منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > القســــــم الاســــلامي > الشريعة الاسلامية



الحجاب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمد لله الذى فضلنا بالإسلام على جميع خلقه ،حمداً يليق بجلاله وكماله ...والصلاة والسلام على خير خلقه وخاتم رسله محمد .... اما بعد مما لا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-14-2010, 09:53 PM
الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 3,884
معدل تقييم المستوى: 10
admin is on a distinguished road
افتراضي الحجاب


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله الذى فضلنا بالإسلام على جميع خلقه ،حمداً يليق بجلاله وكماله ...والصلاة والسلام على خير خلقه وخاتم رسله محمد الحجاب ....
اما بعد
مما لا شك فيه أن الإسلام أتى ليهذب النفس ، ويحافظ على كرامة الإنسان.. ولما كانت المرأة لها الدور الرئيسى فى تشكيل الأجيال المسلمة فقد كانت القدوة والمثل على مر العصور ..
دعونا نختصر المسافات ونبدأ مناقشة الموضوع صلب المقال ألا وهو
الحجاب
********
أختى فى الله بدايةً دعينا نتحاكم إلا كتاب الله وليس إلى ما يقال سواءً من عالمٍ أو جاهلٍ
فقد خدعوك حبيبتى فى الله حين قالوا لك لا تفني شبابك في الحياء و جمالك بالحجاب، فهل أفنت أمهات المؤمنين شبابهن وحياءهن بالحجاب ؟؟؟؟بل أن الحياء خلق الإسلام قال الحجاب : " إن لكل دين خلقاً ، وإن خلق الإسلام الحياء"
وقال أيضاً الحجاب :" الحياء من الإيمان ، والإيمان في الجنة "
وقال عليه الصلاة السلام : " الحياء والإيمان قرنا جميعاً ، فإن رفع أحدهما رفع الآخر".

خدعوك أخيتى عندما قالوا أنك بالحجاب لن ينظر إليك أحد ومن ثم لن تتزوجي، ألم تتزوج نساء الأنصار عندما تحشموا بالحجاب من صحابة أفضل خلق الله
خدعوك فقالوا الحياة مازالت مستمرة و الطريق مازال طويلاً للالتزام
والله خدعوك فكنت ساذجة صدقت بسرعة وانجرفت مع التيار
هذا التيار الذي لم يضع لك اعتباراً و سخر منك ومن أمثالك من ضعيفات الأنفس والإيمان
فهل أمنت على نفسك أن يتأخر أجلك حتى ترتدى الحجاب
والله لا لن تنتظر الآجال أحد فقد تقبضين على المعصية-نسأل الله العافية-وقد تقبضين على الطاعة ..فأيهما تريدين لنفسك حبيبتى ؟؟؟؟؟؟!!!!

هيا بنا حبيبتى فى الله:
لتتأملي معي اختاه هذا الحديث الذى كثيراااااا جداااا ما نسمعه ولكن اعيرينى قلبك قبل بصرك
في تامله
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (صنفان من أهل النار لم أرهما . قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس . ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات . رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة . لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها . وإن ريحها لتوجد من مسيرة كذا وكذا )
صحيح مسلم
اخيتى تأملي معي ..كما جاء في الحديث فالنساء الكاسية العارية في ان واحد مميلات مائلات الى اخر الصفات كما وردت فى الحديث..وهن كثيرا ما نراهن في الطريق ولاحول ولا قوة الا بالله ..لهم ماذا اختى لهم ماذا
لن يدخلن الجنة اخيتى ..لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ..
اتدبرت فى هذا المعنى من قبل ؟؟ كثيرا منا يذنب ويقترف من الذنوب ولكن دائما متعلقين بالجنة .. لكن ما جاء هنا جاء ليؤكد عدم الدخول على الاطلاق لهؤلاء النسوة
وهل تأملتى الصفتين مائلات مميلات )
مائلات :أى مائلات عن الحق والإيمان
مميلات لغيرهن من النساء
فكم امرأة رأتك وقلدتك فأخذتى أوزارك وأوزارها مع أوزارك
نعم حبيبتى فى الله
بل إنك بهذا لا تفتنين النساء فحسب بل الرجال أيضا
(ربنا لا تجعلنا فتنة للذين ءامنوا )

فيا أختي المسلمة :هلا تدبرت قول الرسول الحجاب :" نَحِ الأذى عن طريق المسلمين "
فإذا كانت إماطة الأذى عن الطريق من شعب الإيمان فأيهما أشد شوكة ... حجر في الطريق ، أم فتنة تفسد القلوب وتعصف بالعقول ، وتشيع الفاحشة في الذين آمنوا ؟
إنه ما من شاب مسلم يُبتلى منك اليوم بفتنة تصرفه عن ذكر الله وتصده عن صراطه المستقيم – كان بوسعك أن تجعليه في مأمن منها – إلا أعقبك منها غداً نكال من الله عظيم .
بادري إلى طاعة الله ، ودعي عنك انتقاد الناس ، ولومهم فحساب الله غداً أشد وأعظم .

ولنعقد مقارنة بسيطة بين الحجاب والتبرج:
الحجاب طاعة لله عز وجل وطاعة للرسول الحجاب :
أوجب الله طاعته وطاعة رسول الحجاب فقال :{ وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا }
وقد أمر الله سبحانه النساء بالحجاب فقال تعالى :{ وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا }
وقال سبحانه : { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى }
وقال تعالى :{ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ }
وقال تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ }
وقال الرسول الحجاب :" المرأة عورة" يعني يجب سترها .
*الحجاب عفة
فقد جعل الله تعالى التزام الحجاب عنوان العفة ، فقال تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ }
لتسترهن بأنهن عفائف مصونات { فَلَا يُؤْذَيْنَ } فلا يتعرض لهن الفساق بالأذى، وفي قوله سبحانه { فَلَا يُؤْذَيْنَ } إشارة إلى أن معرفة محاسن المرأة إيذاء لها ولذويها بالفتنة والشر .

*الحجاب طهارة
قال سبحانه وتعالى :{ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ }
فوصف الحجاب بأنه طهارة لقلوب المؤمنين والمؤمنات لأن العين إذا لم تر لم يشته القلب ، ومن هنا كان القلب عند عدم الرؤية أطهر ، وعدم الفتنة حينئذ أظهر لأن الحجاب يقطع أطماع مرضى القلوب :{ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ }
*الحجاب ستر
قال رسول الله الحجاب :"إن الله حيي ستير ، يحب الحياء والستر "
وقال الحجاب :" أيما امرأة نزعت ثيابها في غير بيتها خرق الله عز وجل عنها ستره "، والجزاء من جنس العمل.
*الحجاب تقوى
قال تعالى : { يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ }
*الحجاب إيمان
والله سبحانه وتعالى لم يخاطب بالحجاب إلا المؤمنات فقد قال سبحانه وتعالى :{ وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ } وقال الله عز وجل { وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ}
ولما دخل نسوة من بني تميم على أم المؤمنين – عائشة رضي الله عنها – عليهن ثياب رقاق قالت :"إن كنتن مؤمنات فليس هذا بلباس المؤمنات ، وإن كنتين غير مؤمنات فتمتعن به ".
فهل تحبين أن تتمتعى به فى الدنيا وتعذبى به فى الآخرة ؟؟؟؟؟؟؟؟
الحجاب غيرة
يتناسب الحجاب أيضاً مع الغيرة التي جُبل عليها الرجل السوي الذي يأنف أن تمتد النظرات الخائنة إلى زوجته وبناته ، وكم من حرب نشبت في الجاهلية والإسلام غيرة على النساء وحمية لحرمتهن ، قال علي رضي الله عنه :" بلغني أن نساءكم يزاحمن العلوج –أي الرجال الكفار من العجم – في الأسواق ألا تغارون ؟ إنه لا خير فيمن لا يغار ".
فضلا عن كثيرا من الفضائل أكتفى بما قد سبق






والآن نسرد سويا مفاسد التبرج:


**التبرج معصية لله ورسول الحجاب
ومن يعص الله ورسوله فإنه لا يضر إلا نفسه ، ولن يضر الله شيئاً ، قال رسول الله الحجاب : " كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى "، قالوا : يا رسول الله ومن يأبى ؟ قال :" من أطاعني دخل الجنة ، ومن عصاني فقد أبى ".






**التبرج يجلب اللعن والطرد من رحمة الله

قال رسول الله الحجاب : " سيكون في آخر أمتي نساء كاسيات عاريات ، على رؤوسهن كأسنمة البخت ، العنوهن فإنهن ملعونات ".
**التبرج من صفات أهل النار
قال رسول الله الحجاب :" صنفان من أهل النار لم أرهما : قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات .. " الحديث .



**التبرج سواد وظلمة يوم القيامة
رُوي عن النبي الحجاب أنه قال :" مثل الرافلة في الزينة في غير أهلها ، كمثل ظلمة يوم القيامة لا نور لها "(ضعيف ووردنا لصحة معناه)، يريد أن المتمايلة في مشيتها وهي تجر ثيابها تأتي يوم القيامة سوداء مظلمة كأنها متسجدة في ظلمة والحديث – وإن كان ضعيفاً – لكن معناه صحيح وذلك لأن اللذة في المعصية عذاب ، والطيب نتن ، والنور ظلمة ، بعكس الطاعات فإن خلوف فم الصائم ودم الشهيد أطيب عند الله من ريح المسك .
**التبرج نفاق
قال النبي الحجاب : " خير نسائكم الودود الولود ، المواسية المواتية ، إذا اتقين الله ، وشر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات لا يدخلن الجنة إلا مثل الغراب الأعصم "، الغراب الأعصم : هو أحمر المنقار والرجلين ، وهو كناية عن قلة من يدخل الجنة من النساء لأن هذا الوصف في الغربان قليل .


**التبرج تهتك وفضيحة
قال رسول الله الحجاب : " أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها ، فقد هتكت ستر ما بينها وبين الله عز وجل ".
**التبرج فاحشة
فإن المرأة عورة وكشف العورة فاحشة ومقت قال تعالى :{ وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءنَا وَاللّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء}
والشيطان هو الذي يأمر بهذه الفاحشة { الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء}
**التبرج سنة إبليسية
إن قصة آدم مع إبليس تكشف لنا مدى حرص عدو الله إبليس كشف السوءات ، وهتك الأستار ، وأن التبرج هدف أساسي له ، قال تعالى :{ يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا}
فإذن إبليس هو صاحب دعوة التبرج والتكشف ، وهو زعيم زعماء ما يسمي بتحرير المرأة .
**التبرج طريقة يهودية
لليهود باع كبير في مجال تحطيم الأمم عن طريق فتنة المرأة وهم أصحاب خبرة قديمة في هذا المجال ، حيث قال النبي الحجاب :" فاتقوا الدنيا واتقوا النساء ، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء ".



**التبرج جاهلية منتنة
قال تعالى : { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى
وقد وصف النبي الحجاب دعوى الجاهلية بأنها منتنة أي خبيثة فدعوى الجاهلية شقيقة تبرج الجاهلية، وقد قال النبي الحجاب :"كل شيء من أمر الجاهلية موضوع تحت قدمي "، سواء في ذلك تبرج الجاهلية ، ودعوى الجاهلية ، وحمية الجاهلية .
**التبرج تخلف وانحطاط
إن التكشف والتعري فطرة حيوانية بهيمية ، لا يميل إليه الإنسان إلا وهو ينحدر ويرتكس إلى مرتبة أدنى من مرتبة الإنسان الذي كرمه الله ، ومن هنا كان التبرج علامة على فساد الفطرة وانعدام الغيرة وتبلد الإحساس و موت الشعور
لحد الركبتيـن تشمرينـا بربك أي نهـر تعبريـن
كأن الثوب ظلٌ في صباحٍ يزيد تقلصاً حيناً فحينـا
تظنين الرجال بلا شعورلأنكِ ربمـا لا تشعرينـا



**التبرج باب شر مستطير

وذلك لأن من يتأمل نصوص الشرع وعبَر التاريخ يتيقن مفاسد التبرج وأضراره على الدين والدنيا فمن هذه العواقب الوخيمة :
* تسابق المتبرجات في مجال الزينة المحرمة ، لأجل لفت الأنظار إليهن .. مما يتلف الأخلاق والأموال ويجعل المرأة كالسلعة المهينة .
ومنها : فساد أخلاق الرجال خاصة الشباب ودفعهم إلى الفواحش المحرمة . ومنها : المتاجرة بالمرأة كوسيلة للدعاية أو الترفيه في مجالات التجارة وغيرها .
ومنها : الإساءة إلى المرأة نفسها باعتبار التبرج قرينة تشير إلى سوء نيتها وخبيث طويتها مما يعرضها لأذية الأشرار والسفهاء .
ومنها : انتشار الأمراض لقوله الحجاب :" لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا ".
ومنها : تسهيل معصية الزنا بالعين : قال عليه الصلاة والسلام : " العينان زناهما النظر " وتعسير طاعة غض البصر التي هي قطعاً أخطر من القنابل الذرية والهزات الأرضية .قال تعالى :{ وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا}
وجاء في الحديث : "أن الناس إذا رأوا المنكر فلم يغيروه أوشك أن يعمهم الله بعذاب ".



إذا كنت قد أقتنعت بما قيل فهيا بنا أسرد لك شروط الحجاب ،نعم فلصة أى عمل لابد من شروط تحكمه:
الشرط الأول :
أن يغطي جميع بدن المرأة ، فلا يبدو منها شيء ، لقوله الحجاب في الحديث الصحيح الذي رواه الترمذي : " المرأة كلها عورة "
الشرط الثاني :
أن لا يكون الحجاب زينة في نفسه يدعو الرجال إلى النظر بل يكون ذا لون واحد وغير مزركش ، وقال ابن مسعود رضي الله عنه : إنما النساء عورة ، وإن المرأة لتخرج من بيتها وما بها بأس ، فيستشرفها الشيطان فيقول : إنك لا تمرين بأحد إلا أعجبته ، وإن المرأة لتلبس ثيابها فيقال : أين تريدين ؟ فتقول أعود مريضًا ، أو أشهد جنازة ، أو أصلي في مسجد ، وما عبدت امرأة ربها مثل أن تعبده في بيتها . فهذا فعل الشيطان مع امرأة ما أرادت من خروجها إلا خيرًا ، فكيف بمن تتزين وتجوب الأسواق بزينتها وطيبها يعصف .
الشرط الثالث :
أن يكون الحجاب ثخيناً صفيقًا ( متينا ) لا يشف الجسد .
الشرط الرابع :
أن يكون الحجاب فضفاضًا واسعًا ، لا يجسد أعضاء المرأة .
الشرط الخامس : أن لا يكون فيه تشبه بلبس الرجال .
الشرط السادس :
أن لا يتشبه بزي الكافرات ، مثل البنطلون والقصير ، لقوله الحجاب : " من تشبه بقوم فهو منهم"
الشرط السابع :
أن لا يكون ثوب شهرة
الشرط الثامن :
أن لا يكون الحجاب مبخرًا أو معطرًا لأن هذا من كبائر الذنوب .


أأيقنت الآن حبيبتى فى الله شروط الحجاب الشرعى ..ولكن أحذرك ونفسى من التبرج المقنع!!!!
لا تتعجبى نعم يوجد تبرج مقنع وللأسف فقد أنتشر إنتشار النار فى الهشيم _نسأل الله السلامة والعافية_
فلقد جهد أعداء الصحوة الإسلامية لوأدها في مهدها بالبطش والتنكيل ، فأحبط الله كيدهم ، وثبت المؤمنين و المؤمنات على طاعة ربهم عز وجل . فرأوا أن يتعاملوا معها بطريقة خبيثة ترمي إلى الانحراف عن مسيرتها الربانية فراحوا يروجون صوراً مبتدعة من الحجاب على أنها "حل وسط " ترضي المحجبة به ربها –زعموا- وفي ذات الوقت تساير مجتمعها وتحافظ على " أناقتها "!
(أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ)



أختى المسلمة إن المسلمة الصادقة تتلقى أمر ربها عز وجل وتبادر إلى ترجمته إلى واقع عملي ، حباً وكرامة للإسلام واعتزازا ً بشريعة الرحمن ، وسمعاً وطاعة لسنة خير الأنام الحجاب غير مبالية بما عليه تلك الكتل الضالة التائهة والغافلة عن المصير الذي ينتظرها .
وقد نفى الله عز وجل الإيمان عمن تولى عن طاعته وطاعة رسوله الحجاب فقال: { وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ (47) وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُم مُّعْرِضُونَ } [النور:47،48] إلى قوله { إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ {51} وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ} [النور : 51،52 ]



وعن صفية بنت شيبة قالت : بينها نحن عند عائشة –رضي الله عنها – قالت : فذكرت نساء قريش وفضلهن ، فقالت عائشة –رضي الله عنها -:" إن لنساء قريش لفضلاً ، وإني والله ما رأيت أفضل من نساء الأنصار أشد تصديقاً لكتاب الله ، ولا إيماناً بالتنزيل ، لقد أنزلت سورة النور { وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ } [النور : 31] فانقلب رجالهن إليهن يتلون ما أنزل الله إليهن فيها ، ويتلو الرجل على امرأته وابنته وأخته وعلى كل ذي قرابته ، فما منهن امرأة إلا قامت إلى مرطها المرحل ( أي الذي نقش فيه صور الرحال وهي المساكن ) فاعتجرت به ( أي سترت به رأسها ووجهها ) تصديقاً وإيماناً بما أنزل الله في كتابه ، فأصبحن وراء رسول الله الحجاب معتجرات كأن على رؤوسهن الغربان "
فهل أنت بهذا التصديق لكلام الله ؟؟؟؟؟؟؟
أدعو الله لى ولك بالهداية والثبات
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-14-2010, 10:10 PM
lemac غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 178
معدل تقييم المستوى: 9
lemac is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى lemac
افتراضي

تسلم اخي الكريم على الموضوع و موضوع جد مهم و نحن العرب نفتقر لهذه المواضيع

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-15-2010, 04:38 PM
الصورة الرمزية racha
racha غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 900
معدل تقييم المستوى: 8
racha will become famous soon enough
افتراضي

شكرا على هذا الموضوع الاكثر من ممتاز

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-16-2010, 01:30 AM
المصري غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 810
معدل تقييم المستوى: 8
المصري is on a distinguished road
افتراضي

يسلوووووووووووووووووووووووووووو خي العزيز

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-27-2010, 02:40 PM
قطرة ندى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 169
معدل تقييم المستوى: 8
قطرة ندى is on a distinguished road
افتراضي

شكرااااااا موضوع جد جد مهم تسلم

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-29-2010, 04:03 PM
الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 3,884
معدل تقييم المستوى: 10
admin is on a distinguished road
افتراضي



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحياة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 12:36 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO