منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

كرواتيا تقتنص صدارة مجموعة حامل اللقب بعد الفوز على أيرلندا بثلاثية في يورو 2012 اقتنصت كرواتيا صدارة المجموعة الثالثة التي تضم منتخبي إسبانيا حامل اللقب وإيطاليا، بعد الفوز على

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-11-2012, 04:41 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.


حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

كرواتيا تقتنص صدارة مجموعة حامل اللقب بعد الفوز على أيرلندا بثلاثية في يورو 2012

اقتنصت كرواتيا صدارة المجموعة الثالثة التي تضم منتخبي إسبانيا حامل اللقب وإيطاليا، بعد الفوز على أيرلندا بثلاثية مقابل هدف وحيد في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء اليوم الأحد ضمن منافسات الجولة الأولى بمسابقة أمم أوروبا 2012 المقامة في بولندا وأوكرانيا.

وحصد المنتخب الكراوتي ثلاث نقاط ليعتلي بهم صدارة المجموعة الثالثة، يليه المنتخبين الأسباني والإيطالي في المركزين الثاني والثالث، بينما يبقى المنتخب الأيرلندي في المركز الأخير بدون نقاط.

أحرز لكرواتيا كل من ييلافيتش د 43 وماندزوكيتش (هدفين د 3 و د48)، بينما سجل هدف أيرلندا الوحيد المدافع شون ليدجر في الدقيقة 19.

وافتتح الكروات التسجيل مبكراً، وتقدموا ثانية بعد التعادل في مباراة عرفت تميزهم، من حيث الفاعلية الهجومية والالتزام الدفاعي، مقابل سوء حظ وعشوائية في إنهاء الهجمات في بعض الأحيان من الجانب الأيرلندي.

تعادل أسبانيا وإيطاليا في المباراة الأولى بالمجموعة الثالثة، سبب إغراءً شديداً لمنتخبي أيرلندا وكرواتيا لحصد نقاط المباراة واقتناص صدارة المجموعة قبل مواجهة العملاقيين في الجولات المقبلة، حيث دفع مدرب أيرلندا جيوفاني تراباتوني بتشكيل 4-4-2 ووضع في خط المقدمة المخضرم روبي كين وزميله كيفن دويل.

مدرب كرواتيا سيلفان بيليتش اتبع أسلوب 4-1-3-2، معتمداً على ثلاثة لاعبين في الارتكاز، بجانب النجم لوكا مودريتش في وسط الملعب الهجومي، لدعم رأسي الحربة ييلافيتش وماندزوكيتش.

لم تكد تمر ثلاث دقائق على بداية المباراة، حتى استطاع المنتخب الكراوتي الإعلان عن نفسه بأول أهدافه في المسابقة الأوروبية، حينما مرر داريو سرنا عرضية من الجانب الأيمن، استقبلها ماندزوكيتش برأسية رائعة قرب بقعة ركلة الجزاء، ليفشل الحارس شاي جيفن في التصدي لها.

لم ينل أي من الفريقين السيطرة الكاملة على مجريات الأمور، حيث تبادل المنتخبان الهجمات وكان الجانب الأيرلندي هو الأخطر نسبياً مقابل هجمات قليلة للمنتخب الكراوتي ولكنها اتسمت بالخطورة وذلك خلال الدقائق الأولى.

في الدقيقة 19، سنحت للمنتخب الأيرلندي ركلة حرة من الجانب الأيسر، نفذت بجدارة ليحولها المدافع المتقدم شون سانت ليدجر بالرأس في الشباك - لم يفلح الحارس بليتيكوسا في إبعادها عن مرماه - معلناً عن التعادل.

رغم قلة الهجمات الكراوتية إلا أنها تميزت بالخطورة، وأطلق بيريسيتش تصويبة صاروخية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس جيفن بمهارة ليبعدها عن مرماه في الدقيقة 23 من زمن الشوط الأول.

اعتماد الجانب الكرواتي الأكبر كان على العرضيات من الأطراف بشكل عام، والجانب الأيمن بشكل خاص، مستغلاً طول قامة لاعبيه في منطقة العمليات، فيما لم تخلق أيرلندا فرصاً خطيرة تذكر على مرمى الكروات الذين سجلوا هدفاً ثانياً في الدقيقة 43 عن طريق ييلافيتش الذي هرب من الرقابة واستغل تمريرة نموذجية وسط دربكة دفاعية، انفرد على اثرها بالمرمى وأودع الكرة في الشباك معلناً عن الثنائية.

استمراراً لمسلسل العرضيات التي هي من أهم أسلحة الكروات الهجومية، استطاع المنتخب الأزرق، إحراز ثالث الأهداف في المباراة، عن طريق رأسية رائعة لصاحب الهدف الأول ماندزوكيتش ارتطمت بالقائم الأيسر ثم ارتدت لتصطدم بالحارس لتستقر بعدها في الشباك بالدقيقة 49 أي بمرور أربع دقائق على بداية الشوط الثاني.

افتقدت المباراة للإثارة بعد الهدف الثالث، وحاول الأخضر الأيرلندي التوغل وفتح قنوات لاستكشاف المناطق الخلفية للكروات ولكن دون جدوى، فيما تميز الأزرق بفعاليته الهجومية أمام المرمى.

ونفذ المنتخب الكرواتي هجمة منظمة انتهت بتسديدة عن طريق اللاعب إيفان راكيتش الذي سدد الكرة من أول لمسة من على حدود المنطقة ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس في الدقيقة 77. وانتفض الأيرلنديون في الدقائق الأخيرة وشنوا أكثر من هجمة ولكن الحظ لم يحالفهم.. استمر الوضع كما هو عليه إلى أن أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز كرواتيا وتصدرها لمجموعتها.


حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

تراباتوني يعترف: كرواتيا استحقت الفوز وسنعيد المحاولة أمام أسبانيا

حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

اعترف المدرب الإيطالي جيوفاني تراباتوني المدير الفني للمنتخب الأيرلندي لكرة القدم أن منافسه الكرواتي استحق الفوز في مباراة الفريقين مساء أمس الأحد.

وتغلب المنتخب الكرواتي على نظيره الأيرلندي 3/1 بمدينة بوزنان البولندية في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) المقامة حاليا ببولندا وأوكرانيا.

وقال تراباتوني المنتخب الكرواتي استحق الفوز.. أداء فريقنا لم يكن جيدا على مستوى المباريات الماضية. المهم الآن أننا ألقينا بهذا خلف ظهرنا وسنعيد المحاولة في المباراة المقبلة أمام أسبانيا.

وأضاف تراباتوني /73 عاما/ المدير الفني السابق للمنتخب الإيطالي ما زلنا نثق في قوتنا وفرصنا.


حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

الكرواتي ايكان راكيتيتش: نستحق الفوز على ايرلندا

حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

أكد لاعب الوسط الكرواتي ايكان راكيتيتش سعادته البالغة بفوز بلاده على ايرلندا 3/1 في المجموعة الثالثة ليورو 2012 مساء أمس الأحد.

وقال راكيتيتش نستحق الفوز في هذه المباراة.

وأضاف علينا أن نواصل اللعب وفقا لأدائنا المعهود، بعد الفوز فإن فرص الوصول لدور الثمانية جيدة للغاية، ولكننا ندرك أن أسبانيا وإيطاليا منافسان في غاية القوة


حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

الايرلندي سان ليدجر: سعيد بالهدف حزين للهزيمة

أعرب اللاعب الايرلندي شين سان ليدجر عن سعادته بتسجيل هدف في شباك كرواتيا ولكنه في الوقت ذاته عبر عن حزنه للهزيمة الثقيلة التي منيت بها بلاده 1/3 في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة ليورو 2012 مساء أمس الأحد.

وقال سان ليدجر من الرائع دائما أن تسجل هدفا في مثل هذه البطولة الكبيرة، ولكننا خسرنا المباراة.

وأضاف ينبغي أن نشيد بكرواتيا، إنه فريق جيد، ولكننا لم نعتد على استقبال الأهداف التي منيت بها شباكنا، مازال أمامنا مباراتين، وعلينا أن نبذل قصارى جهدنا.


حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

المهارات الأسبانية تتعادل مع السرعات الإيطالية في إفتتاح المجموعة الثالثة بأمم أوروبا

فشل الماتادور الأسباني في تخطي عقبة الاَزوري الإيطالي وتعادل معه 1-1 في المباراة التي أقيمت بينهما بملعب أرينا بمدينة غدانسك البولندية ، في إفتتاح لقاءات المجموعة الثالثة ، وبهذه النتيجة حصل كل منتخب على نقطة واحدة قبل لقاء إيرلندا وكرواتيا بدقائق قليلة.

جاءت المباراة قوية وحماسية من الفريقين وسيطر المنتخب الأسباني على مجريات الشوط الثاني وحاول لاعبوه إنهاء المباراة لصالحهم لكن الدفاع الإيطالي وقف لهم بالمرصاد أحرز لإيطاليا دي ناتالي في الدقيقة 61 وتعادل لإسبانيا فابريجاس في الدقيقة 64 .

لقاء خاص بدأ قبل المباراة بين مدربي الفريقين ، فديل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني يدرك انه يدخل أصعب لقاءات المجموعة في بداية رحلة الدفاع عن اللقب ، ورغم ذلك فقد بدأ المباراة بتشكيل غريب إلى حد كبير فلعب بستة لاعبين يجيدون في منتصف الملعب ، ولم يستعن بمهاجم صريح .. وإذا كانت الطريقة التي لعب بها على الورق تتمثل في 4-3-3 بتقدم ثلاثي الوسط الذين يمتلكون النزعة الهجومية فبريجاس من المنتصف ، وإنييستا في الجبهة اليسرى ، ودافيد سيلفا من الجهة اليمنى ، ومن خلفهم ثلاثي الوسط المتميزين دفاعيا ، وهم تشافي ، وبوسكيتس ، وتشابي ألونسو .. وإذا كان ديل بوسكي إعتمد على مهارات لاعبي خط المنتصف التهديفي إلا أن عدم الإستعانة بمهاجم صريح كان غريبا .

في المقابل فكلاوديو برانديلي المدير الفني للمنتخب الإيطالي يعلم إنه يواجه بطل أوروبا والعالم ، ويعرف أن قوة المنتخب الأسباني تتمثل فيمنتصف الملعب ، ولذلك عمد إلى زيادة عدد اللاعبين في منطقة الوسط ، ولعب بطريقة 3-5-2 بالدفع بمهاجمين هما كاسانو ، وبالوتيلي ومن خلفهم خماسي الوسط موتا ، وماجيو ، وبيرلو ، وماركيزيو ، وجياكيريني .. وهذه الطريقة تعكس رغبة برانديلي في إقتناص نقاط المباراة الثلاث من خلال الدفع بمهاجمين صريحين وفي نفس الوقت وضح قلقه من مهارات منتصف ملعب أسبانيا .

مرحلة الإستكشاف وجس النبض للصغار فقط .. هكذا قالها نجوم الماتادور الأسباني والاَزوري الإيطالي فجاءت البداية حماسية ووضح أن كلا الفريقين يبحث عن نقاط المباراة الثلاث فالمنتخب الإيطالي لم يؤد بالطريقة الدفاعية المعروفة عنه وإعتمد في هجومه على خمسة لاعبين بعد إنضمام ثلاثي الوسط موتا وماجيو وبيرلو لثنائي الهجوم بالوتيلي وكاسانو مما أحدث زيادة عددية على دفاعات أسبانيا مما شكل خطورة على مرمى كاسياس الذي أنقذ مرماه من هدفين الأول من تسديدة بيرلو في الدقيقة 13 والثانية قبل نهاية الشوط بعشر دقائق من تسديدة ماركيزيو .

رفاق تشافي لعبوا بطريقة متشابهة مع طريقة لعب فريق برشلونة وإعتمدوا على محاولات الإختراق من خلال التمريرات القصيرة من العمق التي يجيدها إنييستا وفابريجاس تشافي ولكن لم تؤت هذه الطريقة بثمارها نظرا لقوة الدفاع الاَزوري من ناحية وعدم وجود شخص بمهارات ميسي من ناحية أخرى فقد حاول إنييستا الإختراق بمهارته وكان أفضل لاعبي فريقه ولكن لم تترجم إختراقاته لإهداف لإنه لم يجد المعاونة والمتابعة لكراته وهو ما يعكس صعوبة اللعب أمام إيطاليا بدون مهاجم صريح.

كانت الكلمة العليا خلال الشوط الأول لمنتصف الملعب في الفريقين فقد تبادل لاعبوه السيطرة على مجريات المباراة وشهدت الدقيقة الأخيرة من اللقاء أخطر فرص الفريقين فقد تلقى إنييستا تمريرة بينية من تشافي لكنه سددها أعلى العارضة.. وبعدها بثواني أرسل كاسانو مهاجم إيطاليا عرضية متقنة من الجهة اليمنى قابلها تياجو موتا برأسه لكن كاسياس تصدى لها بصعوبة لينتهي الشوط بالتعادل السلبي .

مع مطلع الشوط الثاني تحسن الأداء الهجومي من الفريقين وخاصة من جانب نجوم الماتادور الأسباني ووضحت تعليمات ديل بوسكي بين الشوطين بضرورة تناقل الكرة بشكل أسرع الحركة بدون كرة ولكن ذلك أثر على منتصف الملعب الذي إندفع للهجوم فوضحت المساحات الفارغة بين خطي المنتصف والدفاع الأسباني .

حاول لاعبو أسبانيا الإعتماد على التسديد وتصدى بوفون لتسديدة فابريجاس بصعوبة بينما ذهبت تسديدة تشافي بجوار القائم الأيمن .. وفي المقابل تمكن بالوتيلي مهاجم إيطاليا من إستخلاص الكرة من راموس وإنطلق منفردا بمرمى كاسياس ولكنه تباطأ ليلحق به راموس وينقذها قبل تسديدها .

اللعبة السابقة جعلت برانديلي المدير الفني لإيطاليا يعجل بإجراء تغيير في الدقيقة 55 بالدفع بأنتونيو دي ناتالي بدلا من بالوتيلي وعقب نزوله بست دقائق فقط رد اللاعب الهدية لمدربه بإحرازه هدف التقدم للاَزوري عندما إستقبل بينية بيرلو إنفرد على أثرها بمرمى كاسياس ويلعبها ناتالي في الزاوية اليسرى محرزا هدف التقدم لإيطاليا .

الكبرياء الكروي الأسباني جعل نجوم الماتادور ينتفضون سريعا ولم تستمر الفرحة الإيطالية سوى ثلاث دقائق فقط حيث إستثمر ثلاثي الهجوم الأسباني مهارتهم في التمرير والإستلام ووصلت الكرة من إنييستا لسيلفا الذي مررها بينية لفابريجاس المنفرد ويضعها داخل مرمى بوفون محرزا هدف التعديل سريعا .

لم يقف ديل بوسكي مدرب أسبانيا متفرجاً ودفع بنافاز بدلا من سيلفا وتوريس بدلا من فابريجاس وبذلك أصبحت أسبانيا تلعب برأس حربة صريح وتحسن أداءها ولم يستثمر توريس إنفراده ببوفون الذي أنقذ الكرة بقدمه ثم مرت تسديدة إنييستا أعلى العارضة ولم تتح سوى فرصة واحدة للمنتخب الإيطالي من خلال عرضية قابلها دي ناتالي من الوضع طائرا لتمر الكرة بجوار القائم الأيمن لكاسياس وينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بين الفريقين .

حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

إنييستا: للتعادل مع إيطاليا مذاق حلو ومر

لم يخف أندريس إنييستا نجم برشلونة خيبة أمله بعد تعادل إسبانيا في أولى مبارياتها بيورو 2012 اليوم امام إيطاليا بهدف لكل منهما، مشيرا الى أن الافتتاح حمل مذاقا حلو ومر في آن واحد.


وقال إنييستا، الذي اختير رجلا للمباراة، كنت أود أن نفوز في مباراتنا الأولى، لكن الاجواء كانت عصيبة داخل المستطيل الأخضر، والمنافس كان قوي للغاية، دوما ما كانت إيطاليا مرشحة للقب.


وشدد الرسام على أن الماتادور لا يزال واثقا في قدراته، ومصمما على الفوز في مباراتيه المقبلتين امام كرواتيا وأيرلندا.


ودافع صاحب هدف الفوز بمونديال 2010 عن قرار مدربه فيسنتي ديل بوسكي بعدم الدفع بمهاجم صريح حتى الربع ساعة الاخير من المباراة، موضحا أن المنتخب يحظى بلاعبين كثر قادرين على شغل هذا المركز من نجوم خط الوسط.


كما أعرب إنييستا عن دعمه ومؤازرته لزميله فرناندو توريس بعد إضاعته لفرص محققة للتسجيل.


وافتتح حامل اللقب وبطل العالم 2010 مبارياته بأمم أوروبا بتعادل عادل مع الأتسوري بطل مونديال 2006 بهدف لمثله، حيث اقتسم سيسك فابريجاس نقاط اللقاء بتسجيل هدف التعادل بعد ثلاث دقائق من تقدم البديل أنطونيو دي ناتالي للطليان.

وتصدرت كرواتيا المجموعة الثالثة بعد فوزها على أيرلندا 3-1.


أرضية استاد جدانسك كارثة


كما أعرب لاعب كرة القدم الأسباني الدولي أندريس إنييستا عن من أرضية استاد مدينة جدانسك البولندية والذي شهد تعادل منتخب بلاده 1/1 مع نظيره الإيطالي اليوم الأحد في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) المقامة حاليا ببولندا وأوكرانيا.

وقال إنييستا مشاهدة الملعب بهذه الحالة يمثل كارثة.. حالة الملعب جعلت قدرتنا على تناقل الكرة وتمريرها بطريقتنا المعتادة أمر مستحيل.

وأوضح إنييستا من الأفضل دائما أن نبدأ مسيرتنا بالفوز ولكن أرضية الملعب تمثل أصعب نقطة في أسباب عدم تحقيق الفوز.


حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.توريس : لا أشعر بالإحباط لعدم مشاركتي في التشكيلة الأساسية

حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

استبعد المهاجم الأسباني الدولي فيرناندو توريس أن يكون شعر بالإحباط أو خيبة الأمل بسبب عدم مشاركته ضمن التشكيل الأساسي لمنتخب بلاده في المباراة التي تعادل فيها 1/1 مع نظيره الإيطالي اليوم الأحد في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) المقامة حاليا ببولندا وأوكرانيا.

وأبدى توريس مساندته لزميله سيسك فابريجاس الذي أسند إليه المدير الفني فيسنتي دل بوسكي مهمة قيادة الهجوم في هذه المباراة قبل أن يخرج ويحل مكانه توريس في آخر ربع ساعة من المباراة.

وقال توريس نجم تشيلسي الإنجليزي أرى أن الأمور سارت على ما يرام بالطريقتين سواء عندما لعب فابريجاس في البداية أو عندما لعبت مكانه. سنحت للفريق عدة فرص لهز الشباك وسيطر على المباراة.

واتجهت معظم الترشيحات في الأيام القليلة الماضية نحو توريس ليكون رأس الحربة الأساسي في مباراة اليوم ولكن دل بوسكي فاجأ الجميع واعتمد على تشكيل يخلو من رأس الحربة الصريح ودفع بفابريجاس كمهاجم ونجح اللاعب بالفعل في تسجيل الهدف الوحيد لفريقه في الدقيقة 63 .

