منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > الاقسام العامة > المنتدى العام - General Forum



كلمات من ذهب

*** كلمات من ذهب *** o يقول الإمام ابن عيينة : " كنا قبل اليوم نضحك ونلعب أمّا إذا صرنا أئمة يُقتدى بنا فلا نرى أن يسعنا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-12-2010, 05:01 PM
قطرة ندى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 169
معدل تقييم المستوى: 8
قطرة ندى is on a distinguished road
افتراضي كلمات من ذهب


*** كلمات من ذهب ***كلمات من ذهب





o يقول الإمام ابن عيينة : " كنا قبل اليوم نضحك ونلعب أمّا إذا صرنا أئمة يُقتدى بنا فلا نرى أن يسعنا ذلك وينبغي أن نتحفظ ".

o يقول ابن عيينة: " البشاشة مصيدة المودة والبرُّ شيء هين: وجه طليق وكلام لين ".

o يقول لقمان الحكيم لابنه:" يا بني: اختر المجالس على عينك وإذا رأيت قوماً يذكرون الله فاجلس معهم فإنك إن لم تكن عالماً ينفعك علمك وإن تكن جاهلاً يعلموك ولعلَّ الله أن يطلع عليهم برحمة فيصيبك بها معهم, وإذا رأيت قوماً لا يذكرون الله فلا تجلس معهم فإنك إن تكن عالما لا ينفعك علمك وإن تكن جاهلا زادوك غبّا – أو عيا – ولعل الله أن يطلع عليهم بعذاب فيصيبك معهم ".


o يقول الشاعر:
أفد طبعك المكروه بالهم راحة *** براح وعلله بشيء من المـــزح

ولكن إذا أعطيته المزح فليكن *** على قدر ما يُعطى الطعام من الملح.


o يقول الأستاذ فتحي يكن: " الداعية لا تكون دعوته لحمل الأفكار والنظريات المجردة إلى من حوله: قبلوها أم رفضوها, وإنما أن يعيش هذه الأفكار معهم ويترجمها لهم على أرض الواقع أفعالا وأخلاقا وممارسات.
والداعية لا تكون دعوته بمفاصلة الناس وإقامة الحجة عليهم وإنما بأخذ كافة الأسباب التي تؤدي إلى هدايتهم.
فهو من موقع الحب لهم والغيرة عليهم والرحمة بهم يكابد من أجل استنقاذهم من حمأة الجاهلية وشقوتها إلى نعيم الإسلام ولذلك فهو لا يسارع إلى مدابرتهم ومقاطعتهم ومفاصلتهم وهذا كله يحتاج منه إلى حلم ورفق.
إن على الداعية أن يعتبر نفسه مربيا للناس ومعلما لهم وإن عليه – ليكون ناجحا في تربيته وتعليمه – ألا يعاملهم كأنداد وألا يتعامل معهم كندًّ وهو إن فعل ذلك أصبح مثلهم وفقد عنصر القوامة عليهم ".

o روى الأوزاعي عن حسان بن عطية قال: " ما ازداد عبد علما إلا ازداد الناس منه قربا رحمة من الله تعالى ".

o ومن مأثور الحكمة: " ليكن أمرك بالمعروف بالمعروف ونهيك عن المنكر غير منكر".

o يقول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه: " ألا أنبئكم بالفقيه كل الفقيه ؟ قالوا: بلى, قال: من لم يقنط الناس من رحمة الله ولم يؤيسهم من روح الله ولم يؤمنهم من مكر الله ".

o أورد أبو حامد الغزالي في كتابه " إحياء علوم الدين " خبراً عن سفيان أنه قال لأصحابه: " أتدرون ما الرفق ؟ ققال: قل يا أبى محمد. قال: " أن تضع الأمور مواضعها, الشدة في موضعها, واللين في موضعه, والسيف في موضعه, والسوط في موضعه ".


o يقول الأمام سفيان الثوري: " إنما العلم عندنا الرخصة من ثقة فأما التشديد فيحسنه كل أحد ".

o عن عثمان بن عطاء عن أبيه قال: " لا ينبغي لأحد أن يفتي الناس حتى يكون عالماً باختلاف الناس فإنه إن لم يكن كذلك ردَّ من العلم ما هو أوثق من الذي في يديه ".

o روي أن الأمام أحمد بن حنبل سأل عن مسألة في الطلاق فقال: " إذا فعله يحنث, فقال له السائل: إن أفتاني أحد بأنه لا يحنث " يعني: يصح " ؟ فقال: نعم ودله على من يفتيه بذلك ".

o روي أنا أعرابياً سأل أهل البصرة: من سيدكم ؟ قالوا: الحسن ( يعنون الحسن البصري ) قال: بمَ سادكم ؟ فقال:: احتاج الناس إلى علمه, واستغنى هو عن دينارهم. فقال : ما أحسن هذا " .

o يقول أبو سليمان الداراني – رحمه الله -: " ليست العبادة عندنا أن تصفّ قدميك وغيرك يُفتُّ لك ولكن أبدأ برغيفك فأحرزهما ثم تعبد ولا خير في قلب يتوقع قرع الباب يتوقع إنسانا يجيئه يعطيه شيئاً ".

o يقول سفيان بن عيينة: " ليس من حب الدنيا طلبك ما لابد منه ".

o عن سعيد بن جبير: " الدنيا متاع الغرور إن ألهتك عن طلب الآخرة, فأما إذا دعتك إلى طلب رضوان الله فنعم المتاع ونعم الوسيلة ".

o يقول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه: " لو أن رجلاً أخذ جميع ما في الأرض وأراد به وجه الله تعالى فهو زاهد, ولو أنه ترك الجميع ولم يرد وجه الله تعالى فليس بزاهد".

o عن عبد الملك بن عبد الحميد الميموني قال: " ما أعلم أني رأيت أحداً أنظف ثوباً, ولا أشد تعاهداً لنفسه في شاربه وشعر رأسه وشعر بدنه ولا أنقى ثوبا وأشد بياضا من أحمد بن حنبل ".

o عن يحيى بن محمد الشهيد قال : " ما رأيت محدثا أورع من يحيى بن يحيى ولا أحسن لباسا منه ".

o يقول الأمام الحسن البصري رضي الله عنه : " إياكم وما شغل من الدنيا فإن الدنيا كثرة الأشغال لا يفتح رجل على نفسه باب شغل إلا أوشك ذلك الباب أن يفتح عليه عشرة أبواب " .


o عن مالك بن دينار قال : قلت للحسن : ما عقوبة العالم إذا أحب الدنيا ؟ قال : موت القلب فإذا أحب الدنيا طلبها بعمل الآخرة فعند ذلك ترحل عنه بركات العلم ويبقى عليه رسمه ".

o يقول الحسن البصري أيضا : " ما أعزَّ أحد الدراهم إلا أذله الله ".

o قال أبو أيوب السختياني – رضي الله عنه - : " ألزم سوقك فإنك لا تزال كريما على إخوانك ما لم تحتج إليهم ".

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-12-2010, 09:01 PM
a7bab3rb غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 106
معدل تقييم المستوى: 8
a7bab3rb is on a distinguished road
افتراضي

كلمات متفائلة في وقت خيم فيه الحزن على معظم الأشياء
بارك الله فيك ونفع بك




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-13-2010, 08:14 PM
الصورة الرمزية racha
racha غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 900
معدل تقييم المستوى: 8
racha will become famous soon enough
افتراضي



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-14-2010, 10:55 PM
قطرة ندى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 169
معدل تقييم المستوى: 8
قطرة ندى is on a distinguished road
افتراضي

نورتو شكرا على المرور الكريم

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
كلمات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 04:04 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO