منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



نعم للتوبه قبل رمضان

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اخواتى فى الله تمر الايام بسرعة البرق وهانحن بعد ايام قليله نستقبل الضيف الخفيف الذى ياتينا كل عام مرة شهر رمضان هل تعرفى

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-06-2012, 08:41 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول نعم للتوبه قبل رمضان

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
اخواتى فى الله
تمر الايام بسرعة البرق
وهانحن بعد ايام قليله نستقبل الضيف الخفيف
الذى ياتينا كل عام مرة
شهر رمضان
هل تعرفى كم يوم باقى على دخول شهر رمضان؟
هل يمكن لنا ان دخل شهر رمضات دون التفكير
فى التوبه؟
وليس اى توبه انما توبه نصوح
فتعالوا معى
نخلص النيه لله فى
التوبه قبل شهر رمضان
يا باغى الخير اقبل



قال رسول الله صل الله عليه وسلم :
( إذا كان أول ليلة( إذا كان أول ليلة من رمضان صفدت الشياطين
ومردة الجان ، وغلقة أبواب النار فلم يفتح منها باب ،
وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب ،
ونادى مناد: يا باغي الخير أقبل وياباغي الشر أقصر
ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة )
رواه الحاكم وصححه على شرط الشيخين
هل فكرتى كيف ستستفبلين شهر رمضان
هل ستصومين بالنهار وتشاهدين المسلسلات فى المساء
ام ستنامي طول الشهر وتستيقظى
فتجدى شهر رمضان مر دون ما تجنى ثمارة
ام تكونى
مسلمه واعية تحصدى ثمارك فى الجنه
فقد كان الصحابة رضوان الله عليهم يترقبونه
قبل ستة أشهر ثم يبكونه بعد فراقه ستة أشهر كذلك


فليس شهر رمضان شهر خمول ونوم وكسل كما يظنه بعض الناس
ولكنه شهر جهاد وعبادة وعمل لذا ينبغي لنا أن نستقبله
بالفرح والسرور والحفاوة والتكرم ,
وكيف لا نكون كذلك في شهر اختاره الله لفريضة الصيام
ومشروعية القيام وإنزال القرآن الكريم
لهداية الناس وإخراجهم من الظلمات إلى النور
ثبت فى الصحيحين عنه صل الله عليه وسلم انه قال
ان الله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه
من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة، فانفلتت منه
وعليها طعامه وشرابه فأيس منها، فأتى شجرة
فاضطجع في ظلها، وقد أيس من راحلته، فبينما
هو كذلك إذ هو بها قائمة عنده،
فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح:
اللهم أنت عبدي وأنا ربك، أخطأ من شدة الفرح }
[رواه مسلم].
سبحان الله وما اجمل القصة التى ساقها ابن القيم
حيث قال :
أنه رأى في بعض السكك باب قد فتح
وخرج منه صبي يستغيث ويبكي وأمه خلفه تطرده حتى خرج ،
فأغلقت الباب في وجهه ودخلت البيت الذي أخرج منه ، فذهب الصبي غير بعيد


ثم وقف متفكرا !
فلم يجد له مأوى غير من يؤويه غير والدته ، فرجع مكسور القلب حزينا .
فوجد الباب مرتجا فتوسده ووضع خده على عتبة الباب ونام ،



وخرجت أمه ، فلما رأته على تلك الحال لم تملك إلا أن رمت نفسها عليه ،
والتزمته تقبله وتبكي !
وتقول :
يا ولدي ، أين تذهب عني ؟ ومن يؤويك سواي ؟ ألم اقل لك لا تخالفني ،
ولا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة بك والشفقة عليك .
وارادتي الخير لك ؟ ثم أخذته ودخلت !



فتأملي قول الأم :
لا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة والشفقة
\
وتأمل قوله صلى الله عليه وسلم
" الله أرحم بعباده من الوالدة بولدها "
وأين تقع رحمة الوالدة من رحمة الله التي وسعت كل شيء ؟

وقيل للحسن:

ألا يستحي أحدنا من ربه يستغفر من ذنوبه ثم يعود ؟
ثم يستغفر ثم يعود!
فقال :
( ود الشيطان لو ضفر منكم بهذه فلا تملوا من الاستغفار )
\ همسه \

إن الهلاك كل الهلاك في الإصرار على الذنوب
فبادرى بالتوبه وسارعى اليهاحين تقعى في المعصية وتلمى بها,
وإياك والتسويف والتأجيل فالأعمار بيد الله عز وجل ,
وما يدريك لو دعيت للرحيل وودعت الدنيا
وقدمتى على مولاك مذنبه عاصيه,
ثم أن التسويف
والتأجيل قد يكون مدعاة لاستمراء الذنب والرضا بالمعصية ,
ولئن كنتى الآن تملكى
الدافع للتوبة وتحملى الوازع عن المعصية
فقد يأتيك وقت تبحث فيه عن هذا الدافع
وتبحثين عنه فلا يجيبك
فقرب شهر رمضان من اهم الاسباب التى تقربك من الله بالتوبه النصوح.
فعلينا من الان الاستعداد لهذا الشهر الكريم
بالتوبه النصوح حتى ندخل شهر الخير
بقلوب عامرةبحب الله والخوف منه
فاذا كان اعداء الاسلام يخططون
الان لافساد
هذا الشهر على المسلمين أيما تخطيط ، فيضعون
برامج الفسق والمجون عند تجمع كل الناس في بيوتهم
وعند نزول المغفرة والرحمات ، عند إفطار الصائمين ،
وهم كذلك يكرسون جهودهم في أوقات السحر
وعند صلاة التراويح بالبرامج والمسلسلات
الماجنة ، لتخريب المسلمين .






فنحن أولى بالمحافظة على شهرنا من عبث العابثين وحقد الحاقدين
فيا حبذا أن يقوم كل واحد منا من الآن بعمل برنامج له
في استغلال شهر رمضان المبارك ، ورفع رصيده الإيماني ،
وأن يقوم الدعاة إلى الله والمربون والمخلصون ،
بوضع برامج دعوية وعبادية لعامة المسلمين ،
ليس لحفظ أوقاتهم فقط ؛ بل لرفع رصيد حسناتهم
_ بإذن الله _
وللرقي بهم إيمانيا وتربويا ،






لكم أن تتخيلوا من بعد الإفطار وحتى السحور
كمية المسلسلات التى تعرض فى هذا التوقيت


وكل واحد من الأسرة لو شاهد 5 أو 6 مسلسلات يومية
متى


يصلى الفرائض والتراويح والتهجد
ويقيم الليل
ويذكر الله
ويقرأ القرءان
ويؤدى الصدقات
ويبر الأقارب
ويزور المريض
وكل الأمور التى تقربنا من الله عز وجل فى هذا الشهر المبارك


..,


فلنجعل كل شغلنا هو طاعة الله وقراءة القرءان والزكاة
وأداء الصلوات الفريضة والنوافل والتراويح والتهجد
وذكر الله والتأمل فى خلق الله عز وجل


لا نريد أن يضيع منا رمضان هذا العام
فى أشياء والله لن تفيدنا بشئ

..,
ونقول بصوت واحد نعم لتوبه قبل رمضان ولتستمر معنا
توبتنا الى ماشاء الله ان نبقى
فلنجعل اول توبه لنا من مشاهدة كل ما هو محرم فى التليفزيون
ونقتصر مشاهدتنا على المباح ونقول بصوت واحد
نعم لتوبه قبل رمضان ومستمرة الى ماشاء الله ان نبقى احياء


منقوووووووووووووووووووووووول



...,,..


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 03:16 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team