منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



لحظات هاربه

لحظات هاربه تمر بنا العديد من المواقف نحن نكون أبطالها وأن نجعل غيرنا بطلاً لها أو ضحية نعم هم ضحايا وليسوا أبطال هم ضحايا لحظات هاربة منا ، ضحايا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-10-2012, 06:20 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول لحظات هاربه

لحظات هاربه

تمر بنا العديد من المواقف نحن نكون أبطالها وأن نجعل غيرنا بطلاً لها أو ضحية
نعم هم ضحايا وليسوا أبطال
هم ضحايا لحظات هاربة منا ، ضحايا لمواقف وتصرفات غير عقلانية منا
لحظات هاربة لا سبيل لعودتها ، لا سبيل لإصلاح ما اقترفناه في حقهم وحقنا
لحظات جعلتهم ضحايا يتخبطون في حياتهم وجعلتهم يخطئون في تصرفاتهم ،
فقط لأننا بطريقة غير مباشرة أقناعهم بهذه الأخطاء وأنهم هم السبب في
حدوثها !!



لحظــة ضعــف إيمــان واتهــام باطــل

عندما نتهم أحدهم بشيء لم يكن له يد أو دخل في حدوثه ، كأن يتوفى أحدهم ،
أو أن يرافقَ أحدٌ ما تعرض لحادث ما ، كسر ، تشوه ، حرق أو غيرها من
الأمور ، فتشير أصابع الاتهام بأنه السبب
نسوا بهذا أنه لم تكن له يد أو دخل بما حصل ، بل هي إرادة الخالق
وقضاءه وقدره ، وأبوا أن يستسلموا لقضاء الله وقدره
نعم هي لحظة هاربة لا سبيل لعودتها
فقد اقتنع جزء كبير منهم بأنه هو
السبب فيما جرى ، وسيضل يحمل عقدة الذنب حتى آخر يومٍ في حياته
نسوا بأن الأمور كلها تجري
بأمر من الله وتقديره لا بسبب من خيال الناس ومن عقولهم وقلوبهم المريضة .
•·.·´¯`·.·• (الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله وباليوم الآخر
وبالقدر خيره وشره من الله تعالى ) •·.·´¯`·.·•




لحظــة غضــب



هي أشد اللحظات بؤساً للناس ، فكم سمّع الغاضب غيره من الناس ما يدمي
قلوبهم ، ويهدم علاقتهم به هي
لحظة هاربة هل تعلمون لماذا لأنه قال كل ما كان يداريه في قلبه اتجاههم
لحظة الغضب هي لحظة هاربة منا ومنه ، فكيف السبيل لعودة الثقة به وهو
ما أسمعنا ما كان يحمله في قلبه من مشاعر مناقضة للواقع ؟
•·.·´¯`·.·• ( من فيض القلب يتكلم اللسان ) •·.·´¯`·.·•




لحظــة مقارنــه

فكم قارن والد أولاده بأولاد غيره من الناس ، أو حتى أن يقارن أولاده ببعضهم
ونسي أن الخطأ منه لا منهم ، ونسي
أن هذا أسلوب خاطئ في التربية والتحفيز على فعل الصواب .
هي لحظة هاربة فقد تولدت في قلوب أبناءه مشاعر الحقد والبغض بين بعضهم
•·.·´¯`·.·• ( ليس ثمة مجال للمقارنة بين الحرير والعسل ) •·.·´¯`·.·•



لحظـــة مباهــاة

عندما يتباهى الأب أو الأم بما صنعوه لأبنائهم أو كيف عاشوا قديماً ، وكيف
تحملوا صعاب الحياة ، ويقارنوا بينهم وبين أبناءهم في كيفية الحياة سابقاً وبين
ما هم فيه الآن . هي لحظات ولحظات هاربة ، فقد بنى الأب أو الأم حواجز
كبيرة في التعامل مع أبناءهم ووضعوا هذه الحواجز بينهم وبين أبناءهم
`·.·• ( خلّقوا أولادكم بغير أخلاقكم فإنهم خُلقوا لزمان غير زمانكم ) •·.·´



هناك العديد والعديد من اللحظات الهاربة منا ، لحظات ندم ، لحظات غرور ،
لحظات حماقة وغباء ، لحظات نفاق ، لحظات عناد ، لحظات سوء ظن ، لحظات
مكابرة ولحظات ولحظات ولحظات . ، فتنبهوا وتداركوا للحظاتكم قبل أن
تهرب منكم .






المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 09:15 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team