منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم الرياضي > منتدى الرياضة > امم افريقيا 2019

توقف الدرس ورحلت أنت حاملا شهادة عشق ..منحتك اياها امرأة احبتك بصدق وجنون..

في قلبك واحد... فأغمض عينيك.. وتساءل بصدق: من يجلس فوق ذلك المقعد هل تدرك ماذا يعني أن يكون في القلب مقعد واحد وما أهمية ذلك المقعد

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-28-2012, 06:28 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول توقف الدرس ورحلت أنت حاملا شهادة عشق ..منحتك اياها امرأة احبتك بصدق وجنون..


في قلبك [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]واحد... فأغمض عينيك.. وتساءل بصدق:


من يجلس فوق ذلك المقعد

هل تدرك ماذا يعني أن يكون في القلب مقعد واحد

وما أهمية ذلك المقعد في حياة امرأة وحيدة

وماذا يعني أن تمر قوافل الأحلام

ويمر القادمون والراحلون

ويبقى ذلك المقعد الوحيد محجوزا لرجل واحد دون سواه

كنت يا سيدي الطالب الوحيد في مدرسة القلب

تجلس فوق ذلك المقعد الوحيد وكنت أشرح لك درس إحساسي بدقة متناهية

وكنت بيني وبين نفسي أتمنى أن لا يدق جرس الحصة الأخيرة أبدا أبدا..



نعم..

كان في الصف طالب واحد كنت أشرح له الدرس بشكل خاطئ

كنت أتمنى أن لا يتوصل إلى الإجابة الصحيحة

كنت لا أريده أن ينجح.. كي لا ينتقل إلى الفصل الآخر

كي لا يغادرني.. كي لا يبقى المقعد أمامي خاليا.

لكن الطالب الوحيد ذلك الجالس فوق مقعد القلب كان أذكى من الرسوب

كان أذكى من إعادة السنة بي.. كان أجمل من أن يبقى بلا رحيل

كان أروع من أن يطيل البقاء أمام عيني

كان أغلى من أن لا يتلاشى وينتهي كالحلم

ولأن الوقت كالسيف ولأن سيف الحلم كان أضعف من الصمود

ولأن الأماني كانت أنقى من فقاعات الماء

ولأن عمر الفرح كان أقصر من طرفة العين

ولاني كنت أخشى أن تتلاشى وتغيب في غمضة عين

فقد كنت أبقى أمامك مذهولة العين أثرثر بك بيني وبين نفسي

وأستذكرك وأراجعك كدروسي المدرسية وأحفظ تفاصيلك الجميلة



وكنت في كل يوم ألقنك درسا في الحب وآخر في الوفاء

وثالثا في الشوق ورابعا في الحنين

وأعلمك كيف تكتبني فوق ورقة الإملاء

وكيف تحفظني عن ظهر قلب وكيف كيف أغيب.. تغيب أنت

وكان أشد ما يرعبني هو أن يفاجئني جرس الحصة الأخيرة

معلنا انتهاء حلمي معك وبك فكنت أتحايل على الوقت

أتحايل على الساعات..على الدقائق

وكم تمنيت أن ينساني الوقت معك

فلا يدق جرس ولا يطرق ناقوس لكن الجرس دق

أيقظ الإحساس وأزعج الأمنية

وفتح عين الحلم وانتهت الحصة الأخيرة

وتوقف الدرس ورحلت أنت حاملا شهادة عشق

منحتك إياها امرأة أحبتك بصدق وجنون

وانتقلت منها إلى مرحلة لا تحتويها



وبقي ذلك المقعد خاليا وربما باكيا..

وقبل أن يرعبنا المساء

أعترف لك معك.. كنت لا أملك سوى الهروب

لأنه لا توجد لديك محطة واحدة مهيأة لاستقبالي..

وبعد أن أرعبنا المساء:

أستأذنك.. انتهى الدرس.. سأدق الجرس الآن..

فتهيأ.. ضع أحلامك في حقيبتك وارحل بسلام .


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 04:48 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team