منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

سر من أسرار الجمال.. حروفك جمالك

سر من أسرار الجمال.. حروفك جمالك لاشك أن حسن تعاملك مع المحيطين بك؛ تحببهم فيك وتقربهم منك، فكلما أحسنت التعامل معهم بالصدق واللين والرحمة و..قبول الأعذار وتقديم النصيحة, بتقديم يد

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-20-2012, 10:19 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول سر من أسرار الجمال.. حروفك جمالك

سر من أسرار الجمال.. حروفك جمالك
لاشك أن حسن تعاملك مع المحيطين بك؛ تحببهم فيك وتقربهم منك، فكلما أحسنت التعامل معهم بالصدق واللين والرحمة و..قبول الأعذار وتقديم النصيحة, بتقديم يد العون والمساعدة لهم قدر استطاعتك, كلما ازدادوا حباً لك.
وعندما يحبونك وترتفع منزلتك عندهم، وتنجح علاقتك بهم، ستزداد سعادتك وتتوازن شخصيتك؛ مما يفيض على طلعتك بهاء، فيزداد جمالك جمالا, في ضوء حسن حركات جوارحك طبقا لأوامر قلبك النقي الناصع البياض.
ولعل الاحتكاك هو محك الحكم عليك، والزيارة هي الدليل العملي على حسن تعاملك وجودة سلوكك، سواء كنت أنت الضيفة أو المستضيفة للآخرين.
حروف جمالك السلوكية من الألف إلى الياء،

الألف: اختيار، إذا قدم لك أحد طبقا من الأطعمة، فلا تتبعي ما قدمه بقولك: (أنا أريد هذه ولا أحب ذاك، وإنما خذي ما يقدم لك).
الباء: بوفيه، مهما كان البوفيه حافلا بالأطعمة، فلا تطيلي الوقوف أمامه، ولا تشغلي حيزاً كبيراً منه.

التاء: تثاؤب، لا تتثآبي حتى لو كنت في أشد حالات التراخي، وحاولي أن تمنعي نفسك، فإذا عجزت فعليك أن تضعي يدك على فمك.

الثاء: ثرثرة، تجنبي الثرثرة خاصة في الأماكن المزدحمة أو التي تحتاج الهدوء.

الجيم: جلوس، لا يصح أن تجلسي إلى المائدة قبل أن تجلس ربة البيت أو صاحبة الدعوة.

الحاء: حركات، تحكمي في حركات وجهك، وانفعالاتك وسيطري عليها، و إلا جعلتك تظهرين بمظهر غير متزن.

الخاء: الخلة، لا تستخدمي خلة الأسنان أمام الناس، فإنها عادة غير مستساغة ولا مقبولة أمام الآخرين.

الدال: دعوة، لا توجهي الدعوة بالهاتف للأصدقاء الحميمين, فالمعارف يفضل دعوتهم عن طريق الزيارة.

الذال: ذوق، التأدب في معاملة الناس هو الذوق الرفيع.

السين: الساعة، يجب عدم النظر في الساعة في أثناء وجود ضيوفك.

الشين: شفاء، شفاء المعدة في ثلت لطعامك, وثلث لشرابك، وثلث لنفسك.

الراء: ربح، إذا مارست مع صديقة أي لعبة من الألعاب؛ فكوني ظريفة إذا فزتِ عليها أو هزمت أمامها وقابلي الأمر بروح رياضية، ولا تجعلي اللعب ينقلب إلى معركة.

الزاي: زيارة، يفضل عند عزمك على زيارة الآخرين أن يسبقها استئذان, والأجمل أن تضعي بدائل وتتركي لهم حرية الاختيار، وللزيارة آداب.
الصاد: صالون، إذا جلست في الصالون في انتظار صاحبة المنزل، فلا تدوري بعينيك لتفحصي كل شيء.

الضاد: ضيف، إذا زارتك ضيفة فاتركى لها أكبر قسط من الحديث لتأنس بك.

الطاء: طبيبة، لا تكثري من الشكوى فوق الحاجة، فليست كل من تجالسك طبيبة.

الظاء: ظرف، كوني خفيفة الظل مرحة مبتسمة، فالابتسامة من مفاتيح القلوب.

العين: علم، لا تبخلي بعلمك فإن صدقة العلم بذله, بلغي ما تعرفينه تربحي.

الغين: غنى، غنى النفس في الزهد عما في أيدي الناس والطمع فيما عند الله.

الفاء: فضول، لا تسألي عن كل شيء, بكم هذا؟ ماذا فعلت في.. ؟ إن كنت...؟

القاف: قبلات، حاولي ألا تكثري من القبلات، وخاصة لأطفال الضيوف فالسلام بحرارة كافٍ ومؤثر وجذاب.

الكاف: كتاب، إذا استعرت كتابا، فلا تعريه لأحد، وحافظي عليه، و أعيديه في حالته السابقة دون أدنى إتلاف.

اللام: اللبان (العلك)، لا تتحدثي وفى فمك قطعة منه, ولا تأكليه في الأماكن العامة.

الميم: مودة، المودة والرحمة للجميع سمات الشخصية المحبوبة.

الهاء: هدى، القرآن الكريم طريق هداك لكل ما ينفع الدنيا والآخرة.

الواو: وعد، لا تلزمي نفسك بوعد، إلا إذا كنت قادرة على تنفيذه والوفاء به.
الياء: يقظة، كوني يقظة لما يحتاجه ضيوفك.

ما رأيك إذا قمتِ بتجميع حروف اسمك, ووضعت مدلول كل حرف؛ لتحددي في النهاية الصفات وتتحري مدى التزامك بها،
وهذا لا يمنع أن تتوقفي عند كل حرف لتجيبي بنعم، أم لا . وتحسبي لنفسك درجة من 28 حرفا.
حاولي الصعود ولا تيأسي ولا تعجزي، يمكنك التدريب والبرمجة على ما هو جميل ويزيدك جمالا وجاذبية.

سئل أحد الفلاسفة: هل قرأت في أدب أرسطو؟ قال: بل قرأت أدب محمد! هذا ما أدركه الغرب والمستشرقون والفلاسفة العقلاء.
إن خلق النبي صلى الله عليه وسلم وحسن معاملته للناس، وفن وأدب معاملاته مع مختلف الأعمار والأجناس والمستويات تعامل ليس له مثيل، وفاق كل الآداب والحكم والشعارات والذوقيات أو الإتيكيت؛ لأنه كان قرآناً يمشي على الأرض.

فابحثي وتعرفي وتعايشي مع سيرة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم تكوني جميلة الجميلات.


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 07:43 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team