منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



أنر في ظلام الإحباط شمعة أمل

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنر في ظلام الإحباط شمعة أمل ماذا تفعل إن واجهَتْك صعوبة في الوصول إلى أهدافك المنشودة؟ هل

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-20-2012, 05:58 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول أنر في ظلام الإحباط شمعة أمل

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنر في ظلام الإحباط شمعة أمل




ماذا تفعل إن واجهَتْك صعوبة في الوصول إلى أهدافك المنشودة؟



هل تستسلم للإحباط؟



أم إنك ستبحث بِجِدٍّ عن الأسباب التي أدَّت إلى الإخفاق، وتحاول أن تسدَّ الْخَلل وتبدأ من جديد؟




ابدأ أوَّلاً بالتعرُّف على أسباب الفشل، وهي:



الفوضى وعدم ترتيب الأولويَّات، وضياع الوقت في أمور ثانوية، وعدم تحديد الهدف، يشتِّت الجهود ويثبط الْهِمم، والتسويف يجهض المُحاولات وهي بعدُ في مهدها.



فإذا ابتليت بِهذا الأمر، تذكَّر قول الله - عزَّ وجلَّ -: ﴿ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ ﴾ [البقرة: 216].



فرُبَّ ضارة نافعة, فقد تستطيع أن تحوِّل هذه المشاعر المزعجة إلى طاقة دافعة للأمام بِحَول الله وقوَّته، فقط توكل على الله، وحاول أن تتدارك الأمور قبل أن تتفاقم، وسارِعْ إلى علاج الدَّاء وهو في مراحله الأولى, وابدأ بجلسة استرخاء مع نفسك، باحثًا عن أسباب الخلَل، ثم استثمِر المعلومات التي جمعتها, وأعلنها حربًا على كل العقبات الوهميَّة التي تقيِّدك، وتشلُّ حركتك، وتوهن من عزيمتك, ابدأ من هنا رحلة نَجاح متميِّزة، بإرسال رسائل إيجابية، مردِّدًا بحماس:



أستطيع النهوض من جديد بحول الله، النجاح رفيقي إن شاء الله، سأستعين بِخَالقي، وأبدأ مسيرتي المليئة بالإنجازات، لن أستسلم لليأس أبدًا...




وكن واثقًا أنَّك ما دمت صديقًا لذاتك، تَمْنحها ما تحتاج من معنويات وكلمات مستعينًا بالله, محقِّقًا أحاديث النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - التي تزيد مِن عزمك, وقوَّتك ونشاطك، كن على يقين أنك لن تخسر أبدًا، ولن يلين عزمك، امنح نفسك بعضًا من الوقت؛ كي تجدِّد نشاطك، وتبحث عن طرق أخرى للنجاح.




اغرس في أعماقك بذرة أمل وعزم وثبات، وتوكَّل على الله؛ قال تعالى: ﴿ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ﴾ [الطلاق: 3].






جدِّد نيتك، وابتغِ بعملك وجْهَ الله والدَّارَ الآخرة؛ حتَّى تنال خير الدنيا والآخرة.




عن أمير المؤمنين أبي حفصٍ عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - قال: سمعتُ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((إنما الأعمال بالنِّيات، وإنَّما لكلِّ امرئٍ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لِدُنيا يصيبها أو امرأةٍ يَنْكِحها، فهجرته إلى ما هاجر إليه))؛ رواه الشيخان.




وجاء في الحديث: ما روَى أحمد والترمذيُّ أنَّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((لو أنَّكم تتوكلون على الله حقَّ توكُّلِه لرزقكم كما يرزق الطَّيْر، تغدو خِماصًا، وتعود بطانًا)).











وتوقَّف وتأمل طويلاً قوله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكن لِيُخطئك)) فهذه الكلمات الموجزة والمعجزة، هي دواء للإحباط واليأس، ولجلِّ الأمراض النَّفسية الناجمة عن الإفراط في التفكير في الماضي والمستقبل، وهُما داء العصر: "الْهَم والحزن".




استفتح يومك دومًا بِهَذا الدُّعاء دائمًا:



"اللَّهم إنِّي أعوذ بك من الْهمِّ والحَزَن, وأعوذ بك من العجز والكسل, وأعوذ بك من الجبن والبخل, وأعوذ بك من غلبة الدَّيْن وقهر الرِّجال"، واختمه بحمد الله، وبوعد منك لله ثم لذاتك، أنَّك لن تدَّخِر جهدًا في سعيك بأن تكون سعيدًا في الدنيا والآخرة.







انظر دائمًا إلى الأهداف السامية، وكن إيجابيًّا، واخدم دينك ودنياك، فتسعد نفسك والآخرين, وكن فاعلاً في مجتمعك، مُسْهِمًا في نهضة الأمة التي ما عرفت يومًا الرُّكون إلى اليأس حتَّى في أحلك الظروف، وكان الله دومًا ناصِرَها ومؤيِّدَها، فسادت الأمم وقادتها إلى مَجْد ما زالت رايته تخفق عاليًا, وستظلُّ كذلك إلى أن يرث الله الأرض ومَن عليها، واستمتع بحياتك في رحاب الأمل الذي لا ينقطع أبدًا.





دمتم برعاية الرحمن وحفظه


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 08:03 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team