منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > الهاتف المحمول الجوال

مواقف حقيقيه ومضحكه للبنات ....

مواقف حقيقية مضحكة ومحرجة للبنات السلام عليكم ورحمة الله و بركاته اسعد الله مسائكم بكل خير اعزائي الاعضاء ، كيفكم ان شاءالله بخيررر ~~~~~ ــــــ ~~~~ ــــــ ~~~~ ــــــ ~~~~

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-21-2012, 03:08 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول مواقف حقيقيه ومضحكه للبنات ....

مواقف حقيقية مضحكة ومحرجة للبنات

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

اسعد الله مسائكم بكل خير اعزائي الاعضاء ، كيفكم ان شاءالله بخيررر

~~~~~ ــــــ ~~~~ ــــــ ~~~~ ــــــ ~~~~ ــــــ ~~~~ ــــــ ~~~~

اليوم جايبه لكم بعض المواقف للبنات شفتها في بعض المنتديات و حبيت اطرحها لكم و اوسع صدروكم:

(1)

( مريم فتاه بالعشرينات , لها عائلة كبيرة وأقارب كثيرون وخاصة من الرضاعة وهي لاتعرفهم جميعاً بسبب كثرتهم
في أحد الأيام أتاها والدها وهي تجلس بغرفتها تمشط بقرونها الطويلة استعداداً لقصهن مدرجات ولا مدري ايش
وقال يا مريم , قالت لبيك يبة
قال بنتي روحي سلمي على إخوانك وقرايبك بالرضاعة , قالت ابشر يبة وراح أبوها غرفته يجيب شغلة
نزلت مريم للمجلس ولقت إخوانها أربع شباب سلمت عليهم وباستهم لانهم إخوانها بالرضاعة بس أول مرة تشوفهم
وجلست تسولف معاهم شوي ,
المهم رجعت لغرفتها , وجاء أبوها بعد شوية قال وينك ما سلمتي على إخوانك , قالت توني رحت المجلس وسلمت يبه ,
وينفجع أبوها ويصرخ فيها يا بقرة اللي بالمجلس ذولي ربع أخوك إخوانك عندي بالملحق )


(2)


( وتستمر الفشايل معنا ومن ظمنها المعلمة نوال
في احد الايام تصحو نوال متأخرة عن دوامها , وترتدي ملابسها على عجل وتبلش وهي تصك السحاب دبة الله يرجها
وتنطلق إلى مدرستها الثانوية ومباشرة تتجه لفصلها لان لديها حصة أولى , وتدخل على البنات
وعندما تدير نوال وجهها للسبورة تنطلق ضحكات عالية من كل أرجاء الصف وتتعجب نوال من هذا الأمر فهي شديدة وشخصيتها قوية , ماذا جرى للبنات فلماذا تلك الضحكات !!!!!!
لأن نوال نسيت ان ترمي بنطلون بيجامتها ولبست التنورة فوقة والمشكلة انه طويل اطول من التنورة
والادهى والامر ان لونة اخضر وفيه نقط صفرا الله يرجها وش هالمزاج يا ليته ازرق كان تنبلع هي وبنطلونها )



(3)


( طفلتان تتحدثان عن آمالهما في المستقبل )
فقالت الكبيرة:
أنا أحب أصير كبيرة مثل أمي عشان ألبس الفساتين وأروح الأفراح.
فقالت الصغيرة:
أنا أحب أصير مثل أبوي عشان ما أخليك تطلعين للعرس )


(4)


( في وحده .عمرها 21 سنه. مثل عادتها كل 3 ايام ترمي الزبالة ( و أنتم بكرامة ) في البرميل , خارج البيت , بالليل
المهم ذاك اليوم كان فيه هواء قوي شوي , طلعت و ما هي لابسة عباية لأن البرميل بجنب الباب , مو بعيد , المهم تسكر الباب من الهواء و ما قدرت تدق الجرس لأن خايفه من ابوها اذا فتح الباب يذبحها لأنها طلعت بالبيجاما بدون عبايه و بعد دقايق , و إلا تسمع صوت باب جيرانهم ينفتح , فانخشت في البرميل
ههههههههههههههاااااااي
ولد الجيران حس بوجود شئ في البرميل , رفع الكيس , فشافها , جاته ضحكة و عرف السالفة
نط من فوق الجدار و فتح لها الباب )

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 06:35 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO