منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

لاتعيشي الوهم!!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إن الشغل الشاغل لجميع البشر هو كيفية تحقيق السعادة وراحة البـــال في هذه الحيـــاة، ويظل الواحد منهم طوال عمره باحثًا عن تلك السعــادة المنشودة ..

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-13-2012, 11:18 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 50
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول لاتعيشي الوهم!!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الشغل الشاغل لجميع البشر هو كيفية تحقيق السعادة وراحة البـــال في هذه الحيـــاة، ويظل الواحد منهم طوال عمره باحثًا عن تلك السعــادة المنشودة .. وبعض الفتيات قد تنخدع وترضى بضنك العيش وتقع أسيرة للألام النفسية، ظنــًا منها أن سعادتها ستكون في اللهو واللعب والبُعد عن طريق الله عزَّ وجلَّ .. وتوهم نفسها بأنها سعيدة بحياة المزاح والفوضى وحب الخروج ومتابعة أحدث الصيحات في عالم الأزياء، على الرغم من شعورها الدائم بالحزن والنكد ..
وما لهذا خُلقتي يــــــا ابنة الإسلام،
فإن الحيــاة بعيدًا عن طاعة الله ما هي بحيــاة .. يقول الله تعالى {وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى} [طه: 124] ..
وهذا الضنك يكون في الدنيــــا .. فدائمًا يشعر صاحبه بالحزن والقلق والخوف، ولا يجد أي طعم للراحة النفسية .. فتجدي من تحاول أن تتهرَّب من هذا الشعور الأليــم، بالوقوع في المعاصي .. فتُضيِّع أوقاتها في سماع الأغاني، ومشاهدة الأفلام والمسلسلات، وقد تلجأ لمصادقة الشباب سواء على أرض الواقع أو على المحادثات الإلكترونية (الشات) .. ولا تعلم أنه لن يشفي جراحها، سوى حبها لربِّها جلَّ وعلا ورحمته بها.
وضنك العذاب الذي ينتظر العاصي في القبر .. إنه القبر بيت الظلمة، الذي ستمكثين فيه وحدك بلا أنيس ولا جليس سوى عملك ..

فإن كان عملك صالحًا، فنعم الرفقة الطيبة
.. يقول الرسول صلى الله عليه وسلم واصفًا لحال العبد المؤمن في القبر ".. ويأتيه رجل حسن الوجه، حسن الثياب، طيب الريح، فيقول: أبشر بالذي يسرك، هذا يومك الذي كنت توعد، فيقول له: من أنت ؟ فوجهك الوجه يجيء بالخير، فيقول: أنا عملك الصالح .." [رواه أحمد وصححه الألباني]

أما إن كان عملك غير ذلك والعياذ بالله
، فيأتيك كما يصفه النبي صلى الله عليه وسلم".. ويأتيه رجل قبيح الوجه، قبيح الثياب، منتن الريح، فيقول: أبشر بالذي يسوؤك، هذا يومك الذي كنت توعد، فيقول: من أنت ؟ فوجهك الوجه يجيء بالشر، فيقول: أنا عملك الخبيث، فيقول: رب لا تقم الساعة .." [رواه أحمد وصححه الألباني]
قفي مع نفسك أخيَّه واسأليها: بماذا ستُجيبين عندما تُسألين في قبرك من ربِّك؟! ..
فإن قلبك هو الذي سينطق حينها، وليس من السهل أن يقول "ربِّي الله" إذا كان في الدنيا عابدًا لهواه .. قال تعالى {أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ ..} [الجاثية: 23]، فهذا الذي يُطيع الله وقتما شاء، وفي بقية الأوقات يفعل كل ما يحلو له سواء كان يرضي الله عزَّ وجلَّ أو يسخطه.

وضنك العيـــش في الآخرة .
. من شدة هول الحشر، الذي يُخفف على المؤمن ويمر كأنه آلاف السنين على العاصي والفاجر .. ثمَّ كثرة الوقوع من على الصراط؛ بسبب كثرة الوقوع في المعاصي في الدنيا .. وأخيرًا، تذوق أهل النار لطعام الضريع والزقوم والعياذ بالله تعالى.

فهل من الممكن أن تجدي السعادة في بُعدك عن الله عزَّ وجلَّ؟؟ ..


ألا تشعرين بعقوبات الله التي تتنزل على من عصاه؟!

يقول مالك بن دينار "إن لله تعالى عقوبات فتعاهدوهن من أنفسكم في القلوب والأبدان، وضنك في المعيشة، ووهن في العبادة، وسخط في الرزق" [صفة الصفوة (2:169)].
فإن كنتِ تشتكين من الهمَّ والغم وعدم قدرتك على فعل الطاعات، فاعلمي إنه من أثر هذه العقوبــــــات.
وقال حماد بن سلمة "ليست اللعنة سوادًا يُرى في الوجه، إنما هي ألا تخرج من ذنب إلا وقعت في ذنب" .. و اللعن: هو الطرد من رحمة الله عزَّ وجلَّ، فيمنع عنكِ الرزق الطيب في الدنيا والآخرة وبالتالي لن تذوقي طعم الراحة في بُعدك عن طريق الله تعالى ..
أتعلمين ما هي الأعمال التي تستوجب نزول لعنة الله سبحانه وتعالى على صاحبها؟!
1) الوشم والتنمص وتغيير خلق الله .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"لعن الله الواشمات والمستوشمات، والنامصات والمتنمصات، والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله" [متفق عليه] .. والنامصات والمتنمصات: أي من تأخذ من شعر حاجبيها ومن تفعل ذلك بها، حتى ولو كانت تتزين لزوجها .. والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله: أي من تقوم بتغيير شكل أسنانها وتقوم بعمليات التجميل؛ لكي تكون جميلة أمام الناس وهي ملعونة عند ربِّها عزَّ وجلَّ ..
فاحذري يـــا أختــــاه من تلك الذنوب التي تبدو هينة، ولكنها تستوجب لعنة الله تعالى،،
2) التبرج .. عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "يكون في آخر أمتي رجال يركبون على سرج كأشباه الرحال ينزلون على أبواب المساجد نساؤهم كاسيات عاريات على رؤوسهن كأسنمة البخت العجاف العنوهن فإنهن ملعونات .." [رواه ابن حبان وحسنه الألباني، صحيح الترغيب والترهيب (2043)] .. وهذا الحديث من معجزات النبي صلى الله عليه وسلموتنبآته الصادقة التي نبأه الله بها، فإننا نرى ما فيه منطبقًا تمام الانطباق على أكثر نساء أهل زماننا ولا حول ولا قوة إلا بالله [الثمر المستطاب (1:317)] ..
وقد توَّعدهم النبي صلى الله عليه وسلم بثلاث عقوبات، فقال صلى الله عليه وسلم".. شر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات، لا يدخل الجنة منهن إلا مثل الغراب الأعصم" [رواه البيهقي وصححه الألباني، صحيح الجامع (3330)] ..
واعلمي يـــا أختـــاه أن الحجاب الضيق المُزَيَّن، الذي أنتشر في بلاد الإسلام ليس هو الحجـــاب الذي يُرضي الله عزَّ وجلَّ عنكِ .. بل هو أشبه للتبرج منه للحجـــاب !!
3) نقض العهد مع الله .. يقول تعالى {فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً ..} [المائدة: 13] .. فإن كنتِ تعاهدين الله على التوبة والإقلاع عن ذنب مُعين ثم تعودي له مرة أخرى، فهذه خيانة لله عزَّ وجلَّ تستوجب لعنته وأن يجعل قلبك قاسيًا كالحجر.
فلا تترددي يــــا أختــــاه وبادري بالتوبة في الحــــال .. اقبلي على ربِّك ولن يُضيِّعك ..
درس للشيخ هاني حلمي


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 01:03 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team