منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



غرائز حيوانية

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته قد يستنكر الكثير العنوان لكن لا تحكموا على الشيء من ظاهره بل تعمقوا في حديثي و حينها أترك الحكم لكم ..

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-28-2012, 11:44 AM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول غرائز حيوانية




غرائز حيوانية




السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

قد يستنكر الكثير العنوان

لكن لا تحكموا على الشيء من ظاهره بل تعمقوا في حديثي

و حينها أترك الحكم لكم ..

اخترت هذا الموضوع لانه اصبح متفشي

بدرجة كبيرة بزمننا للاسف



**

بسم الله ..

لو عدنا قليلاً للوراء لثلاثين عاماً بل و أكثر

بالتأكيد الكثير منا لم يخلق بعد غرائز حيوانية

لكن كانوا آباءنا و أجدادنا

يعيشون في تلك الأيام

كان الرجل يرعى غنمه و بجواره جارته ايضا

ترعى غنمها

كانت المرأة تسافر مع جارها ومحرمها طفل لم يتعدى 13 عاما ً

هل فكر فيها كم يفكر الكثير الآن !

هل يسترق النظر إليها كما هو الحال الآن !

هل يراودها عن نفسها كما هو الآن !

أعتقد أن الجميع علم ما أريد الوصول إليه !

مع أن الاختلاط كان موجود لكن كانت القلوب نظيفة بيضاء غرائز حيوانية

أما الآن ..

أصبح أغلب من يعيش في هذا الزمان لا يفكر

إلا بالجسد !

لما أصبحت الغرائز هي من تحكمهم !

كل يوم اقرأ عن حالات اغتصاب في بلدنا بل

اعتداء على براءة الاطفال و قتلها و لم نجد لها حلاً !


حسبنا الله و نعم الوكيل ..

و لولا لم يتٌب شاباً كان يتعامل مع هذا الوافد

لأستمر في نشر الفساد !

الحال يبكي الحروف قبل أن تبكي العيون

في السابق كان مجتمعنا محافظ الكل يضرب

به المثل في الأخلاق

حتى و أن وجد بعض الاشخاص الذين

يسلكون هذا السلوك السيء القبيح

كان عقاب الجميع له بالابتعاد عنه و اعتزله .

فيجدرادعاً فيحاول أن يصلح من حاله ..

لكن الآن ..

دخل الوافدون الاجانب البلاد

و أصبح الفساد يرى نستنكره و نحاول معالجته

لكن استفحل الداء

و أصبح الكثير يرى و يغظ طرف عينه عن هذا البلاء

لما تغيرنا !

لما البعض يتفاخر بتلك الأفعال !

آخرها ما حدث من مجاهرة في الثمامة والأغلب يعلم ما هو هذا الحدث !

لما لا نضرب بيد من حديد و نبعد شبابنا و فتياتنا عن هذا الفساد !

لا ترددوا بأنها غرائز و تُجبر البعض على

الزنا ؟

ابائنا و اجدادنا هل كانوا بلا غرائز !

**

حال شبابنا انغماس في حب الشهوات !

تناسوا الأمراض ..!

نسوا أنها من الكبائر ..!

نسوا الآخرة فعُميت قلوبهم !

أشرطه مُدمجة مخله تباع من وافدين ولا نجد

من يردعهم !

أجانب يمتهون القواده والعياذ بالله و يجري

خلفها الغافلون !

كروت لقنوات مشفره رخيصة تباع هنا وهناك

ولا أحد يتحرك !

هذا غير التنقية الحديثة و القائمة تطول ..!

جعلت البعض يقع تحت تأثير غرائزهم

ليتحولوا لحيوانات

بهائم لا تعي معنى الحرام !

لا أنكر أصبح الجميع يشعر أنهم يعيشون في

غابة مليئة بالحيوانات ..

و أصبح الكثير يخشى على أهله من هذه

المصائب

كثر الفساد و لم نعد ننكره حتى لو بأضعف

الإيمان

اعتاد الكثير على سماع هذه الاحاديث

واصبح الأمر طبيعي

و المصيبة ..

أخشى أن أتحدث بحديث ينصدم منه الكثير

لكنها ورب السماء حقيقة ..

طفلاً لا يتعدى العشر سنوات ينظر إلى النساء بشهوة !!!!

طفل ..

حتى براءة الأطفال اغتالوها بسبب تقدم التقنية !

وليفهم من يفهم !


والمصيبة العظمى تعليق خطاياهم بعبارة ..

" الزمن تغير "

الزمن تغير !!

الزمن لم يتغير ..

البشر هم المتغيرون !

اصبحت غرائزهم لا تشبع .

غرائز حيوانية



حتى قسم مشكلتي يكتظ بمشاكل


الاعتداء

خاصة من الاقارب !!

أي بشر هم !

لتسيطر عليهم شهوة ساعاتو بعدها تبدأ

الحسرات !

هذا إذا كان يملك قلب و ضمير ليشعر بالندم .

بل لربما كانت النتيجة أطفال لقطاء

أما عند باب مسجد أو في مرمى نفايات ! غرائز حيوانية

الحال يبكي الحجر لكن من يعي ويفهم ....



قد يكون حديثي مؤلم لكن هذه هي الحقيقة

تطرقت للكثير من الأسباب التي تجعل بعض

البشر لا يسيطرون على غرائزهم و أيضا إلى نتائج

سلوكهم الحيواني غرائز حيوانية


تساؤلاتي .. غرائز حيوانية


*هل فعلاً إذا عشنا في زمن أجدادنا كان هذا هو حالنا !

* هل فعلاً أصبحنا نعيش في غابة مليئة بالحيوانات !

* هل فعلاً استهتار بعض الفتيات بالحجاب سبب للتحرش و بالتالي ....!

* هل فعلاً أصبحت غرائزنا هي من تسيرنا على التدمير !

* لما اصبح الكثير يرى الحلال صعباً و الحرام سهلاً !

* لما نحمل الزمان ذنوبنا !

* لما و لما ....!

تساؤلات كثيره لكن أترك لكم الحديث بأريحيه

و كل من لديه أي اضافه فلتناقش معاً ..

أعتذر أن كان حديثاً جرئ بعض لكن هذه الحقيقة المؤلمة

ونريد العلاج لربما صحى البعض من غفلتهم

وتحرك المجتمع لبتر الاسباب

ونعود كما كان أجدادنا يعيشون

في مجتمع آمن بلا خوف

للجميع راحه تسكن أفئدتكم ..

اللهم أحفظنا و أحفظ أهلنا من كل شر

واسترنا فوق الأرض و تحت الأرض و يوم العرض

غرائز حيوانية

عذراً على الأطاله لكن وجدت نفسي مرغمة

على الكتابة بألم على حالنا

إلهي أصلح شبابنا و فتياتنا


ســــواها قلبي

راقني فنقلتة للافادة

تحياتي لكم






المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 09:34 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team