منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

العفوية في العلاقات العاطفية

العفوية في العلاقات العاطفية قد تكون ضربة البداية في ملعب الصدفة حين يطلق القدر صافرته وتنطلق بالتالي الأحداث في الكافتيريا أو دكان ناصية في آخر الحلة أو في الحفلة أو

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-13-2012, 11:18 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 50
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول العفوية في العلاقات العاطفية

العفوية في العلاقات العاطفية
قد تكون ضربة البداية في ملعب الصدفة حين يطلق القدر صافرته وتنطلق بالتالي الأحداث في الكافتيريا أو دكان ناصية في آخر الحلة أو في الحفلة أو في الحافلة والرابط بينهما طبعاً ليس رابط رحمي إنما هو رابط مصلحي سي (الدينار) والبريد الإلكتروني للتواصل العيون (بعاين بعيونك أنا ما بقطف زهورك بعاين بعيونك) ولان حسن النية هو شفرة الدخول فيدفع الولد للبنية وفي اليوم التالي تبادر البنية وتحجز معقد للزول السمح صورتو ( والبدر بالعمار سبق ) وتحلف بالشيخ الفلاني والفكي الفلاني أنها ما نسيتو رغم الظروف ( دفعت ليه) وتبقي الشغلانة والحكاية عجيبة دخلت نملة وشالت حبة ومرقت ودخلت نملة وربما تضل هذه الأخيرة الطريق وقبل أن تموت الأحلام في مهدها الأول وتقع الفأس في الرأس ويطلع كل منهما من حياة الآخر قبل الدخول فيها ويحجز كل منهما مقعد في ذاكرة الآخر ويا حبذا لو كان مقعد ناصية ولسان حالهما يبقي الكان زمان فيتبدل الدفع إلى دافع عفوي للمعرفة ( وريني بس قانون هواك بحفظ حروفه حرف) وتفتح صمامات القلوب علي مصرعيها و أبواب الحدائق وتشكو النجيلة من (المعط) وبالتالي تنسجم الأحاسيس وتسلم أمرها لبعضها وشويه شويه (سهروني الليل عيونك) وكل واحد بطريقته الخاصة وفجأة ودون سابق إنذار يبوح كل منهما للآخر بالأسرار في لحظة عفوية وضعف عاطفي وشيئاً فشيئاً يصبح أمرهما نهاراً جهاراً (حبيب نسي اهلو ما نسانا ) علاقــة من نوع ( أبو سنابل بور ) لكنها بلا ركائز أو شعب بل هم وخزعبلات عشعشت في رأسهما وانتحلت اسم الحب والمثير الخطير أن العلاقة كانت صدفة (صدفة واجمل صدفة أنا يوم لاقيتك) وبالصدفة برضو تنتهي العلاقة أما أول حجز عثرة في طريق (مدني) اقصد طريق تحقيق الأحلام ويبقي الشتات والفرقة هو اهتداء كل منهما للآخر في شئ من تباين شخصيتهما لان العلاقة محكوم عليها بالفشل منذ البداية وعلي فكرة نادر جداً أن تؤثر علي نفسيات الأحباب يعني بالدارجي مافي واحد راح يعد النجوم أو يلقط ورق لكن ممكن يغني أنا شفت ناس ظالمين كتير لكن أنت اظلم من ظلم.
إهداء للجميــــــع من دون فرز
وجمعة مباركة عليكـــــــــــــــم
وما تنسونا من الردووووووود


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 05:39 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team