منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



لا سعادة بلا سكينة

منذ أعوام ذكرت مجلة «المختار» مقالا مؤثراً لأحد الأطباء اللامعين في أمريكا، قال فيها: "وضعت مرة وأنا شاب جدولاً لطيبات الحياة المعترف بها، فكتبت هذا البيان بالرغائب الدنيوية: الصحة، والحب،

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-06-2012, 06:40 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول لا سعادة بلا سكينة

لا سعادة بلا سكينة لا سعادة بلا سكينة منذ أعوام ذكرت مجلة «المختار» مقالا مؤثراً لأحد الأطباء اللامعين في أمريكا، قال فيها:
"وضعت مرة وأنا شاب جدولاً لطيبات الحياة المعترف بها، فكتبت هذا البيان بالرغائب الدنيوية: الصحة، والحب، والموهبة، والقوة، والثراء، والشهرة والذرية الصالحة، ثم تقدمت بها في زهو إلى شيخ حكيم.
فقال صديقي الشيخ: جدول بديع، وهو موضوع على ترتيب لا بأس به، ولكن يبدو لي أنك أغفلت العنصر المهم الذي يعود جدولك بدونه عبثاً لا يطاق، وضرب بالقلم على الجدول كله، وكتب كلمتي: "سكينة النفس"
وقال: هذه هي الهبة التي يدخرها الله لأصفيائه، وإنه ليعطي الكثيرين الذكاء والصحة، والمال الكثير، وليست الشهرة بنادرة، أما سكينة القلب، فإنه فإنه يمنحها بقدر.

**************************************

وقال على سبيل الإيضاح: ليس هذا برأي خاص لي، فما أنا إلا ناقل من المزامير، ومن أوريليوس، ومن لادنس، هؤلاء الحكماء يقولون: اجعل يا رب نعم الحياة الدنيا تحت أقدام الحمقى، وأعطني قلباً غير مضطرب!،
وقد وجدت يومئذ أنه من الصعب علي أن أتقبل هذا، ولكن الآن بعد نصف قرن من التجربة الخاصة، والملاحظة الدقيقة، أصبحت أدرك أن سكينة النفس هي الغاية المثلى للحياة الرشيدة، وأنا أعرف الآن أن جملة المزايا الأخرى ليس من الضروري أن تفيد المرء السكينة، وقد رأيت هذه السكينة تزهو بغير عون من المال، بل بغير مدد من الصحة، وفي طاقة السكينة أن تحول الكوخ إلى قصر رحب، أما الحرمان منها فإنه يحيل قصر الملك قفصاً وسجناً".

***************************************

كم منا فقد السكينة لأتفه الأسباب فقضى ليله مضطربا تتقلبه الهموم؟؟؟؟؟

كم من من هام في أسوأ التصورات ووقع فريسة التهيؤات عند أصغر امتحان في حياته؟؟؟

كم منا من فقد لذة الحياة لفقد شيء أو شخص؟؟؟

كم منا فقد التوازن لفقد المال أو لتغير الحال؟؟

ما هي الأمور التي تشعرني بالسكينة وهدوء النفس؟؟

من منا طرح على نفسه هذا السؤال؟؟؟

متى أشعر بالرضا عن نفسي؟؟؟

لا سعادة بدون سكينة ولا رضا بدون سكينة ولكن .....


ما هي مفاتيح الوصول للسكينة؟؟؟

****************************************

سكينة النفس -بلا ريب- هي الينبوع الأول للسعادة، ولكن كيف السبيل إليها إذا كانت شيئا لا يثمره الذكاء ولا العلم ولا الصحة ولا القوة، ولا المال ولا الغنى، ولا الشهرة ولا الجاه، ولا غير ذلك من نعم الحياة المادية؟



إننا نجيب مطمئنين: أن للسكينة مصدراً واحداً لا شريك له، هو الإيمان بالله واليوم الآخر، الإيمان الصادق العميق، الذي لا يكدره شك، ولا يفسده نفاق.
هذا ما يشهد به الواقع الماثل، وما أيده التاريخ الحافل، وما يلمسه كل إنسان بصير منصف، في نفسه وفيمن حوله.


لقد علمتنا الحياة أن أكثر الناس قلقاً وضيقاً واضطراباً، وشعوراً بالتفاهة والضياع هم المحرومون من نعمة الإيمان، وبرد اليقين.
إن حياتهم لا طعم لها ولا مذاق، وإن حفلت باللذات والمتع، لأنهم لا يدركون لها معنى، ولا يعرفون لها هدفاً، ولا يفقهون لها سراً، فكيف يظفرون مع هذا بسكينة نفس، أو انشراح صدر؟

كثير من المشاهير قد انتحر مثلا ليس لأنه محروم ولكن لأنه فقد السلام الداخلي فقد هدوء النفس والتصالح مع الذات اتعرفون لماذا؟؟؟

أن فاقد الايمان لا يستكين فأصعب أنواع الألم هو ألم النفس وألم النفس مصدره القلق
ومصدر القلق هو غرق مركب الروح بعيدا عن الله البعد عن الذكر سبب لفراغ لا يمكن ان
تشغله متعة من مال أو شهرة أو جمال أو حتى صحة.

فما الذي يشعرك بالسكينة أو متى آخر مرة شعرت فيها بالسكينة؟؟؟؟؟ أجب على السؤال جيدا في نفسك قبل التعليق!!!!!!!!


لا سعادة بلا سكينة لا سعادة بلا سكينة

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 04:37 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO