في صيام زوجها وقيامه؟! فقال سيدنا كعب: ما أرى إلا أنه يهجرها في الفراش. فقال سيدنا عمر بن الخطاب: أوَ ترى ذلك؟ فأرسل إلى السيدة مرة أخرى، فعرض عليها ما قاله سيدنا كعب بن ثور، فصدّقت المرأة ما قاله كعب، وقالت: والله إنَّ لي لرغبة كما للنساء.

فتعجب سيدنا عمر بن الخطاب من سيدنا كعب بن ثور وفَهْمه للمسألة بسهولة وببساطة، فقال له سيدنا عمر: اقضِ في الأمر. فقال: أنت أمير المؤمنين، فَلْتَقْضِ أنت. فقال: إذا كنت عرفت الأولى فلك أن تعرف الثانية. فقال سيدنا كعب بن ثور: لو كان هذا الرجل من حقه أن يتزوج بأربع نساء فلكل واحدة منهنَّ ليلة، فيكون القضاء بأن يقضي هذا الرجل ثلاث ليالٍ مع ربه يقوم ويصوم كما يريد، وليلة مع زوجته. فقال له سيدنا عمر: ما رأيك الأول بأعجب من رأيك الأخير؛ اذهب فأنت قاضي البصرة.

فكان سيدنا كعب قاضي القضاة في البصرة، ومع ذلك كان من المجاهدين المقاتلين في صفوف المسلمين. وهذا يدلِّل على أن العابد أو العالم ليس دوره أن يمكث في المسجد فقط منصرفًا عن الجهاد، بل نذكر قصة عبد الله بن المبارك لما بعث برسالة إلى عابد الحرمين الفُضَيْلِ بنِ عِيَاض يبين له فيها أن العبادة التي يقوم بها في مقابل الجهاد لعب، وكان الجهاد وقتها فرض كفاية، فكيف وهو فرض عين!!

يا عابد الحرمين لو أبصرتنا *** لعلمت أنك في العبادة تلعب

تحركت هذه الجيوش العظيمة؛ جيش الكوفة والأهواز والبصرة في اتجاه واحد نحو مدينة تُسْتَر لحرب الفرس، على رأس كل الجيوش سيدنا أبو سبرة بن أبي رهم، الذي استطاع أن ينقذ المسلمين في موقعة طاوس، فأرسل سيدنا عمر بن الخطاب بتولية أبي سَبْرَة بن أبي رُهْم الإمارة على كل الجيوش، وكل هؤلاء القادة من الصحابة: النعمان بن مُقَرِّن، وسويد بن مقرن، وسهل بن عدي، والبراء بن مالك، ومَجْزَأَة بن ثور، وحرقوص، وحرملة، وسلمى؛ وذلك لما له من مهارة في القيادة، أَدَّتْ إلى أن يتبوَّأ هذه المكانة العظيمة عند المسلمين، وبدأت الجيوش الإسلامية بالتحرك في الاتجاه الذي ذكرناه.




المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 09:25 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team