منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

حكم قراة القران للميت؟؟..............

هل يجوز أن أختم القرآن لوالدي، علماً أنهما أميان لا يقرءان ولا يكتبان، وهل يجوز أن أختم القرآن لشخص يعرف القراءة والكتابة، ولكني أريد إهداءه هذه الختمة، وهل يجوز لي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-17-2012, 09:50 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول حكم قراة القران للميت؟؟..............

هل يجوز أن أختم القرآن لوالدي، علماً أنهما أميان لا يقرءان ولا يكتبان، وهل يجوز أن أختم القرآن لشخص يعرف القراءة والكتابة، ولكني أريد إهداءه هذه الختمة، وهل يجوز لي أن أختمه لأكثر من شخص؟.

لم يرد في الكتاب العزيز, ولا في السنة المطهرة عن الرسول- عليه الصلاة والسلام-, ولا عن أصحابه - رضي الله عنهم - ما يدل على الإهداء بقراءة القرآن لا للوالدين ولا لغيرهما,

وإنما شرع الله قراءة القرآن للانتفاع به, والاستفادة منه, وتدبر معانيه والعمل بذلك, كما قال الله- سبحانه-: كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ, وقال- عز وجل-: إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ, وقال- سبحانه-: قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وقال النبي - صلى -: (اقرءوا القرآن فإنه يأتي شفيعا لأصحابه يوم القيامة) ويقول- عليه الصلاة والسلام-: (إنه يؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله الذين يعملون به تقدمه سورة البقرة وآل عمران تحاجان عن أصحابهما), فالمقصود أنه أنزل للعمل به, وتدبره, والإكثار من قراءته من أجل الثواب, والمقصود الأعظم هو العمل بهذا الكتاب العظيم, أما الإهداء للوالدين أو لغير الوالدين فلا أعلم له أصلاً يعتمد عليه, وإن كان قاله بعض أهل العلم وقالوا إنه لا مانع من إهداء سواءً بالقرآن, وغيره من الأعمال الصالحات هذا قاله جماعة من أهل العلم, لكن لا أعلم دليلاً عليه واضحاً من الكتاب أو من السنة, وإنما جاء الإهداء في الصدقة يتصدق يدعوا لوالديه ولغيرهما كل هذا طيب, يحج, يعتمر لا بأس عن والديه الميتين أو العاجزين لكبر سنهما, أما إهداء القرآن, أو إهداء الصلاة, أو إهداء الصوم, أو إهداء التسبيح, والتهليل هذا لا نعلم له أصلاً, فالذي ننصح به ونشير به ونوصي به الترك وعدم الإهداء لكتاب الله, ولا للعبادات البدنية كالصلاة ونحو ذلك, وإنما الإهداء يكون بما شرعه الله من الصدقة, والدعاء, أو الحج, والعمرة عن الميتين أو العاجزين. بارك الله فيكم

من فتاوى الشيخ ابن باز


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 03:25 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO