منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ

القلب الأبيض ............ والقلب الأسود ماأروع الإنسان صاحب القلب الأبيض .. الذي لايكره .... ولا يحقد.... ولا يحمل غلاً

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-02-2012, 07:35 AM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ

ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ






ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღالقلب الأبيض ............ والقلب الأسودღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ





ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ








ماأروع الإنسان صاحب القلب الأبيض ..
الذي لايكره ..ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ.. ولا يحقد....
ولا يحمل غلاً .









ما أجمل الإنسان صاحب الابتسامة الدائمة ..ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ.. التي تشرق فتزرع الحب في القلوب ...
إن الإنسان صاحب القلب الأبيض .ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ.. إنسان متسامح ... وطيب ...
وصاحب نوايا سوية تخدمه ليكون موفقاً للخير...







إن الكراهية والحقد لا يورثان صاحباهما إلا الهم والغم والنكد ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ!!
حتى يحترق الإنسان فلا يطرح إلاالمزيد من الكراهية
( فالنار نأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله ) !!











نعم يظل ذاكا القلب الأبيضღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ هو الأكثر تميزاًبين الجميع .... هو ذاكا القلب الذي لا يحمل سوى حباً للجميع دون استثناء ....الذي يبقى عالقاً فيذاكرتنا للأبد،
وأينما حل فهو محل ترحيب حب و احترام لأنه :
باختصار يحمل ذاك النقاء والصفاء داخل قلبه ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ....








عكس ذاك الأسود المليء بالحقد والكره ... القلب ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ الذي يكره كل شيء حتى نفسه .... فهو يحقدليكره ويكره ليحقد ، ويحترق كالحطب الذي تأكله النار وينتهي كالرماد فلا يسعنا
سوى أنننفثه ليتطاير مودعاً عالمنا للأبد دون ذكرى تبقى عالقةً في الأذهان ، لأنه باختصار



[ .. لا يستحق البقاء ..] >> [ ..مع أصحاب القلوب البيضاء.. ]










هل قلوبنا بيضاء المسوداء؟




نسيان الإساءة .ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ.. هل هو دليل على سواد القلب ؟؟



يقولون إن الذي يعجز عن نسيان الإساءة ( قلبه أسود ) وأقول إنعدم النسيان هذا
لا يشير دائماً إلى سواد القلب !!



فبعض الأشخاص يستطيعون رد الإساءة بمثلها في وقتها
وهؤلاء يأخذون حقهم بأيديهم قولاً أوفعلاً ..









وبعضهم يختزنها في أعماقه لفترة .ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ.. يتحين الفرص لكي يرد الإساءة بمثلها
فإذا ما تهيأت له الفرص المناسبة رد الإساءة بمثلها وربما بأكبر منها ..



والبعض الثالث يتغاضى عنالإساءة و يتناساها متعمداً ، يلقي كل شيء وراء ظهره



وينظر إلى الأمام دائماً،



واثقاً من أن ( التطنيش ) نعمة من الله عزوجل



تريح ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღالقلبღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ والأعصاب والنفس عموماً...













أما النوع الأخير فهو كذالك النوع الذي تجرحه الإساءة ، تؤلم مشاعره ، وتكسر قلبه لكنه لا ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღيرد وقتها ولا يرد بعدها ، كما أنه لا يستطيع تجاهل آثارها المطبوعة في قلبه !!





أبد الدهر فالألم يحفر خطوطه في أعماق نفسه، والإساءة ظل على مدى السنين
والأيام ماثلة أمام عينه ، مستيقظة في عقله وقلبه ، ولكنه لا يقوى على الدعاء
على من أساء أليه ، ولا يشمت به في أثناء تعرضه لأي بلاء ، كما أنه يترفع
عن إلحاق الضرر به لو تهيأت له الفرصة .ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ



ومع ذلك فهو ينسى لا يستطيع أن يجرد نفسه من مشاعر الأسى والألم والغضب
في مواجهة من أساء إليه يشعر بأنه لا ينتصر لنفسه التي تعرضت للإساءة ظلماً
لذا فهو يعجز عن بذل مشاعر الود أو الحب لمن أساء إليه
هذه الحالة لا تعبر عن قلب أسود البتة .. بل أعتقد أن صاحبها على [ حق ] ..












ومن الخطأ أن نلون قلبه بالسواد رغماً عنه ، فالشعور بالظلم يولد الشعور بالقهر
والقهر قد يدفع الإنسان إلى القيام بأي عمل غير محمود ، فإذا تمكن الإنسان ...
أي إنسان من مقاومة القيام بذلك العمل غير المحمود فلا اقل من أن يظل شعورة بالظلم
يملأ نفسه رغماً عنه ، فهل نلومه عن ردة فعله التي تعجز فقط عن النسيان






لاأكثر..!!ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ








ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ




بالرغم من كل ذلك .. يظل هناك موقف قد تجاوز بعظمته كل المواقف في مواجهة
الإساءات ، وهو موقف التعامل مع الله عز وجل في كل الأمور وجعلها خالصه لوجهه الكريم
مما يعني تلمس الأجر الذي خصصه لمن عفا أو أصلح ، حيث نستطيع بتخيل حجم
ذلك الأجر وأبعاده ، أن




ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ




ننسى كل الإساءات وأن نسقطها من نفوسنا عامدين متعمدين ،
طمعاً في ثواب أكبر وعفو لا ينقطع بإذن الله
ولنتذكر فمن عفا وأصلح فأجره على الله
الآن وبعد إن قرأتم هذه المقالة ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ














ღالقــلبღالابيضღوالقـــلب ღالاسودღ






المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 11:55 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO