منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > الهاتف المحمول الجوال

دَعينّي ْأتنَفسكِ رغُم الألمْ .!

الألمْ , دَعينّي , رغُم , ْأتنَفسكِ دَعينّي ْأتنَفسكِ رغُم الألمْ .! مَدخلْ قد يَكونْ سَفيراً للأوَجاع فَأصبحتُ أخافْ السَماء ..

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-09-2012, 08:01 AM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 50
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول دَعينّي ْأتنَفسكِ رغُم الألمْ .!

الألمْ , دَعينّي , رغُم , ْأتنَفسكِ


دَعينّي ْأتنَفسكِ رغُم الألمْ .!












مَدخلْ قد يَكونْ سَفيراً للأوَجاع



فَأصبحتُ أخافْ السَماء ..







نَذير مُوَتـي زارنيْ وتَألمتُ .. وَأيقنتُ بِأني تَألمَت بِقدر مَحبتي

مَزقينيْ بلا [رحَمةٌ]
................ بَعثرينيْ دوَن [إتَجاه]




عَندما يَأتي اللْيل يُقيدني بِ وَجع وَتنهيدة أنفاسَيّ تَصل إلىْ سَماء حُبكِ

حَينها أضَمُ ليليّ وَذكَرآكِ بِ قلبيّ
وَأرسَمُ فِي ظَلامة المُخيف ألْف صَورة تَشتهي حُبكِ




جُئتكِ ومعيّ قَلب جَريح

أشكيّ وجَعيّ بين رآحتيكِ..!
لملمينيّ مِن كُل هَذا الوَجع سَيدتي




وَربكِ أن جَرحي قَديماً وأسَأليّ عنة دُروب الشَقىآ




يــا أول سَفر لي وآخر سَفر

تَجسد حُبكِ بِ جَسدي حتىْ صَارت الروَح ................................ وَحدة
وَكُــل الوَجـوه وَالأصـوَات وَالطُرقـات [أنتِ]





فَاتنتيّ

يانبضْ بين الحَنايآ ..
يا كَف القَصيدة ..
يا دمَعة تِنسابُ فِي تَضاريس الوَجع
لكِ بصمَة بين الضَلوع
تَبثُ الشوَق بِغير وَعيّ




رِفقاً بَي

......رِفقاً بَي
........ رِفقاً بَي




آمممممْ

أحَبة جداً
ووهبتُ له مِن لْدني قَلباً حَنوناً
وَ
رِيقاً مُخمر ..
لْستُ مَبالغ بِ الصَيغة ..!




آوَآهـ

وَيابَحر عَشقته بِوقتْ الشَروق
وَياليلاً أمَطرنيّ دمُوعاً تحت ضُوء القَمر
فَكم مِن وَجع مَر بِ كيانيّ وأوجَعنيّ
وَلكنني
........ داوَيته بِذكرياتيّ معكْ
أولستِ حُباً سَكن روَحيّ إلى أمَد وَقطعتيّ عهداً أن أبقىْ وفياً
لْسَنآ أحَراراَ في العَشق ..!
لْسَنآ أحَراراَ في العَشق ..!






هَمسة دافِئة ..

سَأشرق لكِ مع "الشمس" كُل صَباح
وسَأجعلُ مِن "نَبضيّ" تَغريدة طير
تَطرب مِن أجلكْ كُل "حوَاسك"






أعَذروا أرتَباكَ الحُروفْ فـَ هُنا حَديث رجلْ أبكَاه الشُوق وو..

حَتى قَسىْ عَليه.. وَأحَرفُ خَالطها الدمَع كَثيراً..












مَخرج بِريحة أنَفاسكِ





وَلازاْلت عَالقة وَمعها شُوق إلىْ أن يُبعثوَن




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 12:29 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team