منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



يتيمة الدهر ... القصيدة التي قتلت صاحبها

سميت هذه القصيدة باليتيمة لأنها تسببت بقتل صاحبها الذي اختلفت الروايات في هويته. فقد كتب الشاعر قصيدته في أميرة عربية جميلة كان اسمها دعد. ودعد هذه كانت شاعرة فصيحة أبت

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-04-2012, 01:41 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول يتيمة الدهر ... القصيدة التي قتلت صاحبها

سميت هذه القصيدة باليتيمة لأنها تسببت بقتل صاحبها الذي اختلفت الروايات في هويته. فقد كتب الشاعر قصيدته في أميرة عربية جميلة كان اسمها دعد. ودعد هذه كانت شاعرة فصيحة أبت أن تتزوج إلا بمن يفوقها فصاحة وشعرا، فتسابق الشعراء في نظم القصائد للفوز بها، ولكن لم تقبل دعد بأي منهم.

وكان أن سمع بدعد كاتب هذه القصيدة - هو مجهول تقول بعض الروايات أن اسمه دوقلة المنبجي- فنظم قصيدته وسار بها إليها. وبينا هو في الطريق، حل ضيفا على أحد شيوخ العرب فسأله عن حاله فأخبره بخبر دعد وقرأ عليه القصيدة. فما كان من المضيف إلا أن قتل الشاعر وسار إلى دعد ناسبا القصيدة لنفسه. وقد أخبر القاتل دعدا أنه من أهل العراق دون أن ينتبه إلى بيت في القصيدة يذكر الشاعر فيه أنه من تهامة، ولكن دعدا بفطنتها انتبهت لذلك، فما كاد ينهي إلقاء القصيدة حتى صاحت بمن حولها: "اقتلوا قاتل بعلي"!!!


القصيدة طويلة تناهز الستين بيتا اخترت لكم منها:

هل بالطلول لسائل رد
أم هل لها بتكلم دعد

لهفي على دعد وما خلقت
إلا لطول تلهفي دعد

بيضاء قد لبس الأديم أديم
الحسن فهو لجلدها جلد

ويزين فوديها إذا حسرت
ضافي الغدائر فاحم جعد

فالوجه مثل الصبح مبيض
والشعر مثل الليل مسود

ضدان لما استجمعا حسنا
والضد يظهر حسنه الضد

وكأنها وسنى إذا نظرت
أو مدنف لما يفق بعد

بفتور عينٍ ما بها رمد
وبها تداوى الأعين الرمد

وتريك عرنينا به شمم
وتريك خدا لونه الورد

وتجيل مسواك الأراك على
رتلٍ كأن رضابه الشهد

والجيد منها جيد جازئة
تعطو إذا ما طالها المرد

ولها بنان لو أردت له
عقدا بكفك أمكن العقد

إن لم يكن وصل لديك لنا
يشفي الصبابة فليكن وعد

قد كان أورق وصلكم زمنا
فذوى الوصال وأورق الصد

لله أشواقي إذا نزحت
دار بنا ونوى بكم تعدو

إن تتهمي فتهامة وطني
أو تنجدي يكن الهوى نجد

وزعمت أنك تضمرين لنا
ودا ، فهلا ينفع الود

وإذا المحب شكا الصدود فلم
يعطف عليه فقتله عمد

نختصها بالحب وهي على
ما لا نحب فهكذا الوجد

لا ينفعن السيف حليته
يوم الجلاد إذا نبا الحد

فالسيف يقطع وهو ذو صدأ
والنصل يفري الهامة لاالغمد

أجمل إذا طالبت في طلب
فالجِد يغني عنك لا الجَد

وإذا صبرت لجهد نازلة
فكأنه ما مسك الجهد

ليكن لديك لسائلٍ فرج
وإن لم يكن فليحسن الرد

يا ليت شعري بعد ذلكم
ومصير كل مؤمل لحد

أصريع كَلْمٍ أم صريع ردى
أردى وليس من الردى بد


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 10:34 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team