منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > قسم المواضيع المكررة والمحزوفة

ان حفظ السنة من حفظ القرآن

السلامُ عليكم ورحمةُ الله وبركاته إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله لا مضل له ومن يضلل

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-17-2012, 07:04 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول ان حفظ السنة من حفظ القرآن

السلامُ عليكم ورحمةُ الله وبركاته

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ،



ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا


من يهده الله لا مضل له ومن يضلل فلا هادي له


وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له


وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله .


(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ


وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ) (1)


(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ


وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء


وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) (2)



(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً *


يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن


يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً) (3)


أما بعد


فإن أحسن الكلام كلام الله سبحانه وتعالى وخير


الهدي هدي محمد صلى الله عليه وآله وسلم


وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة


وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار

أما بعد
إن حفــظ الســنة مـن حفــظ القـــرآن


قـال تعالـى :


{ إِنَّـانَحْـنُ نَزَّلْنَـا الذِّكْـرَ وَإِنَّـا لَـهُ لَحَافِظُـونَ } .
سورةالحجر / آية : 9 .


فالله عـز وجـل قـد يسَّـرَ لكتابـه مـن الدواعـي الملزمـة بحفظــه ،


وقدر لـه مـن الأسـباب القاضيـة بحراسـته ،


مـع إحاطتـه بعنايتـه وإرادتـه ما عصمـه الله بـه مـن


الضيـاع والفقـد ،والزيـادة والنقـص ، والتحريـف والتبديـل .



أمـا السـنة النبويــةالمطهـرة


فهـي محفوظـة فـي جملتهـا بحفـظ الله عـز وجـل ،


لـم يُضِـعْ منهـا شـيء ، ذلـك لأن إرادة الله سـبحانه وتعالـى


حفـظ الذكـر تقتضـي أيضًـا حفـظ السـنة ، لأنها مبينـة لـه ،


ففيها شـرح مقاصـده ،وتفصيـل مجملـه ، وتخصيـص عمومـه ،


وتقييـد مطلقـه ، والدليـل على منسـوخه،......


قـال تعالـى :
{ ... وَأَنزَلْنَـا إِلَيْـكَ الذِّكْـرَ لِتُبَيِّـنَ لِلنَّـاسِ مَـا نُـزِّلَ إِلَيْهِـمْ
وَلَعَلَّهُـمْ يَتَفَكَّـرُونَ } .
سورة النحل / آية : 44


فضيـاع السـنة إذن بغيـر شـك ـ ضيـاع لجملـة مـن الديـن


ولقـد حـاول بعـض المفسـدين لأسـباب مختلفـة ،


أن يدسـوا فـي السـنة مـا ليـس منهـا ،


فحدَّثـوا كذبًـاعلـى رسـول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ ،


وتقوَّلـوا عليـه مـالـم يقـل ، فوضعـوا ألوفًـا


مـن الأحاديـث المكذوبـة علـى لسـانه ،


ولكـن شـاء الله تبـارك وتعالـى أن يحفـظ لهـذه الأمـة دينهـا ،


فقيـض للسـنة رجـالاً أفـذاذًا مـن خيـرة المسـلمين دينًـا


وأمانـة وكفـاءة ، فوضعـوا أدق المناهـج العلميـة وأعظـم القواعـد


النقديـة التـي يتميـز بهـا الحديـث الصحيـح مـن غيـره ،


ثـم عكـف هـؤلاء الأئمـة الأفـذاذعلـى جمـع


الحديـث وطلـب أسـانيده ، وقامـوا بتدوينـه ،


ونقـد رجالـه ، وتمحيـص متونـه ، وأقامـوا صرحـًا


شـاهقًا مـن العلـوم والمؤلفـات الحديثيـة ،


فألَّفـوا فـي صحيحـه ، وضعيفـه ، وعللـه ،


ورجالـه ،وطبقـات رواتـه ، وسـائر فنونـه التـي


تُيَسِّـر للباحـث التمييـز بيـن مـايصـح


نسـبته إلـى النبـي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ


ومـا لا يصـح نسـبته إليـه .



والناظـر بعيـن الإنصـاف إلـى هـذه المؤلفـات الكثيـرة


القيمـة ـ فـي فنـون الحديـث وعلومـه ـ


يـدرك أنـه لـم يتوفـر


لشـيء مـن الكتـب علـى وجـه الأرض بعـد


كتـاب الله عـز وجـل


ما توفـر للسـنة النبويـة


مـن منهـج دقيـق ، وتطبيـق واع ، وصـدقٍ بالـغ ،


وإتقـان كامـل ، وحـرص شـديد علـى حفظهـا وصيانتهـا 0


ولايفوتنـي عندئـذ أن أنبـه علـى ضـرورة أن يتحـرى


المسـلمون فـي روايـة الحديـث والاسـتشـهاد بـه ،


أو اسـتخدامه فـي الوعـظ والتعليـم ، وغيـر ذلـك،


فـلا يذكـروا علـى لسـان النبـي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلمـ


إلا مـا يسـتوثقون مـن قبولـه وعـدم رده ،


ويتأكـدون مـن توثيـق أهـل العلـم لإسـناده .



أصل المعلومة مقتبس ومستقى من
مقدمة جامع الأحاديث القدسية / ج : 1 / ص : 10 .


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 10:22 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team