منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



حِينَ أمُوتُ أنَا

حِينَ أمُوتُ أنَا ~ ويحْتَضِنُ التُّرابِ عِظَامِي~ ]]أمِّــي ]]إخْوتِي ]]صَدِيقَتِي ]]شَخْصٌ مَا ]]هَذَا المَكَانْ ]أحِبَّتِي ~ قَدْ كَثُرَ المَوتُ فَجَأةْ .. فَـ عُذْراً إنْ قَصَّرْتْ ~ وسَماحاً إنْ فِي حَقِّكُمْ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-21-2012, 07:43 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول حِينَ أمُوتُ أنَا

حِينَ أمُوتُ أنَا

حِينَ أمُوتُ أنَا
حِينَ أمُوتُ أنَا

حِينَ أمُوتُ أنَا ~
ويحْتَضِنُ التُّرابِ عِظَامِي~

]]أمِّــي ][
لنْ تُصَدِّقَ نَبأ وفَاتِي ..
سَتُكَذِّبُهمْ مرَّةْ وأخرى ..
سَتَنْعَتُهُمْ بالكَاذبِينْ وتُحَاولُ اسكَاتِهِمْ ..
وكَأنَّ إبنَتَهَا يسْتَحِيلُ مَوتِهَا ..
مَرَّةً ومَرَّةْ ..
إلى أنْ تُصَدِّقْ ..
وحِينِهَا
سَتَصْرُخْ فِي وجهِ القَدرْ ..
سيَظَلُّ دمعهَا لوقتٍ طويلٌ يَنهَمِرْ ..
سَتَفْتَقِدُنِي ..
وفِي نَومِهَا لنْ تَرتَاحْ وهِي تَتَذَكَرُنِي ..
رغْمَ هُروبِهَا مِنْ أشْيَائِي وصُوري..
مِنْ ثِيابِي وعِطْري ..
إلا أنَّ الحُزنُ سَيظَلُّ يَسكُنُ قلبَهَا ..
وكأن مَوتِي أفْقَدَهَا كُلُّ البَشَرْ ..
سَتَتَألمُ كُلمَا سَمِعَتْ إسماً يُشبِهِ أسمِي..
كُلَّما دخلتْ غُرفتِي ولمْ تَجِدَنِي..
تَرى سَريرِي خَالياً ..
وتبكِي حِينَ تَتَذَكَر بِأنِّي أنَامْ فِي قبرْ..
لنْ أكْمِلْ ..
فَـ فَاجِعَتُهَا أكْبَرْ من أصفهَا بكلمَاتْ ..
أو قلمٌ وحِبرْ ~

حِينَ أمُوتُ أنَا

]]إخْوتِي ][
سَيَأخُذُهُمْ الوقتُ للتَّصْدِيقْ ..
سَيَمُرُّ شَريطٌ يَحْمِلُ صَوتِي وصُوري أمَامَهُمْ ..
مَمْزوجٌ بِصَدمَهْ..
وصُعُوبَةٌ فِي الإستِيعَابْ ..
سَيَتَذَكَّرونَ ضِحْكَتِي..
سَيَسمَعُونَ فِي لَحَظَاتِ هُدوء المكَانْ صوتِي..
سَيروُنُ وجهِي فِي كُلِّ أرجَاء البيتْ..
سَيَحْتَفِضُونَ بِأشْيائِي ..
ويَتَمنُّونْ أنْ أعُودَ ولو لِـ لَحَظَاتْ ..
لنْ يَنسُونِي بِسُهُولهْ..
سَأتَرَّبُّعُ ذَاكِرتِهِمْ..
سَيبكُونَ لِفقدَانِهِمْ أختِهِمْ الصُّغْرى..
سَيبُكون بِألمْ .. وسَيكُونُ بُكَاء رحمَةْ ..
وعليَّا يَترحَّمُونْ ~

حِينَ أمُوتُ أنَا

]]صَدِيقَتِي ][
ولا أعْلَمُ كَيفُ سيَكُونُ إسْتِقبَالِهَا للخَبرْ ..
كَيفَ سَيُعلمُونَهَا بِأنَّهَا فقدَتْ رفِيقَةَ العُمرْ ..
حِينَ تَعلَمْ ..
وتُدرِكُ بأنِّي إنَتَهَيتُ ..
ورحَلتْ مَعِي ضِحكَاتُنَا ..
مَواقِفُنا..
طَيشَنَا و لِقَائَاتُنَا ..
سَتَتَذَكُّرُنِي بِحُرقَةْ..
سَتَتذَكَّرْ أخِرَ مُكَالمَةٍ بينَنَا..
وأخِرَ ضِحكَةٍ عِشْنَاهَا معاً ..
سَتَذَكَّرُ سِراً قَدْ أخْبَرْتُهَا بِهِ ..
وسَتَتذَكُّرُ سَهْرَتَنا ذَاتَ ليلةْ ..
سَتُخْرِجُ كلَّ الصُّورْ..
سَتبْكِي لفُقدانِي ..
سَتَلُومُ نَفِسَهَا لأنَّهُ قدْ مَرَّ وقتٌ ولمْ تَرانِي..
وكَأنَّها تَنْكُرُ وجُودَ القَدرْ..
صدِيقتِي سَتَفتَقِدُنِي ,,
نَعَمْ سَتَفْتَقِدُنِي كَثيراً ~

حِينَ أمُوتُ أنَا

]]شَخْصٌ مَا ][
أحَبَّنِي ذَاتَ يَومْ وإفْتَرقْنَا ..
لَمْ يَسْمَعُ أخْبَاري مْنْذُ مُدَّةْ..
إلى أنْ ..
يأتِيهُ خَبرَ فُراقِي الأبَدِي..
لنْ يُصَدِّقْ الخَبَرْ..
سَيَضْحَكْ لمَا يَقُولُونَهْ ..
وبِثِقةٍ سَيأخُذُ هَاتِفِهْ ويَتَصَّلْ..
سَيَجِدُ كُلُّ الطُّرقْ مُقْفلَةْ..
وسَيحَاولْ ويُحَاول ولنْ يَمِلْ..
سَتَنْطَفئْ ضِحْكَتُهْ حِينِهَا..
سَيحَاولْ أنْ يَحكِي لِنَفْسِهْ عَنِّي ..
وعبَثاً أنْ يَجِدَ الجُمَلْ ..
سَيَشْتَاقُ لِصَوتي..
سَيَتَمَنَّى أنْ يَرانِي بَعْدَ مَوتِي..
سَيعُودُ لِيقرأْ رسَائلِي..
سَيَتَذَّكَرُ لمْسَتِهِ لأنَامِلِي ..
سَيذْهَبُ ويزورُ أمَاكِنْ فِيهَا إلتقينَا..
وسَيقُول للمَكانْ ][ هِـــي ][ مَاتتْ ..
وسَيبْكِي .. وسَيفقِدُ فِي الحَياةِ الأملْ ..
ويْبقىَ حُزنُهْ لوقتٍ مَعْلومْ..
ويَنْسَى مَا حَصَلْ ~

حِينَ أمُوتُ أنَا

]]هَذَا المَكَانْ ][
حَيثُ إلتَقيتُ الأصْدقاءُ والأحِبَّهْ ..
حَيثُ كَتَبتُ حُزنِي والفَرَحْ..
سَيظَلُّ لِوجُودِي خَالياً..
البعضُ لِي سَيشْتَاقْ..
والأخَرْ لنْ يُحَركُهُ الفُراقْ..
سَتَظَلُّ صُورتِي كَمَا هِي ولنْ تَتَغَيَّرْ..
سَيبقى إسمِي ساكناً لنْ يَتَغيَّرْ..
لنْ أكتُبَ بَعدْ ..
وإنْ كَتَبُوا لِي لنْ أردْ ..
وكَأنَّهُ عالمٌ خَالياً مِنَ البَشَرْ..
فَهَذِهْ المَرَّةْ سَيكُونُ بلا عَودةٍ السَّفَرْ~

حِينَ أمُوتُ أنَا حِينَ أمُوتُ أنَا

أحِبَّتِي ~ قَدْ كَثُرَ المَوتُ فَجَأةْ ..
فَـ عُذْراً إنْ قَصَّرْتْ ~
وسَماحاً إنْ فِي حَقِّكُمْ أخْطَأتْ ~
فموت سنة الحياة وهو قريب قريب~..


حِينَ أمُوتُ أنَا





رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 11:40 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team