منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

قيادي سابق في الحزب الحاكم بالجزائر: بلخادم سلفي

:besmellah2: قيادي سابق في الحزب الحاكم بالجزائر: بلخادم سلفي الجزائر - العرب أونلاين: وصف الوزير والقيادي السابق في جبهة التحرير الوطني الحاكمة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-10-2012, 06:20 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول قيادي سابق في الحزب الحاكم بالجزائر: بلخادم سلفي

:besmellah2:






الجزائر - العرب أونلاين: وصف الوزير والقيادي السابق في جبهة التحرير الوطني الحاكمة في الجزائر كمال بوشامة الأمين العام للجبهة عبد العزيز بلخادم بالسلفي.

ورغم أن حزب بلخادم فاز بالانتخابات التشريعية الأخيرة مايتيح له مواصلة قيادة الدولة، إلا أنه يعرف أزمة داخلية طاحنة زعزعت ثقة أتباعه فيه.

ويحاول قياديون كبار في الحزب الإطاحة بأمينه العام عبد العزيز بلخادم على خلفية تهم له بالاستبداد في الرأي والاستئثار باتخاذ القرارات الهامة وتعيين تابعين له في مكناصب حساسة.

وقال بوشامة بمحاضرة ألقاها أمام جمع من أنصار الحزب الحاكم بمدينة البرواقية "150 كيلومترا غرب العاصمة" نشرت الأحد، إن بلخادم ينتمي الى التيار السلفي، مستدلاً على ذلك بأنه "لم يحرك ساكنا لما أبلغه أن قصر الأمير عبد القادر في سوريا قد تم بيعه بأبخس الأثمان للمفوضية الأوروبية".

وأرجع بوشامة الذي كان سفيرا للجزائر في دمشق، عدم تدخل بلخادم إلى كون ''الأمير "عبد القادر" لم يكن سلفيا، بل كان يتبع الطريقة القادرية".

يشار إلى أن بلخادم معروف عنه تدينه وهو ملتح.

وانتقد بوشامة سياسة بلخادم داخل حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم والصراعات الداخلية التي يشهدها بين الموالين والمعارضين لبلخادم، قائلا "إن هذه الصراعات هي نتاج السياسة المتبعة التي همشت الكوادر والكفاءات في الانتخابات التشريعية الماضية "10 مايو الماضي" مانحة الأولوية لأصحاب الشكارة "مصطلح يدل على الرشوة" وهو ما لا يشرف إطلاقا سمعة ومكانة الحزب اليوم".

ويتعرض بلخادم المقرب من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لحملة دعاية من طرف معارضيه في سعيهم لإسقاطه من قيادة الحزب التي تولاها العام 2004.

وتعقد اللجنة المركزية للحزب "أعلى هيئة قيادية" اجتماعا في 16 حزيران-يونيو الحالي يتناول مسألة سحب الثقة من بلخادم بعدما أعلن معارضوه بأنهم جمعوا التوقيعات اللازمة لذلك.

يذكر أن جبهة التحرير تحت قيادة بلخادم فازت بانتخابات البرلمان التي جرت في 10 مايو-أيار الماضي بحصولها على 208 مقاعدة من أصل 462 مقعدا.






المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 02:22 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO