منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



عندما يدق الجرس إيذاناً بالرحيل ..!!

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. ... عندما تشرق الشمس وتستيقظ الطيور لتغرد فوق أغصان الشجر وعندما تتلاطم أمواج البحر

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-22-2012, 04:00 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول عندما يدق الجرس إيذاناً بالرحيل ..!!

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
..



...




عندما تشرق الشمس وتستيقظ الطيور لتغرد فوق أغصان الشجر



وعندما تتلاطم أمواج البحر ، ويختفي ضوء القمر



ينفرد المرء بنفسه ، قليلاً معاتباً محاسباً ، لعله يجد ما يروح به عن نفسه ويزيل همه وغمه..



ثمة شيء داخلي أريد التعبير عنه لكن تخونني العبارات ، وتخنقني العبرات ، تليها الدموع والحسرات



ولله الحمد خالق الأرض فاطر السماوات ..



..



..



عندما يدق الجرس إيذاناً بالرحيل وتقلع الطائرة بحثاً عن المستحيل



وتتعالى الأصوات أن قد .. آن الرحيل ..



عندها فقط يتنبه المرء لحاله ويفكر في مصيره ومآله ويا له من أمر ٍرهيب ، وموقفٍ عصيب .



لله المشتكى من حال بعض البشر ، همٌ وغمٌ ، آهاتٌ وتوجعات



فلا إله إلا الله فاطر السماوات .



رحل الصالحوون منا ، رحل العلماء الأجلاء ، حملة راية التوحيد



ورحل قبل أولئك جميعاً



القدوة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ، رحلوا جميعاً بخاتمة حسنة فطوبى لهم وحسن مآب ،



...



أما نحن معاشر المقصرين المذنبين الساهين اللاهين ،



ماذا سوف نفعل عندما يحل علينا ضيف غريب ووافد عجيب في ذلك اليووم العصيب ؟!



يوم يدق الجرس إيذاناً بالوداع ، فهل قدمنا لذلك اليوم عمل ؟!!!



أم مـــازلنا في مهل!!!



...



لا حول ولا قوة إلا بالله منظر شد انتباهي ، قبل أيام أنجبت لم تلبث سوى ساعات ثم ماتت



يالله لطفك ورحمتك بوليدها..



...



بقي مولودها وحيدًا فريداً منعزلاً عن البقية



جاءت مسرعة حملته اهتمت به ، احتضنته بعطف ورحمة بالغتين



وهو ينظر إلينا جميعاً مودعاً أن لا بقاء لي في هذه الحياة ، أيامي قصيرة .



..



...



..



بالفعل ، ما أراده الله كان ، أيام قلائل ولحق بوالدته



فجأة وفي حين غفلةٍ منا ودعنا ورحل ، ليته ترك لنا نبض أمل ، ليته لم يرحل!!



لكنها سنة الله في خلقه الحمد لله على كل حال



إنا لله وإنا إليه راجعون...



..



..



رحل الحمل الوديع ومن كانت تهتم به تذرف عليه الدموووع



فقد غذت وأرضعت لكن قدر الله ما شاء فعل .



..




ياترى هل سوف تبقى ذكراه أم أنه لما رحل ذهبت معه بقية الأحلام والأماني ..



حينها تذكرت أن المووت آتٍ لا محالة ، شئت أم أبيت !!!



لكن هل عساي متزودة بزادٍ كافٍ لذلك اليووم ؟؟؟



كلااا وربي إلا أن يشملنا الله برحمته فلسنا بأعمالنا ندخل الجنة وإنما برحمة الله تعالى



كل يوم ونحن راحلون لكن رحيلنا هذه المرة يختلف عن كل مرة



نرحل يومياً في دار الفناء



أما الرحيل الأخر فهو إلى دار البقاء ، إما إلى جنةٍ عرضها الأرض والسماء



أو إلى نار فيها الشوك واللظى ..



...



لـــكــــن يبقى دائماً محفوراً بخط عريض يقرأه الكل ..



الكبير والصغير عندما يدق الجرس إيذانا بالرحيل ... !!



..



..


بقلم / بـوح قلمي
رحمها الله


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 05:36 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team