بينما دفع دل بوسكي بالمهاجم توريس في الربع ساعة الأخير من المباراة ولكنه أهدر فرصة تسجيل هدف الفوز من فرصتين أتيحتا له أمام المرمى الإيطالي.

وقال توريس إن المهم هو فوز الفريق بغض النظر عن التشكيل الذي يخوض به المباراة.


حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

أسبانيا تشكو استاد جدانسك لليويفا

حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.


يدرس الاتحاد الأسباني لكرة القدم التقدم باحتجاج رسمي إلى الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) بسبب الحالة السيئة لأرضية استاد مدينة جدانسك البولندية والذي شهد اليوم الأحد تعادل الفريق 1/1 مع نظيره الإيطالي في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) المقامة حاليا ببولندا وأوكرانيا.

وأكد أنطونيو بوستيو رئيس إدارة الاتصالات بالاتحاد الأسباني ، إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، ندرس هذا.

وأعرب لاعبو المنتخب الأسباني عن استيائهم الشديد من أرضية الملعب بسبب عدم رشها بالمياه قبل المباراة.

وقال تشافي هيرنانديز نجم خط وسط الفريق إنه يؤيد فكرة الاحتجاج موضحا الأرضية جافة. يتعين رش أرضية الملعب لتقديم كرة جيدة. أرضية الملعب تؤثر على سيطرة اللاعب على الكرة وتؤثر في المراوغة.. يجب أن نفعل شيئا.


حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

الديوك الزرقاء تسعى لمحو ذكريات المونديال على حساب الإنجليز

يضع المنتخب الفرنسي لكرة القدم القدم العديد من الأهداف أمامه قبل المواجهة المرتقبة غدا الاثنين مع نظيره الإنجليزي في أولى مبارياتهما بالمجموعة الرابعة في الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) ببولندا وأوكرانيا.

ولا يقتصر طموح المنتخب الفرنسي (الديوك الزرقاء) على حصد النقاط الثلاث وتقديم بداية جيدة في البطولة والتفوق على أبرز منافسيه في هذه المجموعة ، وإنما يمتد الأمر إلى حاجة الفريق لمحو الصورة السيئة التي انطبعت لدى معظم المتابعين للفريق بعد مشاكله وأزمته الهائلة في كأس العالم 2010 .

ويبدأ المنتخب الفرنسي مسيرته في يورو 2012 بعدما حافظ على سجله خاليا من الهزائم على مدار آخر 21 مباراة خاضها قبل البطولة.

ويأمل المنتخب الفرنسي بقيادة مديره الفني لوران بلان في الحفاظ غدا على هذا السجل الرائع وتقديم عرض جيد ونتيجة إيجابية تسعد جماهير الفريق وتعوضهم عن مهزلة مونديال 2010 عندما خرج الفريق من الدور الأول دون أن يحقق أي فوز في المباريات الثلاث التي خاضها حيث حل رابعا في مجموعته خلف منتخبات أوروجواي والمكسيك وجنوب أفريقيا وضلك وسط حالة من التمرد التي شارك فيها معظم اللاعبين ضد مديرهم الفني السابق ريمون دومينيك.

وحقق المنتخب الفرنسي الفوز على نظيره الإنجليزي 2/1 في آخر مواجهة سابقة بينهما بالبطولة الأوروبية وذلك في أولى مبارياتهما بيورو 2004 بينما سبق للفريقين أن تعادلا سلبيا في يورو 1992 .

ولا يشعر بلان بارتياح وسعادة تجاه مستوى الدفاع الفرنسي ولكنه سيكون سعيدا بالتأكيد لغياب المهاجم واين روني نجم مانشستر يونايتد عن صفوف المنتخب الإنجليزي في هذه المباراة بسبب عقوبة الإيقاف مباراتين.

ومع المسيرة الناجحة للمنتخب الفرنسي في التصفيات ، أصبح الفريق مرشحا بقوة لعبور هذه المجموعة في النهائيات وبلوغ دور الثمانية.

وظهر فرانك ريبيري صانع ألعاب الفريق وزميله كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد الأسباني بمستواهما المعهود في الفترة الماضية ولكن ما يقلق بلان بالفعل هو مستوى قلبي الدفاع فيليب ميكسيه وعادل رامي اللذين يبدآن المباراة غدا ضمن التشكيل الأساسي للفريق.

وينتظر ألا يجازف بلان بلاعب خط الوسط الشاب يان مفيلا في هذه المباراة والذي عانى في الفترة الماضية من إصابة في الفخذ.

وقال بلان تميزنا بالصلابة الدفاعية في التصفيات ولكن تركيز الدفاع في الفترة الماضية لم يعد كما كان. أمام منتخب استونيا ، لم يمنحنا قلبا الدفاع الطمأنينة التي نحتاجها.

وفي المقابل ، يخوض المنتخب الإنجليزي المباراة بعد الفوز على كل من النرويج وبلجيكا 1/صفر بقيادة مديره الفني الجديد روي هودجسون الذي سيركز على ترتيب أوراق الفريق في ظل غياب أكثر من لاعب مثل فرانك لامبارد وجاري كاهيل وجاريث باري للإصاباتن وواين روني للإيقاف.

ويتصارح آندي كارول وداني ويلبيك على شغل مركز روني في هجوم الفريق.

وقال أشلي يونج لاعب مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي إذا نظرت للمباراتين اللتين خاضهما الفريق بقيادة المدرب الجديد ، ستتأكد أن التنظيم في الفريق كان مختلفا وأعتقد أنه ساعدنا كثيرا.. إذا قدمنا نفس الأداء ، أثق في قدرتنا على تحقيق نتيجة جيدة.

والتقى الفريقان 28 مرة سابقة على مدار تاريدخهما فكان الفوز من نصيب المنتخب الإنجليزي في 16 مباراة مقابل ثمانية انتصارات للديوك الزرقاء وأربعة تعادلات كما كان المنتخب الإنجليزي هو الأفضل هجوما حيث سجل 66 هدفا مقابل 35 هدفا في شباكه.

ويتفوق المنتخب الإنجليزي في لقاءات الفريقين بالبطولات الكبيرة حيث التقى الفريقان مرتين في كأس العالم فكان الفوز من نصيبه بينما التقى الفريقان مرتين في البطولات الأوروبية ففاز المنتخب الفرنسي مرة واحدة وتعادلا مرتين.



حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

إبراهيموفيتش: السويد قادرة على صنع المفاجأة مثل الدنمارك

حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.

أبدى الهداف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش تحمسه لخوض بطولة كأس الأمم الأوروبية يورو 2012، مؤكدا على أن منتخب بلاده قادر على صنع المفاجأة تماما كما تفوقت الدنمارك على هولندا.

وأوضح نجم ميلان وهداف الكالتشو في تصريحات صحفية عشية مباراة السويد الأولى باليورو امام أوكرانيا كل شئ جائز في البطولة..كل منتخب قادر على صنع المفاجأة. من كان يعتقد أن الدنمارك ستفوز على هولندا؟.

وفيما يتعلق بالاسلوب الدفاعي الذي قد تنتهجه السويد في البطولة، طالب إبرا الصحفيين بعدم المبالغة، مشيرا الى أن منتخب بلاده لن يفرط في الدفاع، كما لن يفرط في الهجوم أو يقلد أسلوب لعب البرازيل.

واعترف إبراهيموفيتش بأنه بدأ يشعر بالتوتر والضغط العصبي، لكنه أكد أنه يحب العمل في مثل تلك الاجواء سواء في ناديه او في منتخبه.

وتلعب السويد في المجموعة الرابعة بجانب أوكرانيا وفرنسا وإنجلترا.


حصاد اليوم || Euro 2012 || العدد الثالث.


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 09:36 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team