منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



فوائد النعناع

أكد خبراء التغذية أن النعناع يحتوى على قيمة غذائية رائعة، فهو يجدد خلايا الدم ويمنع الغثيان وأوجاع المعدة والمغص والحموضة، ويمتص الغازات ويخدر ويدر ويفيد في النقرس والحكة والبواسير.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-11-2012, 12:25 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول فوائد النعناع

أكد خبراء التغذية أن النعناع يحتوى على قيمة غذائية رائعة، فهو يجدد خلايا الدم ويمنع الغثيان وأوجاع المعدة والمغص والحموضة، ويمتص الغازات ويخدر ويدر ويفيد في النقرس والحكة والبواسير.


وأوضح الخبراء أن مغلى النعناع إذا ما وضع معه السكر كان شرابا قاطعا لأنواع من الصداع وضعف البصر وآلام الرأس وينقي الصدر من البلغم ويسكن وجع الأسنان اذا مضغت أوراقه الخضراء وله مفعول مضاد للتشنج.


وإذا ما خلط شرابه بالعسل والخل فإنه يمنع الغثيان والديدان ويسكّن أوجاع الأسنان ويقوي القلب، وينبغي أن يجفف في الظل وليس في الشمس لتبقى قوته عطرية، وفقا لصحيفة "القبس".



ويستعمل النعناع البلدي كمهدئ لهياج الأعصاب ويريح الأحشاء من الغازات، ويفيد في علاج الربو والسعال ويسهل التنفس ويدر البول ويسكن المغص الكلوي وآلام الحيض ويستعمل كغرغرة للأسنان
ولعلاج التهاب الثدي بالنسبة للمرضعات


يقولون كثرته مب زينه للرجال اقرأو عنه لو تبون

دلت الأبحاث على أن زيت النعناع يساعد على التخلص من اضطرابات الأمعاء: وذلك بسبب فاعليته مضاداً للتقلصات والتشنجات , وهو يعمل على استرخاء عضلات المعدة والأمعاء ويعمل ايضاً مضماداً بكتيريا


أكدت الدكتورة قدرية الديب أستاذة العقاقير المشارك في كلية الصيدلة في جامعة الملك سعود أن استنشاق زيت النعناع ينهي الشعور بآلام الصداع في غضون عشر دقائق على الأكثر و يسهم بشكل كبير في تخفيف ألم الشقيقة والصداع النصفي لاحتوائه على مادة "أسيتاميوفين" وهي المادة الموجودة في الأقراص المستخدمة في علاج الصداع مثل "البنادول".
وأرجعت الدكتورة قدرية، السبب في ذلك إلى أن زيت النعناع يعمل على توسيع الشعب مما يؤدي إلى استرخاء الجسم والشعور بالراحة وبالتالي إنهاء الإحساس بآلام الصداع، كما أن هذه الطريقة تفيد أيضا في حالات الصداع النصفي.
وأبانت أستاذة العقاقير أن دراسة ألمانية طبية أثبتت أن 10 في المائة من محلول " زيت النعناع" في الكحول تساوي فاعلية ألف ملجم من مادة "أسيتامينوفين" وهي المادة المكونة للأقراص المستخدمة في علاج الصداع مثل " تمبرا، تيلينول، بانادول- أدول".
وفيما يخص طريقة استخدام "زيت النعناع" أضافت الدكتورة قدرية الديب أنه تؤخذ كمية قليلة من عبوة زيت النعناع الأصلي ثم تستنشق لمرة واحدة من خلال فتحتي الأنف بشرط ألا يبالغ المريض في عملية الاستنشاق لفترة طويلة، وسيشعر الشخص الذي يعاني آلام الصداع بتحسن سريع خلال عشر دقائق على الأكثر، لافتة إلى أن هذه الطريقة مجربة على أشخاص كثيرين ونتجت عنها آثار ايجابيه بشكل سريع. ووصفت الدكتورة قدرية زيت النعناع الجيد للاستخدام بأنه يتميز بأنه إما أن يكون عديم اللون أو لونه أصفر فاتح أو أصفر مخضر إضافة إلى أن رائحة النعناع فيه نفاثة.
ورغم أن زيت النعناع يعمل على إنهاء الصداع تماما في غضون دقائق عند استنشاقه بالطريقة و الكميات المسموح بها، إلا أن له استخدامات أخرى عندما يوضع على الجلد، وفقا للدكتورة قدرية الديب، فهو يعمل كذلك على تخفيف الأنفلونزا كما أنه يزيل التعرق ويفرز الصفراء وينهي تشنج العضلات وزادت :" عند خلط 10 في المائة من زيت النعناع مع 10 في المائة من زيت لافندرا في كمية قليلة من الكحول ومن ثم عمل (مساج) من هذا الخليط في أسفل الرأس و الرقبة فإن ذلك يسهم في إزالة الصداع".
وشددت على ضرورة ابتعاد الحوامل والأطفال عن استعمال زيت النعناع وعللت ذلك بأن زيت النعناع يحدث التقلصات في الرحم للحوامل في حال استخدامهن له أما الأطفال فتركيز زيت النعناع لهم يعتبر كبيرا لذلك لا يصح استخدامه لهؤلاء الأشخاص
الاقتصادية
النعناع البري يخفف الام الصدر ومفيد وصحي لعلاج السعال
افاد باحثون بأن النعناع البري يساعد على خفض الحمى، كما أنه يخفف آلام الصدر والريح وعسر الهضم، ومفيد كثيراً في علاج السعال والزكام، وذلك لأنه يحتوي على زيت طيار المركب الرئيسي فيه هو "البوليجون".
وأوضح الباحثون أن زيت النعناع قد أثبت فائدته سابقاً في تخفيف تشنجات القولون، وذلك عند الأشخاص الخاضعين لإجراءات التنظير المعوية، كما أن تناول زيت النعناع عن طريق الفم يمكنه أن يقلل التشنجات المعوية عند الأشخاص المصابين بمتلازم الأمعاء التهيجي، أو ما يعرف بالقولون العصبي

* ما هي فوائد زيت النعناع، وما هي مضاره؟
ـ زيت النعناع هو خلاصة من أجزاء عشبة النعناع الفلفلي peppermint، الذي ظل مستخدما كعامل مساعد في الهضم منذ أقدم العصور. وأصبح يستخدم في هذه الأيام كأحد إضافات الطعم للمنتجات الصحية، مثل معاجين الأسنان وغسولات الفم. كما يستخدم «المنثول»، وهو أحد مركبات زيت النعناع، في المستحضرات التي توضع على الجسم لتخفف حالات مثل الاحتقان وآلام العضلات.
ويعمل زيت النعناع على استرخاء خلايا العضلات اللينة التي تبطن غالبية أجزاء القناة الهضمية. وقد تمت دراسته بشكل موسع لعلاج حالات القولون العصبي وصعوبة الهضم. وعلى الرغم من أن الدراسات الإكلينيكية على الأشخاص المصابين بالقولون العصبي قد أظهرت نتائج مختلطة، فإن الأشخاص المصابين بالقولون العصبي الذين تناولوا زيت النعناع أفادوا بشعور أقل من الانتفاخ ومن آلام البطن وكثرة الغازات مقارنة بالآخرين الذين تناولوا دواء وهميا. ولدى وضعه مع حقنة الشرج للتصوير بأشعة الباريوم فإن زيت النعناع قد يساعد في تخفيف التقلصات المعوية للأشخاص الذين تجرى لهم فحوصات للقولون.
موانع زيت النعناع
1- (يمنع للسيدات الحوامل)
2- ومن سوء الحظ أن زيت النعناع يقود أيضا إلى استرخاء البوابة التي تصل بين المريء وبين المعدة، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث ارتجاع للأحماض من المعدة إلى المريء، والحموضة. وقد يقود إلى زيادة سوء الأعراض لدى المصابين بالفتق الحجابيhiatal) hernia)، كذلك ـ ومن غير المدهش ـ للأشخاص المصابين بحالات ارتجاع الأحماض من المعدة. وفي دراسات على المصابين بالقولون العصبي، تم تناول كبسولات خاصة من زيت النعناع بجرعات تراوحت بين 0.2 و 0.4 مليلتر، ثلاث مرات في الأسبوع، كانت تمر عبر المريء والمعدة من دون أن تتفكك. وتم امتصاص زيت النعناع بعد تفكك الكبسولات داخل الأمعاء.
كما أن زيت النعناع له أعراض ضارة أخرى إضافة إلى تأثيره السيئ على الجزء الأسفل من المريء. فتناوله بكميات كبيرة يمكن أن يكون ساما للكلى. كما يجب على الأشخاص المصابين بحصوات المرارة أو التهاب فيها، الامتناع عن تناوله.
وأخيرا.. عليك التأكد من الطبيب من عدم تداخله مع أي دواء تتناوله، لأن زيت النعناع قد يزيد تركيز بعض الأدوية في الدم، ومنها الدواء المضاد للاكتئاب «أميتريبتيلين» amitriptyline («إيلافيل» Elavil وغيره)، وعقار الستاين «سيمفاستاتين» simvastatin («زوكور» Zocor).

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 04:05 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO